دبي – مينا هيرالد: اختتمت “باير الشرق الاوسط”، المكتب الإقليمي للمجموعة العالمية “باير” الرائدة في مجالات علوم الحياة والرعاية الصحية والزراعة، ورشة عمل تدريبية حول المهارات الصيدلانية الأساسية للتعامل مع المرضى وفهم احتياجاتهم. وشارك في الحدث، الذي استمر على مدى يومين متتاليين، أكثر من 200 صيدلياً وخبيراً في قطاع الصيدلة من مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط، وسط إشادة واسعة بأهمية هذه المبادرة لتزويد المشاركين بالكفاءات اللازمة لمواجهة التحديات وتقديم أفضل الخدمات عالية الجودة للمرضى. ولأوّل مرة هذا العام، شهدت ورشة العمل مشاركة لافتة لعدد من كبار الصيادلة من تركيا لتبادل الخبرات والمعرفة مع نظرائهم في المنطقة.

ويأتي تنظيم ورشة العمل في وقت مناسب بالتزامن مع الطفرة الكبيرة التي يشهدها قطاع الرعاية الصحية حالياً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بما يعزّز الدور المحوري للصيادلة في إرساء نهج أكثر تركيزاً على المرضى لضمان توفير أفضل الخدمات الصيدلانية الرئيسية التي تشمل إدارة الأدوية والتوافق الدوائي والخدمات الوقائية كالفحص المبدئي والتوعية وكيفية التعامل مع المرض والإدارة الفعّالة للصيدليات. ويحظى الصيادلة في منطقة الشرق الأوسط بمكانة هامة على مستوى الرعاية الصحية، بصفتهم نقطة الاتصال الأولى مع المرضى، الأمر الذي يؤكّد على استمرارية تطوير المهارات والإمكانات التي تؤهّلهم لتوفير أفضل الخدمات في مجال التشخيص المبدئي وإحالة المرضى إلى الأخصائيين المناسبين والتخفيف من معاناتهم وأعراضهم.

وشكّلت ورشة العمل، التي تم تنظيمها تحت إشراف نخبة من كبار الخبراء والمتخصّصين في قطاع الصيدلة، منصة ممتازة لترسيخ تبادل الخبرات بين الصيادلة من مختلف دول المنطقة، بما في ذلك دولة الإمارات العربية المتّحدة والكويت وقطر وسلطنة عُمان والبحرين والسعودية ومصر والأردن ولبنان، وتزويدهم بالمعرفة اللازمة حول إدارة الوقت والتخطيط المالي وبث الطاقة الإيجابية والحد من الإجهاد البدني والذهني لدى المرضى، بالإضافة إلى تبادل أفضل الخبرات والممارسات بما يتوافق مع مفهوم “النجوم السبعة” الذي يحدّد الأدوار الحديثة للصيدلي كمقدّم الرعاية ومزود المعلومات وصانع القرار والمدرّس وطالب العلم على مدى الحياة والقائد والمدير.

وتعليقاً على الأمر، قال محمد جلال، نائب الرئيس – المدير التنفيذي لقسم صحة المستهلك لدى مجموعة باير الشرق الاوسط: “يندرج تدريب الصيادلة ليصبحوا خبراء في مجال تقديم الرعاية الصيدلانية، في سياق الجهود الحثيثة التي نقوم بها على الصعيد العالمي لتسليط الضوء على الدور المحوري لهم كجزء أساسي من البنية التحتية لقطاع الرعاية الصحية وتلبية احتياجات المرضى. ونحن نولي اهتماماً شديداً لتنمية مهارات الصيادلة وتزويدهم بالكفاءات والمقوّمات اللازمة ليصبحوا خبراء متمرّسين وقادرين على تطبيق مفهوم “النجوم السبعة”، حيث تعتبر الشركة الصيادلة شركاء فاعلين في تعزيز التوعية لدى المرضى وتحقيق الهدف الاسمى في تقديم خدمة مميزة للمريض في العالم العربي.

ويُذكر أخيراً أن ورشة العمل، التي جرى تنظيمها مؤخّراً، تندرج في إطار مبادرات “بريستيج كلوب” التابع لـ “مجموعة باير”، والرامية إلى تنمية المهارات الصيدلانية وفق مفهوم “النجوم السبعة” الذي أطلقته “منظّمة الصحة العالمية” و”الإتحاد الدولي للصيادلة” في شهر نوفمبر 2006، ويهدف إلى مساعدة الصيادلة على الاستجابة الفاعلة للمتطلبات الصحية المتنامية في ظل التنوّع الكبير للأدوية والتركيبات الدوائية المعقّدة، الأمر الذي أسهم في تطوير دور الصيادلة واعتمادهم نهج “الرعاية الصيدلانية” المرتكز على المرضى.