الدمام – مينا هيرالد: وضعت شركة “جنرال إلكتريك للنفط والغاز”، المدرجة في “بورصة نيويورك” تحت الرمز (GE)، حجر الأساس لمشروع “مركز التصنيع متعدد الوسائط” الكائن في “الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية” (مدن) ضمن المنطقة الصناعية الثانية في الدمام. وتأتي هذه الخطوة ضمن إطار التزام الشركة بدعم التصنيع المحلي وتطوير الكفاءات السعودية الشابة.

وترتكز مرحلة العمل الجديدة هذه على مرحلة التوسعة الأولى لمنشأة التحكم بالضغط التابعة لشركة “جنرال إلكتريك للنفط والغاز”، والتي تم افتتاحها في أواخر عام 2015م بعــد رفدها بقدرات تصنيع إضافية وخدمات تغطي كامل محفظة منتجات الشركة لقطاع النفط والغاز. وتتضمـن هذه الحلول تقنية الرفع الاصطناعي، والحلول الرقمية، وتقنيات التنقيب والتكرير، والحلول التوربينية المتطورة، فضلاً عن الحلول التقنية المستخدمة تحت سطح البحر.

وتسـعى “جنرال إلكتريك للنفط والغاز” – من خلال “مركز التصنيع متعدد الوسائط” الجديد – إلى رفد قطاع التصنيع السعودي بإمكانات إضافية؛ حيث سيلعب المركز دوراً رائداً في مجالات التصنيع، والإصلاح، والخدمات، والتدريب المتعلقة بالتوربينات الغازية المتطورة والمحركات الميكانيكيّة. وستسهم توسعة المركز بمقدار 18 آلاف متر مربع في توفير أكثر من 100 فرصة عمل جديدة خلال مرحلـة الإطلاق على أن تكون 80% من تلك الوظائف مخصصة للمواطنين السعوديين. وتعكس هذه الخطوة التزام “جنرال إلكتريك” بدعم “برنامج أرامكو السعودية لتعزيز القيمة المضافة الإجمالية” (اكتفاء) الذي يهدف إلى توطين العمليات والوظائف.

ويعكس المركز الجديد الإمكانات المتميزة لشركة “جنرال إلكتريك للنفط والغاز”، حيث يوفـر خدماته لوحـدة أعمال الشبكات في شركة “ألستوم” والتي استحوذت عليها “جنرال إلكتريك” مؤخراً، الأمر الذي يتيح تقديم محفظة شاملة من الخدمات للعملاء في المملكة.

وقام لورينزو سيمونيلي، الرئيس التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك للنفط والغاز”، بإطلاق أعمال توسعة المركز بحضور كل من المهندس عبدالعزيز العبدالكريم، نائب الرئيس للمشتريات وإدارة سلسلة الإمداد في “أرامكو السعودية، ورامي قاسم، الرئيس التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك للنفط والغاز” بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا؛ رامي قاسم، إلى جانب عدد من المسؤولين وكبار الشخصيات.

وبهذه المناسبة، قال لورينزو سيمونيلي: “من خلال أعمالنا الممتدة لأكثر من 80 عاماً في المملكة العربية السعودية، يسعدنا أن نؤكد التزامنا بمواكبة متطلبات التصنيع المحلية في المملكة ودعم الخدمات وإمكانات التصليح فيها، وتعزيز مهارات الكوادر المحلية. ويسهم المركز الجديد في إثراء جهــود التعاون على مستوى عملياتنا في المملكة، حيث سيشكل منصة متكاملة لخدمة عملائنا في المملكة والمنطقة عموماً. ونهدف من خلال مواصلة الاستثمار في المملكة ودمج جميع خدماتنا في موقع ’مدن‘ إلى دعم الحكومة السعودية لتحقيق أهدافها المتمثلة في حفز النمو والتنويع الاقتصادي، وذلك من خلال توفير الوظائف الجديدة للكوادر الوطنية، وحفز التصنيع المحلي الذي يعزز القدرة التنافسية للمملكة على المستوى الدولي”.

ومن جانبه قال رامي قاســم: “تعتبر التوسعة الجديدة التي انطلقت أعمالها اليوم إنجازاً رئيسياً لشركة ’جنـرال إلكتريك للنفط والغاز‘، وإضافة قيّمة تثري سجل شراكاتها في المملكة، كما تبرهن على التزامنا تجاه ’برنامج أرامكو السعودية لتعزيز القيمة المضافة الإجمالية‘ (اكتفاء) في المملكة. ونحن فخورون للغاية بفريق عملنا الذي يضم خيرة الكوادر السعودية، ونتوجه بخالص الشكر إلى شركائنا تقديراً لدعمهم القوي والمستمر”.

وبدوره قال عبدالعزيز العبدالكريم: “نحن على ثقة بأن برنامج أرامكو السعودية لتعزيز القيمة المضافة الإجمالية (اكتفاء) الذي أطلقناه العام الماضي سيستمر في تحقيق تقدم كبير. وكما يتجسد من خلال شراكتنا مع ’جنرال إلكتريك للنفط والغاز‘ فإن هذه المبادرة تضمن تحقيق النجاح بالنسبة للشركات القادرة على عقد شراكات بنّاءة وطويلة الأمد مع المملكة من خلال تأسيس مراكز لها هنا لتوطين المواد وتوفير الخدمات اللازمة لتلبية المتطلبات المحلية، بالتزامن مع دعم النمو الاقتصادي وتوفير فرص العمل وتطوير المهارات في المملكة العربية السعودية”.

وتعتبر منشأة التصنيع والتحكم بالضغـط الحالية، التي تم افتتاح توسعتها في نوفمبر 2015، أكبر مسـاحةً من المنشأة الأصلية بواقع 3 أضعاف ؛ كما تشتمل على كوادر عمل أكبر بواقع 3 أضعاف. وتسهم التوسعة الجديدة لمنشأة التصنيع والتحكم بالضغـط الحالية في إثراء الخيارات والإمكانات والحلول التي توفرها، وكذلك ترسيخ مكانة “مدن” كمنصة رائدة تحتضن خدمات “جنرال إلكتريك للنفط والغاز” من أجل مواكبة احتياجات المملكة والمنطقة بكفاءة عالية.

وكانت “جنرال إلكتريك للنفط والغاز” قد أعلنت مؤخراً عن استكمال تجميع أول 6 قاطرات عالية الكفاءة لضغط الغاز في المملكة العربية السعودية؛ وسيتم تركيبها ضمن إطار المرحلة الأولى من مشروع توسعة منظومة الغاز الرئيسية لشركة “أرامكو السعودية” في المملكة. وجرى تجميع هذه القاطرات محلياً في “مركز جنرال إلكتريك للصناعة وتكنولوجيا الطاقة” (GEMTEC) بمدينة الدمام.

وتحظى “جنرال إلكتريك” بقوة عاملة في المملكة هي الأكبر لها في منطقة الشرق الأوسط بأكثر من 2000 موظف يعملون في 3 مكاتب تمثيلية إقليمية و7 منشآت ضمن قطاعات الطيران، والرعاية الصحية، والنفط والغاز، والطاقة، والمياه، والنقل. وتركز الشركة على الانتقال للحقبة الصناعية التالية من خلال ابتكار حلول تقنية تضفي قيمة اجتماعية واقتصادية على المملكة ومواطنيها.