دبي – مينا هيرالد: أكد معالي محمد القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، نائب رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب لمؤسسة دبي لمتحف المستقبل، أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” لاستشراف المستقبل ورسم ملامحه الواعدة أصبحت الموجه لرئيسي لكافة المبادرات المبتكرة الرامية إلى توظيف التكنولوجيا الحديثة والطاقات الواعدة وفق أسس راسخة وخطط مدروسة لرسم مستقبل أفضل لأجيال المستقبل.

وقال معاليه أن دولة الإمارات حريصة كل الحرص على رفد قطاع العلوم والتكنولوجيا بكل ما هو حديث ومبتكر وذو طابع إبداعي، في إطار سعيها إلى أداء رسالتها الحضارية والفكرية وتعزيز مساهمتها في قطاع العلوم والتقنية والأبحاث من خلال مجموعة من المبادرات المبتكرة الرامية إلى توظيف قدرات وطاقات الشباب الإماراتي والعربي.

جاءت تصريحات معاليه في معرض تعليقه على إطلاق مؤسسة دبي لمتحف المستقبل لمنصة “مرصد المستقبل” وهي مبادرة مبتكرة تهدف إلى تغطية آخر ما توصل له قطاع التكنولوجيا والعلوم بشكل يومي من خلال الدراسات والمقالات البحثية والرسوم البيانية والمواد المرئية التفاعلية باللغة العربية المبسطة والمفهومة.

وقال معالي القرقاوي: “تعزز هذه المنصة موقع دولة الإمارات كواحدة من الدول الفاعلة في رفد العلوم والبحوث، كما يعزز دعمها الدائم والمتواصل لتمكين اللغة العربية كلغة عصرية باستطاعتها أن تقدم أحدث الاستكشافات والدراسات بمفردات ذات صلة في الوقت الذي تحتفل فيه دولة الإمارات بعام القراءة والذي أعلن عنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة (حفظه الله)”.

وشدد معاليه على أن إطلاق المنصة يأتي في إطار تنفيذ قيادة الدولة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) لدعم المحتوى العلمي المقدم باللغة العربية، خصوصاً في المجالات التي طالما واجه القارئ والباحث العربي نقصاً بالمواد المتوفرة فيها.

وتم الإعلان عن إطلاق المنصة خلال مؤتمر صحفي عقد (اليوم الاثنين 28 مارس) في دبي، وشهد الحدث توقيع اتفاقيات تعاون بين مؤسسة دبي لمتحف المستقبل مع وزارة التربية والتعليم وحكومة دبي الذكية والبيان وسكاي نيوز عربية لنشر محتوى “مرصد المستقبل” عبر قنواتها التواصلية لشريحة كبيرة من الموظفين الحكوميين والقراء في الدولة وخارجها، وشهد حفل التوقيع كل من سعادة المهندس عبدالرحمن الحمادي، وكيل وزارة التربية للجودة والخدمات المساندة، وسيف العليلي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لمتحف المستقبل، وسعادة وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية، نارت بوران، الرئيس التنفيذي لسكاي نيوز عربية، وأحمد الحمادي المدير التنفيذي لقطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام.

وتعنى منصة “مرصد المستقبل” بنشر الدراسات البحوث والدراسات والمقالات البحثية والمواد المرئية والرسوم البيانية في العديد من المجالات المتعلقة بالعلوم والتكنولوجيا ومن ضمنها: علوم الفضاء، والعلوم الصحية المتقدمة، والذكاء الاصطناعي، والشبكات، والواقع الافتراضي، والدراسات العلمية العامة، والعديد من المجالات المتخصصة الأخرى”.

من جهته قال سعادة سيف العليلي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لمتحف المستقبل: “جاء إطلاق هذه المنصة باللغة العربية لتقدم أحدث البحوث والمقالات بشكل دقيق ومهني يشجع المهتمين والشباب على الخوض بهذه المجالات انطلاقاً من لغتهم الأم، وتعزيزاً للإنتاج العلمي باللغة العربية ورفد مسيرة الابتكار والبحث العلمي في الوطن العربي. وستكون هذه المنصة بمثابة مصدر علمي وتقني متخصص وباللغة العربية”.

وأضاف العليلي: “استطاعت هذه المنصة خلال فترة الإطلاق التجريبي أن تستقطب الاهتمام الكبير من أفراد المجتمع حيث بلغ عدد المتابعين على شبكات التواصل الاجتماعي أكثر من 3 ملايين متابع مع 450 ألف زائر للموقع يومياً، وهذا بفضل فريق من الخبراء والمحللين الذين يعملون على تزويد المتابعين والقراء بأحدث المقالات والمواد البحثية في هذه المجالات”.

وشهدت فترة الإطلاق التجريبي نشر أكثر من 500 مقال علمي وتخصصي وأكثر من 50 إنفوجرافيك ملخص، بالإضافة إلى نحو 60 مادة مرئية عالمية، وشهدت قنوات التواصل الاجتماعي مشاركة أكثر من 800 معلومة على فيسبوك، ونحو 350 تغريدة على تويتر، والمشاركة بأكثر من 70 معلومة على انستغرام.

وأشار العليلي إلى أنه في إطار التطوير وضمان انتشار أوسع لهذه العلوم سيتم إنشاء شراكات استراتيجية مع وسائل الإعلام العربية لتعزيز نشر آخر ما توصل له العلم والتكنولوجيا بلغة سهلة ومبسطة وتحفيز الابتكار من خلال رصد محتوى تقني لكل القراء المهتمين.

