دبي – مينا هيرالد: تستضيف دبي خلال الفترة من 10 إلى 15 أبريل القادم، المؤتمر العالمي للاتحاد الدولي لمنظمة المفاتيح الذهبية الخاص بمسؤولي استعلامات الفنادق، ويقام الحدث في فندق جيه دبليو ماريوت ماركيز الذي يعد أطول فندق في العالم.

ومن المنتظر أن يكون هذا المؤتمر هو أضخم تجمع لمسؤولي استعلامات الفنادق على مستوى العالم، حيث ستستقبل دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي لأول مرة، أكثر من 750 من مسؤولي استعلامات الفنادق الذين سيتوافدون من جميع أنحاء العالم على دبي لحضور المؤتمر الذي يقام تحت شعار “المستقبل هنا”، وتتضمن فعالياته سلسلة من الاجتماعات والبرامج ونشاطات التعارف والتواصل، فضلاً عن كونه فرصة كبيرة للفنادق في دبي ودولة الإمارات لاستعراض ما تتميز به من مستوى متطور من المهنية والخدمات في مجال السياحة الترفيهية وسياحة الأعمال.

وقال السيد إبراهيم ياقوت، المدير التنفيذي لقسم الدعم المؤسسي في سياحة دبي: “ندرك أن لموظفي الاستعلامات تأثيراً كبيراً على السياح الذين يتواصلون معهم ودوراً مؤثراً في صناعة السياحة في دبي، ومن هنا فإننا نشعر بالفخر لاستضافة هذا الحشد المتميز من الخبراء في مجال استعلامات الفنادق في المؤتمر العالمي للاتحاد الدولي لمسؤولي الاستعلامات هذا العام. وبالإضافة إلى حضور فعاليات المؤتمر، سيسعدنا توفير فرصة الاستمتاع بتجربة السياحة متميزة لضيوفنا في دبي، بوصفها مركزاً سياحياً مزدهراً يجب أن يتعرفوا على أهم ملامحه وقدراته، حيث نجحت دبي في المزج بين الطابع العالمي والثقافة العربية الإماراتية الأصيلة بطريقة فعالة وفريدة، جعلتها واحدة من أهم الوجهات السياحية في العالم”.

وأضاف ياقوت: “تعد الفنادق ركيزة أساسية تقوم عليها السياحة في دبي، ونحن نقدّر التزام منظمة المفاتيح الذهبية بالحفاظ على أعلى معايير الخدمة لضمان تحقيق رضى الضيوف، ونحن على يقين أن هذا المؤتمر سيساهم في تعزيز خدمات الضيافة، كما يعتبر فرصة لترسيخ مكانة دبي على خارطة السياحة العالمية”.

ويشارك الحضور في جلسات المؤتمر التي ستتطرق إلى أهم التوجهات الحالية والمستقبلية في هذه الصناعة، إلى جانب التحديات والفرص العالمية التي تواجه مهنة الاستعلامات. وفي الحفل الختامي الذي سيقام في فندق أتلنتيس النخلة، ستقوم “سياحة دبي” بإعلان الفائزين بجائزة أفضل موظف استعلامات في الإمارات لهذا العام وجائزة آندي بونغكو المرموقة التي تمنح لتكريم الأعضاء الصغار في الاتحاد وتشجيعهم على المشاركة في شبكة اتحاد المفاتيح الذهبية العالمية.

وستتاح للمشاركين خلال زيارتهم فرصة الاستمتاع بأفضل ما تتمتع به دبي من مزايا وعروض ومعالم سياحية، مثل فندق جيه دبليو ماريوت ماركيز، الذي يعد أطول فندق في العالم، وتجربة تفاعلية مع الصقور في رويال شاهين، وجولة تسوق، ورحلة سفاري صحراوية، بالإضافة إلى رحلة برية ومائية لمشاهدة مختلف معالم المدينة.

ومن جانبه، قال آبي سام، رئيس منظمة المفاتيح الذهبية في دولة الإمارات العربية المتحدة: “إنها فترة مهمة جداً بالنسبة لمجتمعنا، يتوجب علينا التعامل معها بكل مرونة وابتكار، حتى نتمكن من الاستمرار في النمو ومواجهة المتغيرات، وذلك لأن السياحة صناعة عالمية مترابطة تتأثر بالمتغيرات التي تطرأ على المستويات المحلية والعالمية، ولذلك يتوجب علينا الحافظ حافزنا وطاقتنا الإيجابية.”

وتهدف منظمة المفاتيح الذهبية إلى ترسيخ أعلى المعايير المهنية والأخلاقية بين العاملين في قطاع استعلامات الفنادق حول العالم الذين يقدمون النصح والتوجيه لملايين الضيوف والنزلاء، ويعد أعضاؤها العاملين في استعلامات الفنادق، خبراء في مجال عملهم ورمزاً لتميز الخدمات، ويشتهرون بشعار المفتاحين المتقاطعين على سترات زيهم الرسمي. وتتبع جمعية المفاتيح الذهبية في الإمارات منظمة المفاتيح الذهبية العالمية، وتجمع في عضويتها العاملين في مجال الاستعلامات في فنادق دولة الإمارات ودول الخليج.