دبي – مينا هيرالد: أعلنت مجموعة جي إف إتش المالية، وهي واحدة من أكبر المجموعات المالية الإقليمية، عن توقيع اتفاقية بقيمة 100 مليون جنيه إسترليني مع شركة العقارات “بالاس ريفايف للتطوير العقاري المحدودة” فيما يتعلق بمشروع “ون بالاس ستريت” في وسط مدينة لندن ، التابع لشركة ” نورثاكر ” المطور العقاري البريطاني البارز. بموجب الاتفاقية، ستصبح المجموعة متملكاً رئيساً تفوق نسبته 30% من اجمالي الوحدات في المشروع، والذي يقع مقابل قصر باكينجهام في لندن. لقد ارتبط اسم “نورثاكر” بمشاريع تطوير وإحياء المباني التاريخية المهمة وسط لندن. ومن هذه المشاريع مشروع ون بالاس ستريت ومشروع البرودواي التي حصلت الشركة على موافقة التخطيط له من قبل مجلس مدينة ويستمنستر الشهر الماضي على مساحة مليون قدم مربع للتطوير السكني متعدد الاستخدامات.

تعليقا على الاتفاقية، أعرب هشام الريس، الرئيس التنفيذي لمجموعة جي إف إتش المالية عن سعادة المجموعة “بالمشاركة مع ” نورثاكر” في أحد المشاريع البارزة الواقعة بمنطقة وسط لندن، وهو مشروع “ون بالاس ستريت”، الذي سيلقى إقبالا كبيرا من المستثمرين على الصعيدين الإقليمي والعالمي. سوف يكون هذا المشروع العقاري بمثابة البطاقة الرابحة للمستثمرين من دول مجلس التعاون الخليجي ممن يتطلعون إلى تنويع محافظهم الاستثمارية العالمية. وبناء على دراستنا وتقييمنا لمختلف المعايير المتعلقة باستراتيجية الاستثمار، وجدنا أن الاستثمار في السوق العقاري في لندن يعتبر استثمارا جاذبا ويحظى بمعدلات طلب عالية من المستثمرين الإقليميين والعالميين.”

يقع مشروع “ون بالاس ستريت” بمنطقة باكينجهام جيت على مساحة 271051 قدماً مربعاً، وهو من أفخم وأرقى المشاريع السكنية الواقعة مقابل قصر باكينجهام، بين منتزه سانت جيمس ومي فير وبلغرافيا. يضم المشروع تطوير 72 شقة فاخرة ومطعم ومركز صحي وهي مصممة وفق أحدث المعايير. كما يعكس العقار تشكيلة منوعة من الطرازات الفريدة والكلاسيكية في فن العمارة الأوروبية التي تطغى على العديد من المباني في شوارع لندن. من المتوقع استكمال المشروع في النصف الثاني من عام 2018.

بدوره، عبر نيكولو باراتيري، الرئيس التنفيذي لشركة ” نورثاكر”، عن سعادته “بتأسيس هذه العلاقة مع إحدى المجموعات الاستثمارية الخليجية المرموقة مثل مجموعة جي إف إتش. لقد كان ومازال لشركة “نورثاكر” تاريخ طويل وحافل مع مستثمرين من منطقة دول مجلس التعاون الخليجي ونتطلع إلى توطيد هذه العلاقة أكثر وأكثر. لطالما مثلت العقارات الفاخرة بوسط لندن استثمارا جاذبا للمستثمرين من منطقة الخليج ونحن على ثقة بأن العقار “ون بالاس ستريت” سيكون استثماراً جاذباً وفريداً خاصة وأن معظم الوحدات تم بيعها وتبادلها منذ الآن.”