دبي – مينا هيرالد: وقع سوق دبي المالي ومعهد حوكمة الشركات “حوكمة” اتفاقية شراكة استراتيجية تهدف إلى نشر أفضل ممارسات حوكمة الشركات في الإمارات العربية المتحدة. ووفقاً للاتفاقية ستتعاون المؤسستان الرائدتان من أجل تنظيم سلسلة من الندوات والبرامج والدورات التدريبية وإصدار الأدلة التعريفية بما يسهم في الارتقاء بمستوى تطبيق الحوكمة في الشركات المساهمة العامة المدرجة في سوق دبي المالي على وجه الخصوص والشركات الإماراتية بوجه عام. وسوف يعمل الجانبان معا لتشجيع جهود تطوير هذا المجال في دبي بما يرسخ من مكانة الإمارة كمركز حيوي لأسواق المال ومركزاً للتميز المؤسسي.

وقع الاتفاقية سعادة عيسى كاظم رئيس مجلس الإدارة، سوق دبي المالي، وسعادة حمد بوعميم، رئيس مجلس الإدارة، معهد حوكمة، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.

ويتمثل الهدف الأساسي للاتفاقية في العمل المشترك من أجل تطوير هذا القطاع والارتقاء بممارسات الحوكمة عبر 4 مرتكزات رئيسية تتمثل في: زيادة الوعي بحوكمة الشركات وإبراز مدى أهميتها في تعزيز تطور ونمو الشركات في دبي والإمارات العربية المتحدة، الارتقاء بممارسات الحوكمة في الشركات المدرجة في سوق دبي المالي الأمر الذي يسهم في إيجاد إطار محكم لعملية اتخاذ القرار ينعكس ايجاباً على سمعتها وأدائها التشغيلي وقدرتها على استقطاب التمويل اللازم، التعاون من أجل إرساء ثقافة حوكمة الشركات على المستوى المؤسسي لدى الشركات المدرجة في دبي من خلال الارتقاء بأداء مجالس الإدارة وأمناء السر وغيرهم من المعنيين في تلك الشركات عبر نشر أفضل ممارسات الحوكمة، خلق بيئة عمل تنافسية وتشجيعية بين الشركات المدرجة من خلال إبراز وتقدير جهود الشركات المتميزة في تطبيق قواعد الحوكمة.

وانطلاقاً من إدراك تام للقيمة التي يمثلها حسن تطبيق الحوكمة بالنسبة للشركات من خلال زيادة الفعالية التشغيلية وتعزيز ثقة المستثمرين في الشركات والسوق ككل بما يسهم في جذب الاستثمارات، يخطط الجانبان لتنظيم العديد من الأنشطة والبرامج، ومن بينها عقد جلسات تعريفية لمجالس إدارة الشركات المدرجة يقوم من خلالها خبراء معهد حوكمة باستعراض أخر المستجدات والقواعد ذات الصلة بهذا المجال، عقد دورات تدريبية للإعلاميين تركز على شرح مفاهيم الحوكمة بما يساعد على الوصول إلى معالجة إعلامية صائبة لممارسات الحوكمة في الشركات المدرجة، إعداد دليل عملي حول تطبيقات الحوكمة في ضوء قرارات هيئة الأوراق المالية والسلع بشأن الحوكمة والانضباط المؤسسي. وسوف يتعاون الجانبان لتحقيق تلك الأهداف مع المؤسسات الوطنية والإقليمية والعالمية التي تشاطرهما نفس الاهتمام بحوكمة الشركات.

وقال سعادة عيسى كاظم تعليقاً على توقيع اتفاقية التعاون:” يسعى سوق دبي المالي دائماً إلى نشر أفضل الممارسات العالمية في مجالات الشفافية والحوكمة وعلاقات المستثمرين بما ينعكس إيجاباً على أداء الشركات المدرجة، وبما يتماشى أيضاً مع المكانة المتميزة التي تحتلها دبي باعتبارها مركزاً للتميز في مختلف المجالات بوجه عام ومجالات المال والأعمال على وجه الخصوص. ويسعدنا التعاون مع معهد حوكمة، المؤسسة الرائدة التي أعطت دفعة قوية لتوسع الشركات في تطبيق أفضل ممارسات الحوكمة على مدى السنوات الماضية في الإمارات وخارجها. إننا في سوق دبي المالي ملتزمون بالعمل جنباً إلى جنب مع حوكمة في إطار قناعتنا الراسخة بأهمية تضافر جهود كافة المؤسسات من أجل تعزيز المكانة الرائدة لدبي ودولة الإمارات وخلق بيئة عمل منضبطة وداعمة للنمو المستدام. وفي ضوء ذلك فإن حوكمة تعتبر الشريك الأمثل بالنسبة لنا لتنفيذ خطط السوق الطموحة فيما يخص الارتقاء بممارسات الحوكمة ليس في الشركات المدرجة فحسب بل في المجموعات العائلية والخاصة أيضاً.”

ومن جهته قال سعادة حمد بوعميم:” منذ إنشاء معهد حوكمة وهو معني بتحسين ممارسات الحوكمة سواء على مستوى الحكومات أو الشركات في المنطقة العربية. ويرتكز عملنا على الاطلاع الدائم على أحدث مستجدات الحوكمة في العالم ومن ثم تطويعها بما يخدم أهداف وتطلعات الشركات بالمنطقة وبما يتوافق مع ثقافتها والبيئة التشريعية التي تحكم عملها. ويمثل التعاون مع مؤسسة رائدة مثل سوق دبي المالي في تحسين ممارسات الحوكمة خطوة هامة نحو التأكيد على ريادة الامارات كأحد أهم الأسواق الجاذبة للإستثمار في المنطقة والعالم”.