الرياض – مينا هيرالد: عقدت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالتعاون مع شركة دور للضيافة “مؤتمر الاستثمار الفندقي” وذلك على هامش ملتقى سوق السفر والاستثمار السياحي للعام 2016 بدورته التاسعة، والذي أقيم في فندق الريتز كارلتون في العاصمة الرياض يوم أمس الأول.

وقد تم تكريم شركة دور للضيافة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ومن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض، تقديراً لجهودهم المبذولة في رعايتها للبرنامج العلمي لملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي التاسع.

حيث طرح البرنامج العديد من المحاور ناقشها نخبة من كبار الخبراء المحليين والعالميين مع رواد هذه الصناعة من القطاعين العام والخاص. وينعقد هذا المؤتمر بدعم من المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي والذي يعد هذا الاجتماع الجزء الأخير لسلسة الاجتماعات التي جرى عقدها في كل من البحرين وقطر ومصر وجدة قبيل انطلاق المؤتمر الرئيسي في دبي المقرر في 26 حتى 28 من الشهر القادم.

انطلق المؤتمر بكلمة افتتاحية من الدكتور صلاح البخيت نائب الرئيس للاستثمار والتطوير السياحي للهيئة العامة للسياحة والآثار، تلاه مارك واتس محرر في مجلة ميد بكلمة قدمها حول التوقعات الاقتصادية مع التركيز على برنامج التحول الوطني في المملكة وانعكاساته على الاستثمار في قطاع السياحة.

وضم البرنامج العلمي ثلاث جلسات حوارية الأولى كانت بعنوان “الاستثمار في الفنادق الاقتصادية والشقق الفندقية أدار الجلسة شهاب بن محمود، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قسم الفنادق والضيافة، الشرق الأوسط وإفريقيا(JLL) ، بمشاركة، حسين الرخيص، مدير تطوير الأعمال في فنادق أكشن، والأستاذ يوسف العيد، نائب رئيس الاستثمار والتنمية في شركة دور للضيافة، والدكتور كوستاس فرجينز، كبير مدراء تطوير الإقامة في فنادق ماريوت الدولية ومارك شيا، رئيس الضيافة للشرق الأوسط في شركة فيثفول وجولد.

أما عن الجلسة الثانية فكانت ناقشت “العلامات التجارية للفنادق في المملكة العربية السعودية: وأهمية دعمها ونموها وتبعها جلسة ختامية حول “تمويل المنشآت السياحية ونمو البنية التحتية في المدن الصغيرة في المملكة العربية السعودية.” قدمها الأستاذ فيليبو سونا، مدير فنادق كوليرز الدولية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بعرض تقديمي عن أبحاث السوق تخص مدينة الرياض بما في ذلك توقعات أداء الفنادق للسنة المقبلة التي أوضحت زيادة في الطلب على فنادق العلامات التجارية من 9041 غرفة في عام 2016 إلى 15755 غرفة في عام 2018.

وفي هذا الإطار أكد الدكتور بدر البدر، الرئيس التنفيذي، لشركة دور للضيافة: “انطلاقاً من دورنا الريادي في مجال التطوير والتشغيل الفندقي، نحن هنا اليوم لتعزيز الشراكات بين القطاعين العام والخاص، لتسليط الضوء على آخر الاتجاهات والتطورات في قطاع الضيافة، ونقل المعرفة بين رواد القطاع والمتخصصين، واستكشاف الفرص الاستثمارية، وسبل تنفيذ المشاريع المحلية والإقليمية”.

وفي الختام وصفت الأستاذة جينفر بيتنغر هاينز، المدير الاداري للشرق الأوسط في شركة بنش إيفينتس: تهدف هذه الاجتماعات إلى أن تجمع بين الخبراء والمختصين في قطاع الضيافة للاطلاع على فرص الاستثمار المتاحة كما هو متوقع أن تقدمه الدورة المقبلة المقررة انعقادها في شهر إبريل في مدينة دبي والتي توفر منصة لا مثيل لها لتبادل وجهات النظر لجميع أصحاب الاختصاص في قطاع الضيافة والتي تتيح جميع الفرص للتوسع بإمكانات القطاع من مختلف أنحاء المنطقة”.