دبي – مينا هيرالد: إن الطلب المتنامي على التكنولوجيا القابلة للإرتداء وخاصة الساعات الذكية ستكون من الاتجاهات السائدة خلال جيتكس شوبر في دورة الربيع هذا العام بحسب جمبو للإلكترونيات.
ومرة أخرى تترك جمبو للإلكترونيات، الشركة الرائدة في تجارة تجزئة الأومني شانيل في دولة الإمارات العربية المتحدة، بصمة كبيرة في هذا الحدث المرموق والأكبر من نوعه في مجال أجهزة الإلكترونيات الإستهلاكية، مع توقعات بأن تحظى الساعات الذكية والهواتف الذكية وأجهزة الحاسوب المتنقلة برواج كبير وأن تتمكن من تحقيق مبيعات عالية بين الأجهزة الإلكترونية.
ومن جانبه صرّح نديم خنزاده، رئيس قسم التجزئة أومني شانيل لدى جبمو للإلكترونيات، قبل الانطلاقة المرتقبة لمعرض جيتكس شوبر دورة الربيع بمركز دبي التجاري العالمي في 30 مارس، بأن الشركة قد بدأت بالاستعداد لتلبية الطلب الكبير المتوقع من قبل الجمهور الذي يترقب الحصول على أحدث التقنيات المبتكرة وأكمل في السياق ذاته: “لقد شهدنا طلباً متزايداً وإقبالاً منقطع النظير على التكنولوجيا الذكية القابلة للإرتداء والساعات الذكية، فاليوم قد أصبحت تتمتع بمزايا وتطورت بشكل كبير بحيث أصبحت متوافقة مع أنظمة الهواتف الذكية المختلفة من العلامات التجارية الأخرى مما وفّر سهولة في الاستخدام، كما أنها تتوفر بمزايا مذهلة توفر إمكانية التحكم في اللياقة البدنية كما أنها تأتي في تصاميم مبدعة وخصائص متطورة بالتعاون مع علامات راقية مثل ساعة أبل Hermès.”
وأضاف السيد خنزاده: “إن هنالك طلباً متنامياً على التكنولوجيا القابلة للإرتداء التي تتمتع بمواصفات تقنية أكثر ذكاءاً إلى جانب المظهر الانسيابي الأنيق من قبل المستهلكين، مما دفع شركات مثل أبل وسامسونج وهواوي على تطوير إصدارات تمكنت من تلبية متطلباتهم إلى حد كبير، وعلى الرغم من ذلك ستكون فئة الساعات الذكية واحدة من بين مجموعة المنتجات الواسعة والمنتوعة التي نقدمها ضمن منتجات الإلكترونيات الاستهلاكية في معرض جيتكس شوبر.”
يعد معرض جيتكس شوبر أحد أحداث قطاع التجزئة الأكثر أهمية بالنسبة لجبمو للإلكترونيات، حيث تشارك سنوياً في المعرض منذ انطلاقة دورته الأولى أي منذ حوالي 25 عاماً على التوالي، وقد شهدت جمبو في العام 2015 زيادة في المبيعات تقدّر بـ 15% مقارنة بالعام 2014، وعلى الرغم من تداعيات الظروف الاقتصادية الراهنة، فإنّ الشركة تتوقع أن تحتفظ بنفس زخم المبيعات خلال هذا الموسم.
وكما تشير التقارير الصادرة عن IDC بأنّه من المتوقع أن يبلغ حجم عمليات شحن الساعات الذكية حول العالم بحلول العام 2019 ما يناهز 88.3 مليون وحدة.
ويكمل السيد خنزاده: “تأتي الدورة الحالية من جيتكس شوبر بالتزامن مع إطلاق عدد من العلامات التجارية الرائدة لأحدث إصدارتها من الهواتف الذكية خلال الأشهر الأخيرة والتي شملت أبل 6s و سامسونغ جالاكسي S7 وجالاكسي S7 إيدج ، وستكون هذه الهواتف ضمن الأجهزة الأكثر رواجاً ومبيعاً بين المتسوقين خلال المعرض، ونظراً إلى قصر دورة تبديل الهواتف الذكية من قبل المستخدمين في الشرق الأوسط والطلب العالي على الهواتف العالية الجودة التي تقدم قيمة مضافة مقابل تكلفتها، فإنّنا نتوقع بأن الهواتف الذكية في الفئة المتوسطة ستكون هي الأجهزة الأكثر مبيعاً في المعرض.”
أما في فئة أجهزة الحاسوب المتنقلة، فإن جمبو ستقدم تشكيلة واسعة من العلامات التجارية الرائدة دولياً تشمل أتش بي، Dell، لينوفو، Acer، Asus، كما تتوقع جمبو بأن تحظى أجهزة الحاسوب المتنقلIntel الجيل السادس، وأجهزة الحاسوب المتنقلة المخصصة للألعاب 2 في 1 بطلب كبير من قبل المتسوقين.
وكذلك تعكس أجهزة التلفاز التي تعرضها جمبو الطلب المتزايد على التكنولوجيا الحديثة من المستهلكين مثل تقنية OLED و4K /Ultra High Definition (UHD)، إلى جانب الشاشات في الفئة العليا وذات الحجم الكبير، وتشمل قائمة العلامات التجارية الأكثر مبيعاً سوني وسامسونج وإل جي، إلى جانب علامات التلفاز الرائجة الأخرى مثل فيليبس وهايسنس.