دبي – مينا هيرالد: في إطار دعمه لرواد الأعمال من الشباب المواطن، ومساعدتهم على تحقيق أفكارهم التجارية ودخول سوق العمل، دشّن برنامج تجار دبي، أحد مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي، ثلاثة مشاريع تجارية جديدة مؤخراً في مقر الغرفة وهي مشروع “الفيديو تيوب” لخدمة إدارة القنوات على اليوتيوب والتسويق لها، ومشروع “ردجاني” المنصة الإلكترونية التفاعلية الذكية، ومشروع “الاتحاد للتشغيل” أول نظام وطني لإدارة العمليات التقنية المتنوعة، مما يرفع عدد المشاريع التي أطلقها البرنامج إلى 19 مشروعاً.

وشهد حفل إطلاق المشاريع التجارية سعادة هشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي ورئيس هيئة الاختيار والتحكيم في برنامج تجار دبي، وسعادة الدكتورة عائشة بن بشر، المدير العام لمكتب مدينة دبي الذكية، والسيد عيسى الزعابي، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الدعم المؤسسي في غرفة دبي والمنسق العام لمبادرة تجار دبي، وعدد من قادة ورواد الأعمال.

واعتبر سعادة هشام الشيراوي إن اطلاق هذه المشاريع يعكس التزام برنامج تجار دبي بدعم الشباب المواطن، وتذليل العراقيل التي تعترض تأسيس أعمالهم، ومساعدتهم على دخول سوق العمل بقوة وسلاسة تضمن لهم النجاح وسط بيئة عمل تنافسية، حيث إن رفع شعار “تقييم وتطوير وتمكين” لم يأتِ من فراغ، فبرنامج تجار دبي بالفعل ساهم في تقييم الأفكار التجارية، وعمل على تطويرها عبر مجموعة واسعة من الدورات التدريبية والنصائح من الخبراء.

وأثنى سعادته على إلتزام المشاركين في البرنامج، مشيداً بإرادة وتصميم أصحاب المشاريع، معرباً عن فخره واعتزازه بالمشاريع لأسباب عديدة أبرزها انهما نتاج فكرة وطنية، وجهد وتصميم وإرادة وطنية، مؤكداً أن إطلاق هذه المشاريع يجسد قدرة الشباب المواطن على الإبداع والابتكار في سوق العمل، وكيفية دمج الأفكار التجارية مع خبرات العمل لتصبح مشاريع تساهم في النهضة الاقتصادية لإمارة دبي.

ويوفر مشروع “الفيديو تيوب” المتخصص في تأسيس وإدارة القنوات على اليوتيوب باقة متكاملة من الخدمات في موقع اليوتيوب، ووضع خطة لمحتوى برنامج العميل وتنفيذها عن طريق الفيديو والتسويق لها، حيث تعتبر فكرة جديدة في السوق المحلي.

وتحدث السيد سلطان السويدي، صاحب المشروع عن سعادته بافتتاح المشروع، معتبراً ان فكرة المشروع فكرة فريدة من نوعها حيث يتم دراسة أهداف العميل وأهم الفعاليات والأنشطة والخدمات الذي يقدمها، ثم يتم وضع خطة محتوى للبرنامج يركز على تقديم المعلومات التي تهم المشاهد على شكل سلسلة اخبارية هادفة على اليوتيوب.

وأثنى السويدي على الدعم الكبير الذي قدمه له برنامج تجار دبي في تطوير كفاءة عمله والتطوير من امكانياته وقدراته في مواجهة تحديات سوق العمل، لافتاً إلى أن الأسس التي أضافها برنامج تجار دبي إلى خططه ساعدته في تنظيم فكرته وتحسينها وإطلاق مشروعه في وقتٍ قياسي.

