دبي – مينا هيرالد: أعلنت دو عن خفضها لرسوم التجوال في دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك تماشياً مع إعلان الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي عن خفض رسوم التجوال. ومن خلال التعرفات المخفضة من دو ستبلغ تكلفة المكالمات المحلية التي يجريها عملاء التجوال ضمن إطار مجلس التعاون الخليجي 0.95 درهم للدقيقة، و0.29 درهم لجميع الرسائل القصيرة المرسلة أثناء التجوال، في حين ستبلغ تعرفة بيانات التجوال 4.77 درهم فقط لكل ميغابايت، وذلك لعملاء باقات الدفع المسبق والدفع الآجل على حد سواء.

وقال فهد الحساوي، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في دو: “كشركة موفرة لخدمات الاتصال، نحن ملتزمون بتوفير بيئة اجتماعية واقتصادية تعود بالفائدة على عملائنا، وتثري حياتهم من خلال تلبية متطلباتهم اليومية في مجال الاتصال. ويمثل هذا الإعلان خطوة رائدة في مجال تعزيز العلاقات ما بين جميع دول مجلس التعاون الخليجي من خلال دفع عجلة تطور حركة السياحة والأعمال”.

وستمكن التعرفات الموحدة الجديدة عملاء دو من البقاء على تواصل مع عائلاتهم، وأصدقائهم، وشركاء الأعمال، خلال فترة سفرهم ضمن دول مجلس التعاون الخليجي. ويسهم ذلك بالتالي بضمان عدم انقطاع خدمات الاتصال طيلة فترة الإقامة خارج البلاد، ويتيح لهم استخدام رقمهم الأساسي في كافة أنشطتهم دون الحاجة إلى شراء شرائح اتصال محلية في كل من الدول التي يزورونها، ما يؤدي بالتالي إلى تعزيز معايير الراحة والرضا.

وأضاف الحساوي: “نحرص في دو على السعي الدائم لتمكين عملائنا من الحصول على مختلف احتياجاتهم في مجال الاتصال، وذلك عبر تقديم خدمات الاتصال بأفضل الأسعار خلال سفرهم للترفيه أو الأعمال في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي،. ونلتزم كشركة إماراتية في المساهمة بدعم وتشجيع كافة المبادرات التي تضمن مستويات عالية من السعادة والرفاهية الاجتماعية، لذا فقد بادرنا إلى دعم هذا الإعلان، ونعتزم مواصلة التعاون مع الجهات المختصة وتشجيع التعاون فيما بين القاعين العام والخاص لما فيه خير مجتمعاتنا”.

ويمكن لعملاء دو أيضاً الاستفادة من خدمة باقات تجوال البيانات، التي تقدم بالتعاون مع شركاء دو في جميع أنحاء العالم (بما في ذلك دول مجلس التعاون الخليجي). وتفاصيل الباقات على النحو التالي:
100 ميغابايت بيانات صالحة لمدة 24 ساعة بتكلفة قدرها 50 درهماً
1 غيغابايت بيانات صالحة لمدة 7 أيام بتكلفة قدرها 200 درهم
1 غيغابايت بيانات صالحة لمدة 30 يوما بتكلفة قدرها 500 درهم