دبي – مينا هيرالد: يحتفل موقع الإعلانات المبوّبة الرائد في الإمارات العربية المتحدة دوبيزل بمناسبة 10 سنوات على انطلاقته، بحيث نجح خلال هذه الفترة في تغيير أنماط وسلوكيات المستهلك وتعزيز مكانة وأهمية سوق السلع المملوكة مسبقاً في دولة الإمارات. ويُسجل الموقع الآن ما يتجاوز 270 مليون استعراض لصفحاته شهرياً.
وتعليقاً على هذه المناسبة قال باري جدج، المدير العام لموقع دوبيزل في الإمارات: “تمكّن دوبيزل في غضون 10 سنوات من تغيير ثقافة الملكية بشكل جذري في الإمارات العربية المتحدة عبر إرساء أسس اقتصاد السلع المملوكة مسبقاً وسدّ فجوة لم يدرك السوق بوجودها سابقاً. ويواصل دوبيزل مسيرته في تقديم خيارات أكبر وأسعار أفضل لمستخدمي الموقع.”
وقبل إنطلاقة الموقع في عام 2005، لم تكن الإعلانات المبوّبة قد دخلت بعد عصرها الرقمي في الإمارات، حيث اعتاد الناس إجراء معظم صفقات البيع والشراء عبر أقسام الإعلانات المبوّبة في الصحف. ومنذ ذلك الحين، حقق موقع دوبيزل نمواً بارزاً، إذ ارتفع عدد الإعلانات من 200 إعلان في عام 2005 إلى 16.6 مليون إعلان في عام 2015، أي ما يُعادل إعلانين تقريباً لكلّ مقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 2015 وحده. وتم احتساب القيمة الإجمالية للإعلانات على مدى السنوات الـ 10 الماضية لتصل إلى قرابة 5 تريليون درهم – ما يكفي لتشييد ألف “برج خليفة”.
وأضاف جدج: “نحن أكبر منصة للإعلانات المبوّبة في الشرق الأوسط. ولنُقارب الأمور على الشكل الآتي، شهد دبي مول 75 مليون زائر في العام 2015، أما دوبيزل فسجّل 65 مليون زيارة! كلّ ما يمكنك شراؤه من دبي مول، ستجده على دوبيزل… كما تستطيع بيع منزلك وشراء سيارة أو حتى إيجاد وظيفة جديدة!
ووفقاً لموقع أليكسا (Alexa.com)، إحتلّ دوبيزل المركز السادس كأكثر المواقع زيارة في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال عام 2015، بحيث سجلّ 2.1 مليون زائر فريد في الشهر بمعدّل زيارتين أسبوعياً، ويمضون قرابة 16.5 دقيقة في تصفح الموقع في كلّ زيارة. وفي ديسمبر المنصرم، حلّ دوبيزل في المرتبة السادسة على قائمة جوجل للعلامات المحلية الأكثر بحثاً في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال عام 2015.
وأعقب جدج: “شهدنا منذ انطلاقتنا قبل عشر سنوات تغيّراً ملحوظاً في سلوكيات المستخدمين، حيث اتجهت التجارة الإلكترونية التقليدية من الحاسوب إلى تطبيقات الهواتف الذكية، وقد عملنا على تطوير خدماتنا لمواكبة ذلك. ونظراً لكوننا منصة الإعلانات المبوّبة الرائدة في الإمارات، نحرص دائماً على أن تتلاءم استراتيجية نموّ وتطوير موقعنا مع احتياجات مستخدمينا، وذلك من خلال التحسينات الدورية للموقع وإطلاق تطبيق دوبيزل للهواتف الذكية في عام 2014، الذي حقق نجاحاً ساحقاً.”
وبالإضافة إلى إرساء أسس سوق السلع المملوكة مسبقاً في الإمارات العربية المتحدة، عمل دوبيزل على توطيد ثقافة الشفافية في البيع والشراء. فعلى سبيل المثال، تمنح خدمة العقارات من دوبيزل المستخدمين تصوراً واضحاً وصادقاً لمتوسط القيم العقارية، وذلك عبر احتساب المساحة، والمنطقة، وعدد الغرف، وما إلى ذلك، ومن ثم مقارنتها مع متوسط السعر في السوق، لمساعدة المستخدمين على اتخاذ قرارات شراء أكثر ذكاءً واطلاعاً.
وتميّز عام 2015 بنجاحات طبعت مسيرة نجاح دوبيزل، إذ إضافة إلى تحقيقه أرقام قياسية جديدة، خطا دوبيزل أول خطوة له في عالم الاستثمارات الخارجية والتي تجسّدت بإطلاق تطبيق “شيد”، الذي كان ثمرة أفكار إثنين من موظفي دوبيزل السابقين، وهما طارق زبيان وأليكس هاتلي. ويُوفر تطبيق الهاتف الذكي “شيد” منصة مثالية لعشاق الموضة لبيع أزيائهم القديمة وجني الأموال من خلالها، إلى جانب توفير مساحة في خزاناتهم للمشتريات المقبلة.
واختتم جدج: “أنا فخور بتاريخ دوبيزل الحافل بالنجاحات وبموظفينا الماهرين من مختلف الجنسيات، الذين عملوا جاهدين لتخصيص مكانة لدوبيزل في صميم المجتمع الإماراتي. وثمة قصص لا تُحصى حول الدور الذي لعبه دوبيزل خلال أهم مراحل حياة مستخدميه، سواء عند شرائهم منزل، أو اقتنائهم سيارة، أو إيجادهم وظيفة مثالية، والاستقرار في بلدهم الجديد. ونحن نتطلّع إلى مواصلة هذه الرحلة والاحتفال بعشر سنوات أخرى من النجاح!”