ويتألف مشروع “ردجاني” من منصة إلكترونية تفاعلية ذكية لصاحبه حمد إغداني حيث يوفر لرواد الأعمال فرصة للوصول الى الزبائن بسهولة ، عن طريق متجر إلكتروني يمثل حلاً سريعاً لبدء اي مشروع صغير، والمنصة مزودة بخدمات تسهل عملية البيع وتضم خدمات الدفع الإلكتروني واالخدمات اللوجستية الأخرى. كما تساعد المنصة التجار على اختبار السوق من خلال بيع المنتجات على منصة ردجاني وتنمية قاعدة بيانات للعملاء لمنتجاتهم مثل وسائط الاتصال الإلكترونية الاجتماعية.

وأشار إغداني ان المشروع يمثل منصة لتعزيز رواد الأعمال الشباب والمساعدة في تطوير أعمالهم وتوجيههم نحو النطاق الصحيح للنجاح بأقل التكاليف وتوفير بيئة متكاملة، مشيراً ان المشروع يوفر منصة آمنة للتبادل التجاري والبيع الالكتروني حيث يمكن لرواد الأعمال تلقي نسبة تخفيض على الاستلام وكذلك بوابة دفع آمنة، بالإضافة إلى عرض أوسع لعلامتهم التجارية من خلال شركاء المشروع التسويقيين.

وتحدث إغداني عن سعادته بإطلاق مشروعه قائلاً:” لقد ساعد فريق تجار دبي في فتح الكثير من الأبواب لنا، وقد كان إيمانهم بالفكرة أهم انعطافة، وكانوا يدعموننا باستمرار، خاصة بعدما شرعنا بالاجتماع مع شركائنا الاستراتيجيين، وساهمت ورشات العمل التي قدموها في تشكيل وبلورة الفكرة، من خلال تمكيننا من مقابلة العديد من رواد الأعمال واكتساب الخبرات وتبادلها معهم.”

ويتميز مشروع “”الاتحاد للتشغيل” لصاحبيه سعيد المحرمي وخالد المحرمي كونه أول نظام وطني لإدارة العمليات التقنية المتنوعة، حيث يعتبر هذا النظام آمن وقابل للتعديل ولها إدارة محلية، ويتماشى مع معظم الأجهزة بما في ذلك أجهزة الحاسوب والهواتف الذكية المتنوعة.

وكشف خالد المحرمي عن طموحاته بالتوسع عالمياً، مؤكداً أن برنامج تجار دبي ساهم في تحقيق حلمه من خلال الدعم والنصح المتواصل، وورش العمل التي أثر معارفه، وساعدته في ان يخطو خطوته الأولى، موجهاً الشكر لبرنامج تجار دبي والقائمين عليه لدورهم الهام في إطلاق مشروعه.

وبدوره أشار عيسى الزعابي إلى ان البرنامج أطلق حتى الآن 3 مشاريع تجارية منذ بداية العام الحالي، ليرتفع عدد المشاريع التي أطلقها البرنامج إلى 19 مشروعاً خلال عام، مما يظهر إلتزام مبادرة تجار دبي بدعم رواد الأعمال المواطنين، وتسخير كافة الإمكانات لمساعدتهم على دخول سوق العمل.

ولفت الزعابي إلى ان برنامج تجار دبي ساهم من خلال ورش العمل والتوجيهات والنصائح في خلق منصة مثالية لتطوير الشباب، وتزويدهم بالخبرات والمهارات اللازمة لإطلاق مشاريعهم، مؤكداً إن الفترة المتبقية من العام الحالي ستشهد إطلاق مشاريع جديدة تشكل استكمالاً لجهود البرنامج في تطوير القدرات والإمكانات للشباب المواطن من رواد الأعمال.

وتهدف مبادرة تجار دبي إلى ايجاد جيل جديد من التجار يحاكي مهارة الجيل الاول من تجار دبي، وذلك من خلال توفير منصة تطوير ترعى وتنمي أفكار الشباب، وتعزز مفهوم ريادة الأعمال من خلال دورات تأهيلية وشبكات تواصل لتبادل المعرفة، تساعدهم في تحويل أفكارهم الإبداعية إلى فرصٍ عملٍ واقعية.

وتلتزم المبادرة رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي القائمة على أساس أن ريادة الأعمال هي أقصر الطرق إلى المستقبل المشرق، نهجاً ورسالةً في العمل.