كما أكد أنه سيتم اختيار المواد العلمية ذات التأثير المباشر والمرتبطة بالابتكار والقطاعات الاستراتيجية من خلال اعتماد آلية مدروسة تضمن القيمة العلمية لمواكبة التطورات العالمية بسرعة متناهية وذلك مع التصميم المتطور والجذاب وسهولة التصفح واستخدام اللغة العربية البسيطة والملخصات العلمية الدقيقة. وسيتم تصنيف المقالات المدرجة في منصة “مرصد المستقبل” على أساس نوعية المواضيع العلمية المطروحة لتسهيل تمييزها من قبل الزوار وتبسيط طريقة الوصول لها. كما يمكن الاطلاع على المحتوى العلمي لمنصة “مرصد المستقبل” الذي يتم تحديثه بشكل يومي باللغة الانجليزية.

وفي معرض تعليقه على توقيع الاتفاقية، قال سعادة المهندس عبدالرحمن الحمادي، وكيل وزارة التربية والتعليم للجودة والخدمات المساندة، إن دولة الامارات، وهي تمضي قدماً بخطوات واثقة نحو عالم المعرفة والعلوم والتكنولوجيا والتقنية الحديثة، فإنها في الوقت ذاته حرصت على توفير أرضية صلبة تتيح للانطلاق بعيداً في هذه المجالات، لبناء جيل من العلماء المتمكنين القادرين على تحقيق سبق الريادة في مجالات مهمة وحيوية تحقيقاً لتوجهات الدولة ومؤشراتها الوطنية 2021.

وأوضح أن مبادرة “مرصد المستقبل” هي خطوة مهمة وفاعلة ستحوي قيمة معرفية كبيرة في المجالات العلمية تقدم باللغة العربية المبسطة، وهو بالتالي ما يشكل منصة حيوية تتيح لجميع شرائح المجتمع الاطلاع عليها والاستفادة مما تزخر به من قيمة معرفية وعلمية، لاسيما الطلبة الذين يعدون هدفاً استراتيجياً للدولة عبر تزويدهم بمصادر العلم والمعرفة الحديثة بشكل مبسط وميسر.

واعتبر الحمادي أن هذه الخطوة تعد وسيلة مهمة لتعزيز وتوثيق توجهات الدولة المرتبطة بنشر ثقافة الابتكار، ودعم عجلة البحث العلمي بين أطياف المجتمع كافة، مشيراً إلى أن وزارة التربية لن تدخر جهداً في توفير الدعم المطلوب لإنجاح مثل هذه المبادرات المتفردة في أهدافها ومضمونها وقيمتها.

وأشاد بجهود مؤسسة دبي لمتحف المستقبل والتعاون المثمر والبناء الذي يجمعها بوزارة التربية والتعليم، وهو بالتالي ما يشكل دعامة مهمة للجهود المبذولة من أطراف مؤسسات الدولة كافة التي توجه أنظارها نحو تحقيق رؤى القيادة الرشيدة في جعل الدولة حاضنة للعلم والعلماء ومركزاً حضارياً وفكرياً على مستوى العالم.

ومن جانبه قال سعادة وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية: “يأتي توقيع مذكرة التفاهم هذه مع مؤسسة دبي لمتحف المستقبل، دعماً منا لمنصة “مرصد المستقبل”؛ الحاضنة الأكبر للأفكار والمعرفة والابتكار والتفكير المستقبلي، واستشرافاً للجيل القادم من التكنولوجيا تحقيقاً لمتطلبات مدينة المستقبل الذكية دبي، وهو ما يعد ترجمةً وتنفيذاً لاستراتيجية مؤسسة حكومة دبي الذكية”.

وأضاف سعادته قائلاً: “إننا نعمل في مؤسسة حكومة دبي الذكية على تعزيز الأفكار والمبادرات القائمة على المعرفة والابتكار واستقراء الواقع لاستلهام المستقبل في ظل مبادرة دبي الذكية التي تهدف إلى توطيد دبي كأذكى مدينة على المستوى العالمي بحلول العام 2017، وذلك بهدف تحقيق السعادة لقاطني دبي وزوارها من خلال تقديم خدمات وبنى تحتية ذكية ذات مستوى عالمي، تنفيذاً لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في الوصول بدبي إلى المدينة الأذكى عالمياً. وبصفتنا نمثل الذراع التقني لدبي الذكية فإننا نتعهد بدعم المبادرة المبتكرة “مرصد المستقبل” من خلال توظيف كافة التقنيات والممكّنات والبنى التحتية وأنظمة الخدمات الذكية المتطورة المتوافرة لدينا لتمكين الدولة من تأدية رسالتها الحضارية والفكرية على أكمل وجه”.

من ناحيته أكد نارت بوران، الرئيس التنفيذي لسكاي نيوز عربية، عن سعادته بالشراكة مع مبادرة “مرصد المستقبل” مؤكداً أن منصات سكاي نيوز عربية المتعددة تثابر من أجل محتوى إعلامي متميز يواكب تطلعات جمهور الشباب أينما كان، كما تضع إدارة تحرير المؤسسة أخبار العلوم والتكنولوجيا على رأس أولوياتها الإعلامية لوضعها ضمن قالب جذاب ومبسط للجمهور العريض. وقد وجدنا في مشروع المرصد ترجمة متقدمة لهذا التوجه وتميزا في تقديم محتوى يسهم في خدمة المجتمع من نقل المعرفة وتعميم الفائدة.

وأضاف بوران: “سنعيد تدوير محتوى الدراسات والمقالات والرسوم والمواد المرئية لتنسجم مع مختلف منصاتنا وبالأخص من خلال شبكات التواصل الاجتماعي التي تشهد إقبالات متناميا من قبل الشباب، وسيعمل فريق العمل على تقييم المحتوى الحصري الذي نحصل عليه بموجب هذه الشراكة لاختيار الشكل والوقت والمكان الأنسب لضمان التفاعل معه على أوسع نطاق ممكن”.