دبي – مينا هيرالد: تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، انطلقت فعاليات مسابقة التاجر الصغير 2016، التي تنظمها مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، في دبي فيستيفال سيتي مول والمستمرة لغاية 2 أبريل 2016. ويشارك في التاجر الصغير 2016 ما يزيد عن 1000 طالب من خلال أكثر من 500 مشروع متنوع.

وتشهد المسابقة مشاركة واسعة من الشباب المواطن، حيث استحوذ الشباب من الكفاءات الوطنية على 45% من مجموع المشاريع المشاركة في الدورة الحالية، ونال الطلاب من جنسيات دول مجلس التعاون الخليجي على 10% من مجموع المشاريع أي ما يقارب 50 مشروعاً، وتوزعت النسبة المتبقية ما يعادل 35% على الطلاب من مختلف الجنسيات الأخرى، وبلغ مجموع عدد الإناث 574 مشاركة في حين بلغ عدد الذكور 427 مشارك.

وعلى نحو متصل، قالت ابتهال الناجي، المنسق العام لمسابقة التاجر الصغير: “يؤكد هذا الإقبال الكبير على المشاركة في مسابقة التاجر الصغير 2016 مدى نجاحها في الوصول إلى مختلف شرائح الفئات العمرية الشابة ما ينسجم مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” فيما يتعلق بضرورة تعزيز تنمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة”.

وأضافت ابتهال: “تتميز مسابقة التاجر الصغير في نسختها الحادية عشر بتضافر وتعاون العديد من الجهات الحكومية والخاصة، ومنها على سبيل المثال لا الحصر: مركز الجليلة لثقافة الطفل، ووزارة الشؤون الاجتماعية، والإدارة العامة لمراكز الأطفال، ووزارة التربية والتعليم، إلى جانب عدد من المدارس الحكومية والخاصة في دولة الإمارات. ويعكس هذا التلاحم مدى الأولوية التي تضعها الجهات المختصة بتنمية ريادة الأعمال، ودعم جيل الشباب الذين يحملون الفكر والابداع، ويبحثون عن البيئة المثالية لتحقيق طموحاتهم، وهذا ما تسعى إليه مؤسسة محمد بن راشد المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال مسابقة التاجر الصغير”.

وقال ستيفن كليفر، مدير مراكز التسوق، مجموعة الفطيم العقارية: “نحن في دبي فستيفال سيتي مول فخورين بدعم الروح الريادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تعاونّا مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة لاستضافة مسابقة التاجر الصغير 2016. وتمثل هذه المسابقة المنصة الأفضل للطلبة والطالبات لترجمة أفكارهم التجارية إلى مشاريع حقيقية، مما يؤهلهم لاكتساب خبرة مناسبة في عمليات البيع، والشراء، وخدمة العملاء. ونحن نؤمن بأن دبي فستيفال سيتي مول يوفر البيئة الملائمة لعرض منتجات الطلبة والطالبات، بالإضافة إلى توفير جو ممتع ومجموعة كبيرة من خيارات التسوق والتسلية والترفيه لجميع الزوّار”.

ومن جانبه، قال عبدالعزيز المازم، رئيس لجنة التسجيل في مسابقة التاجر الصغير: “تتسم الدورة الحالية بتواجد مجموعة متنوعة من المشاريع التنافسية، التي تحتوي على اللمسة الإبداعية والحس التجاري، إلى جانب ذلك هنالك شرائح جديدة من الفئات العمرية الشابة تشارك لأول مرة، مما يؤكد مدى الاهتمام والثقة التي تكتسبها الجائزة عاماً بعد عام. ويشارك في هذه الدورة نحو 750 للفئة العمرية ما بين 12 وحتى 25 عاماً، ونحو 250 مشارك للفئة 6 ولغاية 11 عاماً، أي أكثر من ضعف عدد المشاركين لهذه الفئة مقارنة بالدورة السابقة”.

وأكد المازم أن أهمية المسابقة تتمثل في كونها تشجع الأفكار الإبداعية للفئات الشابة وتدعمهم للمساهمة في دفع عجلة النمو الاقتصادي في الإمارة. كما توفر المسابقة بيئة عمل تنافسية تحاكي واقع سوق الأعمال، وتغرس الرغبة لدى الطلاب في تأسيس أعمالهم الخاصة في المستقبل بالإضافة إلى إعطائهم الفرصة لإدارة مشاريعهم ضمن بيئة عمل حقيقية.