عمان – مينا هيرالد: أعلنت شركة عمان للتأمين عن إطلاق بوابة إليكترونية جديدة تحت اسم “عمان إنشورانس كير”
لمساعدة عملائها على متابعة شؤون التأمين الصحي الخاص بهم بما في ذلك الحصول على التأمين المستحق لهم تعويضًا عن نفقات علاجهم بسهولة ويسر من خلال الشبكة العنكبوتية “الإنترنت”.

تسمح هذه البوابة للوسطاء وأصحاب الشركات والمؤسسات والأعضاء المؤمن لهم التواصل مع شركة عمان للتأمين بسهولة (24) ساعة يوميًا على مدار الأسبوع، حيث يمكِّن ذلك الموقع الإلكتروني البسيط عملاء الشركة من الإطلاع على تفاصيل اشتراكاتهم في الخدمة, وتقديم مطالبات استرداد نفقات العلاج بعد تلقيهم له والإطلاع على بيان تفصيلي شامل كل المطالبات التي تقدموا بها.

يقول الدكتور ياسر خليفة، نائب الرئيس التنفيذي للشركة ورئيس القسم الطبي تعليقا على هذا الحدث: ” إن إطلاق بوابة (عمان إنشورانس كير) يثير فينا الكثير من الحماسة والإنفعال، حيث يستطيع عملاؤنا الذين يراجعون أطباء لا ينتمون إلى شبكتنا الواسعة للإصدار المباشر للفواتير، أن يتقدموا من منازلهم ودون أن يتكبدوا أىّ مشاق بمطالباتهم لإسترداد المبالغ التي دفعوها لأولئك الأطباء، وبذلك يستردون نقودهم بعملية بسيطة وسريعة في حساباتهم البنكية،

وإنطلاقا من التزامها بتحقيق نمو مطرد للشركة، فقد باشرت شركة عمان للتأمين فعلا العمل على إستحداث برامج وخدمات جديدة تتيح لأعضائها وشركائها مرونة أكبر في إدارة برامجهم للرعاية الصحية وتحسين الظروف الحياتية لعملائهم،

يستطيع عملاء شركة عمان للتأمين الحصول على بيانات الدخول من البوابة بتسجيل أنفسهم على الرابط https://medical.tameen.ae/login.aspx

تأسست شركة عمان للتأمين ش.م.ع (الشركة) في العام 1975 وهى إحدى شركات التأمين التي تحتل مركز الصدارة في منطقة الشرق الأوسط، وتعمل الشركة من خلال 12 فرع لها في جميع أنحاء الإمارات بالإضافة إلى سلطنة عمان وقطر، ولها شركة تابعة في تركيا، ويوجد أيضًا في العراق وكيل أعمال يدير لها أعمالها هناك تحت اسم “خدمات الدعم الإداري” (سبورت مانجمنت سيرفيسز”.

وتوفر الشركة مجموعة واسعة من الحلول التأمينية للأفراد والشركات والمؤسسات في مجالات التأمين على الحياة، التأمين الصحي والتأمين العام الشامل، وقد أهّلها إجمالي أقساطها المكتتب فيها بقيمة 19,3 مليار درهم إماراتي في عام 2015 لكي تنال تصنيف “مستقبل واعد – أ” من مؤسسة ستاندارد آند بورز وتصنيف ” ممتاز – أ” من مؤسسة إيه إم بست.