الدوحة – مينا هيرالد: تقيم شركة الخليج لصناعة القوارب (جلف كرافت)، إحدى أبرز الشركات في سوق اليخوت الفاخرة وقوارب الاستجمام في قطر، فعالية حصرية في “اللؤلؤة”، تهدف إلى تمكين عملائها الحاليين والمحتملين من معاينة أحدث ابتكاراتها، وذلك في عرض لأحدث أسطول الشركة من اليخوت والقوارب، يشتمل على يختين سوبر جديدين من علامة “ماجستي” ويخت من علامة “نوماد” للرحلات البحرية الطويلة.

وتؤكد “جلف كرافت”، من خلال إقامتها هذه الفعالية، مكانتها المرموقة في السوق القطرية كاسم مفضل لصناعة اليخوت والقوارب بين البحارة ومحبي الملاحة في البلاد، حيث استطاعت الشركة ترسيخ إرث دائم وسمعة طيبة على مدى أكثر من عقدين من الزمن ساعدت فيهما القطريين على الإبحار بثقة في بحار العالم. وتستحوذ الشركة الخليجية على حصة الأسد من سوق الملاحة الترفيهية في قطر، وهو ما يمثل 50 بالمئة من المشتريات المحلية لليخوت والقوارب، أي بزيادة قدرها 10 نقطة مئوية عن العام الماضي، مدعومة بقدرتها على بناء يخوت وقوارب موثوقة وتقديم مستويات لا نظير لها من خدمة العملاء.

وتعرض الصانعة في فعالية العرض الحصرية، التي تنطلق اليوم الأربعاء، أسطولاً يتألف من أكثر من عشرة يخوت وقوارب، من علامات يخوت “ماجستي” و”نوماد”، ومجموعة “أوريكس” من اليخوت الرياضية والقوارب السريعة، ومجموعة “سيلفر كرافت” لقوارب الصيد والنزهة.

وبهذه المناسبة، قال محمد حسين الشعالي، رئيس مجلس إدارة “جلف كرافت”، إن علاقة شركته بالسوق القطرية تتجاوز مسألة العرض والطلب، مؤكداً أن الذي يجمع بينهما “رابط فريد نشأ من الشغف المشترك لدينا تجاه البحر”، وأضاف: “يُبدي المشترون القطريون اليوم اهتماماً بمجموعة متنوعة من التجارب الملاحية، تتسم بوجود رغبة متزايدة للتمتع بمزيد من وسائل الراحة في البحر والسفر لمسافات طويلة”.

وأكّد الشعالي حرص شركته كل عام على “تقديم أحدث الطرز ضمن أسطولنا المتنامي من اليخوت والقوارب، في إطار وعدنا لتحقيق هذه التطلعات، وإدراكنا أن مالكي اليخوت القطريين يريدون قضاء مزيد من الوقت في الإبحار ووقتاً أقل في صيانة يخوتهم، الأمر الذي دعانا إلى تكريس فريق للدعم ما بعد البيع يكون متاحاً لخدمة العملاء دائماً”.

وتأتي فعالية “جلف كرافت” للمعاينة الحصرية في دورتها الخامسة في قطر، في أعقاب تدشينها العالمي الناجح لثلاثة يخوت خلال معرض دبي العالمي للقوارب، مطلع شهر مارس، والذي أعلنت أنها حققت فيه مبيعات بلغت 80 مليون درهم إماراتي (22 مليون دولار) من محفظتها الشاملة من اليخوت والقوارب عالمية المستوى.

ويُظهر يختا “ماجستي” الجديدان، “ماجستي 110” و”ماجستي 90″، التزام “جلف كرافت” بالابتكار، إذ يجمع كلاهما مقوّمات الهندسة القوية بالتقنيات المتقدمة والتصاميم المتقنة، ليعكسا الحرفية الرفيعة والتميز في جميع التفاصيل، بدءاً من المفروشات الجلدية والأرضيات الخشبية (الباركيه) في الصالونات الرئيسية، وصولاً إلى أسطح المناضد الرخامية في الأجنحة المزوّدة بالحمامات.

ويشكّل “ماجستي 110” تجسيداً جريئاً فريداً من نوعه في عالم اليخوت ثلاثية الأسطح (تراي-ديك)، وهو زاخر بوسائل التسلية الداخلية والخارجية والعديد من المرافق التي تشمل مرآباً كبيراً بما يكفي ليضمّ زورقاً ودراجة مائية. وفي المقابل، تتيح المساحات الفسيحة على متن اليخت السوبر “ماجستي 90” المجال أمام الركاب للتحرك بسهولة في الداخل والخارج، وتمنح المالك إمكانية تعديل المنصة المفتوحة لوضع زورق أو دراجة مائية عليها، أو التمتع بمساحات أوسع للجلوس والاستجمام فوقها، فيما يمكن التمتع بإطلالات بانورامية واسعة من داخل اليخت.

أما اليخت “نوماد 55″، فهو الأحدث في سلسلة جلف كرافت من اليخوت بعيدة المدى، وهو مصمّم لمنح البحّارة في قطر، ممن لديهم شهية لا حد لها تجاه السفر البحري الطويل، فرصة الاستمتاع بتجربة إقامة رفيعة المستوى وسط بحار العالم.

ويشبه “نوماد 55” شقيقه “نوماد 65” في التصميم، إذ ينمّ عن براعة هندسية رفيعة المستوى من الداخل والخارج، ويأتي ببدن هجين وضع تصميمه مصمم اليخوت البريطاني الشهير أندرو ولستينهولم. وبإمكان هذا اليخت الوصول إلى سرعة 25 عقدة باستخدام محركين قوة كل منهما 700 حصان، ويمكنه قطع مسافات طويلة دون الحاجة إلى التوقف المتكرر للتزوّد بالوقود، ما يعني تجربة إبحار مريحة للمسافرين على متنه.

يمكن زيارة فعالية “جلف كرافت” الحصرية، المقامة في اللؤلؤة-قطر عند بوابة المرسى رقم 5، بين الساعة 3:30 عصراً و 9:30 مساء من الأربعاء 30 مارس وحتى الجمعة 1 إبريل.