دبي – مينا هيرالد: استقبل سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، في مقر الهيئة.
واستعرض سعادة/ الطاير خلال اللقاء أهم مبادرات ومشاريع الهيئة التي تساهم في تحقيق رؤية الإمارات 2021، التي تهدف إلى أن تكون دولة الإمارات من أفضل دول العالم بحلول عام 2021، وخطة دبي 2021 التي ترمي إلى أن تكون دبي مدينة ذكية ومتكاملة ومتصلة، مستدامة في مواردها، وذات عناصر بيئية نظيفة، صحية، ومستدامة.
كما تطرق سعادته لاستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله لتحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، وتوفير 75% من إجمالي طاقة الإمارة من خلال موارد الطاقة النظيفة بحلول عام 2050 لتصبح بذلك دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية عالمياً.
وقال سعادة الطاير: “انسجاماً مع المبادرة الوطنية طويلة الأمد تحت شعار “اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة” بهدف تحقيق التنمية المستدامة في إمارة دبي وتعزيز مكانة الإمارة كقطب عالمي للمال والأعمال والسياحة والاقتصاد الأخضر وخلق مستقبل مستدام لإمارة دبي، وعملا برؤيتنا لنكون مؤسسة مستدامة مبتكِرة على مستوى عالمي، تحرص هيئة كهرباء ومياه دبي على رفع مستوى الوعي لدى جميع شرائح المجتمع وتعزيز سلوكيات الاستهلاك الرشيد في الحياة اليومية وتسليط الضوء على العمل المناخي في إحداث التغيير الإيجابي ودعم الجهود الوطنية الرامية إلى تحقيق التنمية الشاملة في إمارة دبي”.
وقال سعادته: “تسهم الهيئة في دفع عجلة الاستدامة في الإمارة من خلال إطلاق مشاريع الطاقة المتجددة والنظيفة، وتعزيز كفاءة وفعالية شبكات الكهرباء والمياه في الإمارة، بالإضافة إلى إطلاق المبادرات والبرامج التوعوية من أجل تعزيز الوعي المجتمعي بأهمية ترشيد استهلاك الموارد الطبيعية، وغرس ثقافة الترشيد في المجتمع، الأمر الذي يدعم سياسة دبي في خفض البصمة الكربونية للإمارة والدولة، والمساهمة في تقليل الآثار الجانبية لظاهرة الاحتباس الحراري العالمي”.
من جهته، أشاد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي بمساعي هيئة كهرباء ومياه دبي في دفع عجلة التنمية والتقدم والسعي الدؤوب لتأسييس مرحلة جديدة من الاستدامة البيئية من خلال مبادرات ومشاريع مبتكرة في الدولة .