دبي – مينا هيرالد: حصلت “سمرتاون إنتيريرز”، الشركة الرائدة في تعهدات التجهيزات الداخلية بدولة الإمارات العربية المتحدة والمتخصصة في التصاميم الداخلية الخضراء – مؤخراً وللمرة الرابعة على علامة المسؤولية الاجتماعية للشركات من قبل غرفة تجارة وصناعة دبي، وذلك نظراً لالتزامها المتواصل بتطبيق الممارسات التجارية المستدامة.
وكانت “سمرتاون” واحدة من بين 20 شركة في الإمارات تسلمّت وسام التقدير من سعادة هشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي. وبإطلاقها في العام 2010، تهدف علامة المسؤولية الاجتماعية للشركات إلى تسليط الضوء على الجهود المبذولة من المؤسسات في سياق المسؤولية الاجتماعية والاستدامة بالمنطقة.
واستناداً إلى عملية تقييم لأربعة محاور رئيسية، هي: مكان العمل، والسوق التجارية، والمجتمع، والبيئة – رفعت “سمرتاون” من إجمالي النقاط التي أحرزتها بنسبة 17 في المائة، وتجاوزت متوسط نقاط العلامة بأكثر من 25 في المائة مقارنة بنظرائها في دولة الإمارات العربية المتحدة. وحظيت الشركة بتقدير خاص للخطوات التي اتخذتها للحصول على شهادة “الريادة في تصاميم الطاقة والبيئة للجوانب التشغيلية والصيانة في المباني القائمة” (LEED EBOM) كجزء من مسعاها لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2020.
ومنذ تأسيسها في العام 1997، تصدّرت “سمرتاون” مكانة رائدة في مجال تسليم مشاريع التصاميم الداخلية للمكاتب التجارية بدولة الإمارات العربية المتحدة، وكانت أول متعهّد للتجهيزات الداخلية في الدولة تحصل على شهادة LEED الذهبية للتصاميم الداخلية. وتتمثّل مهمة الشركة في تسليم مشاريع بجودة عالية دائماً ضمن إطارها الزمني المحدد، وحسب الميزانية الموضوعة، وفي الوقت نفسه مساعدة الشركات على بلوغ أهدافها البيئية، مما يساهم مباشرة في الحد من التكاليف التشغيلية، ومنح الموظفين مساحات أفضل للعمل.
وتسلّم الجائزة باول بريرز، مدير إدارة المشاريع في شركة “سمارتاون إنتيريرز”، حيث قال: “نفتخر كشركة صغيرة ومتوسطة بالحصول على هذه الجائزة إلى جانب كبريات الشركات الدولية التي تعتبر من الأسماء الريادية واللامعة في مجال الاستدامة. لقد قطعنا شوطاً كبيراً في مشوارنا، ونحن فخورون جداً بالإنجازات التي حققناها”.
وأضاف: “بصفتنا شركة تنفّذ وعودها دائماً، فإن عملاءنا وشركاءنا، بل ومجتمع الأعمال بأسره، يحظون بأولوية قصوى في طليعة عملياتنا التشغيلية. ونتطلع لإلهام ومساعدة الشركات الأخرى لتبنّي ممارسات المسؤولية الاجتماعية ودمجها ضمن استراتيجياتها للأعمال، ولكي تصبح نموذجاً يُحتذى لأسلوب العمل، في الإمارات وحول العالم على حد سواء”.