الرياض – مينا هيرالد: بحسب ما خلص إليه أحدث تقارير مختبر المستهلكين من إريكسون: “توقعات متنامية”، تشهد سلوكيات استخدام شبكات النطاق العريض في المملكة العربية السعودية تميزاً واضحاً عند مقارنتها بالأسواق العالمية، وذلك بسبب المعدلات المرتفعة لتملك الهواتف الذكية، وإمكانية الوصول إلى شبكات الجيل الرابع، والاهتمام الكبير بالخدمات الجديدة. وتقدم الدراسة نتائج متعمقة تمثل خلاصة آراء أكثر من 2000 مستخدم للهواتف الذكية، ممن يستخدمون شبكات الاتصالات المتنقلة. وهي تسلط الضوء على التغيرات الطارئة على الاستخدام والسلوكيات المرتبطة بشبكات النطاق العريض في المملكة العربية السعودية.

وكشفت الدراسة أن معدل الوقت الذي يمضيه المستخدمون بمشاهدة الفيديوهات عبر الأجهزة المتنقلة يبلغ 62%، وهي نسبة مرتفعة بشكل واضح في المملكة عند مقارنتها بدول مثل الإمارات العربية المتحدة، والولايات المتحدة، وإنكلترا، وألمانيا.

وفي حقيقة الأمر، يحتل المستخدمون في المملكة العربية السعودية مرتبة متقاربة جداً مع أمثالهم في الدول الغربية في مجال استخدام الإنترنت خلال اليوم، وقد اشار 66% من المستطلعين إلى أنهم يستخدمون الإنترنت بشكل مستمر خلال اليوم. وأوضح 54% بأن الإنترنت هو المصدر الرئيسي للأخبار والترفيه بالنسبة إليهم، وهي نسبة تتفوق على إنكلترا والولايات المتحدة.

وفي سياق متّصل، تشهد توقعات المستخدمين نمواً مستمراً هي الأخرى مع مرور الوقت. وقد كشف التقرير أنه ومع ازدياد خبرات المستخدمين ومعرفتهم بخدمات شبكات النطاق العريض، ترتفع توقعاتهم أيضاً. وذلك ينعكس على مستويات الرضا المنخفضة لدى أصحاب الخبرة من مستخدمي شبكات الجيل الرابع، مقارنة مع المستخدمين الجدد لهذه الشبكات.

وحول هذه النتائج، قال علي عيد، رئيس إريكسون في المملكة العربية السعودية: “من الرائع حقاً أن نرى معدلات الإقبال المتزايدة هذه لدى المستهلكين في المملكة تجاه خدمات الاتصالات المتنقلة والفيديو، لدرجة تحقيقهم نتائج تتفوق على أقرانهم في الدول الأخرى. ومن النقاط الرئيسية الأبرز التي كشفها هذا التقرير هي أن توقعات المستهلكين من خدمات الاتصالات المتنقلة تشهد تطوراً ملحوظاً مع مرور الوقت. ولتلبية هذه التوقعات، هناك تحدٍ كبير أمام الشركات المشغّلة لخدمات الاتصالات، لتطوير جودة الخدمات مع توفير شبكات أسرع وأكثر اعتمادية، ومستويات أفضل في مجال دعم العملاء”.

ومن النتائج الهامة الأخرى التي كشفها التقرير:
مزايا اتصال أكثر سرعة، وأجهزة متطورة: كشف التقرير عن نمو بنسبة 10% لتملّك الألواح الذكية بين مستخدمي الهواتف الذكية، ونمو بنسبة 17% في استخدام شبكات الجيل الرابع، وذلك خلال العامين الماضيين.

استهلاك أكبر للفيديو باستخدام الأجهزة المتنقلة: 43% من مستخدمي الهواتف الذكية الذي تتراوح أعمارهم ما بين 16 إلى 29 عاماً، يشاهدون فيديو ’عند- الطلب‘ كل أسبوع. وتبلغ نسبة مشاهدة الفيديوهات باستخدام الهواتف والألواح الذكية 62% في المملكة العربية السعودية، مقارنة مع 40% في الولايات المتحدة.

اهتمام كبير بالخدمات الجديدة: يبدي 54% من مستخدمي الهواتف الذكية الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و24 عاماً، اهتماماً واضحاً بخدمات الاكتشاف الاجتماعي، في حين يقول 64% (بين 25 و29 عاماً) أنهم مهتمون بخدمات المنازل المتصّلة شبكياً. وفي الإطار نفسه، هناك 49% بين 30 و39 عاماً مهتمّين بخدمات بث الموسيقا، مثل تطبيق سبوتيفاي.

الفيديو في الصدارة: في جميع المواقع، يشعر 66% من المجيبين أن شبكات الواي-فاي توفر أداء مرغوباً لمشاهدة الفيديو، مقارنة مع 23% ممن يقولون الأمر نفسه فيما يتعلق بشبكات الاتصالات المتنقلة. وتختلف تفضيلات شبكات الاتصالات بحسب الشبكة التي يعتقدون بأنها الأفضل لتلبية احتياجاتهم وتوقعاتهم في مواقع مختلفة.

التوقعات تؤثر على مستويات الرضا: على الرغم من وجود معدلات مرتفعة من تجربة بث الفيديو عالي الجودة، يبدي 57% فقط رضاهم عن خدمات بث الفيديو عبر الإنترنت، مقارنة مع 88% ممن هم راضون عن خدمات المحادثة والمراسلة الفورية.

مشاكل البيانات وخدمات العملاء الضعيفة قد تؤدي إلى تبديل الشركة المشغّلة: ترتبط جميع أسباب انتقال 79% من مستخدمي الهواتف الذكية إلى مشغّل آخر بمشاكل بيانات الاتصالات المتنقلة من أمثال قدرات اتصال غير مستقرة للبيانات، وشبكات بطيئة، ومستويات ضعيفة في مجال دعم العملاء لخدمات البيانات.

البساطة هي المفتاح: تبرز لدى العملاء حالة من الاهتمام المتزايد بالحصول على خدمات أكثر بساطة، وهم يعتبرون البساطة عاملاً محورياً بالنسبة إليهم. كما وتعد الثقة والنزاهة، ثم العروض المقدّمة من أهم العوامل المرتبطة بالبساطة، عندما يتعلق الأمر باختيار الشركة المشغّلة لخدمات الاتصالات المتنقلة.