دبي – مينا هيرالد: استعرضت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، آفاق استدامة القطاع المالي في دبي ودوره في تعزيز مكانة الإمارة كمركز لتقديم الخدمات المالية المتميزة على مستوى المنطقة والعالم، وجاء ذلك خلال مشاركة المؤسسة في مؤتمر إدارة المخاطر والإئتمانات التجارية العالمية، الذي عقد مؤخراً بحضور ما يزيد عن 150 متخصصاً في قطاع التمويل من مختلف دول العالم، فضلاً عن تواجد عدد من مكاتب المحاماة، والوكالات العالمية المتخصصة في حلول إدارة المخاطر الائتمانية الدولية و ادارة الديون.

وأكد فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، في كلمته خلال المؤتمر أن الشراكة بين القطاعين العام والخاص ودورهم في متابعة الفرص والابتكارات الجديدة هي من العوامل الرئيسية التي تساهم في تعزيز مكانة إمارة دبي كمركز للتصدير وتقديم الخدمات المالية. وقال: “تمتلك الإمارات ودبي على وجه التحديد فرص جديدة لتعزيز الخدمات التجارية والمالية على المستوى العالمي، ويجب علينا نشر ثقافة الوعي حول إدارة المخاطر الائتمانية لا سيما في ظل الظروف الاقتصادية الإقليمية والعالمية الحالية”.

وأشار القرقاوي بأن تبادل الخبرة القيمة والمعرفة مع قادة الأعمال في مجال حلول إدارة المخاطر الائتمانية الدولية واسترداد الديون لها تأثير إيجابي على الحد من هذه المخاطر، وخلق المزيد من فرص النمو المستدام، وبالتالي تعزيز التجارة والاستثمارات على الصعيدين المحلي والدولي.

وسلط القرقاوي الضوء على خطة دبي 2021 وهدفها من إنشاء “المدن الذكية المستدامة”، مشيراً إلى أن الممارسات الدولية في إدارة المخاطر الائتمانية في أي دولة تعتمد على النمو المستدام والقدرة التنافسية، وهذا النهج الذي تتبعه إمارة دبي في مزاولة الأعمال، حيث عززت الإمارة من مكانتها كمركز مالي إقليمي وعالمي، وسوف تستمر في استقطاب الأفراد من جميع أنحاء العالم، وتوفير البيئة المثالية للشركات الرامية إلى النمو والتوسع في مشاريعها.

وصرح أيمن الوادي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الوادي هولدينغ: “إن مشاركة مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار كشريك استراتيجي في أعمال المؤتمر أضاف بعدا تنمويا للحدث، وأظهر جهود المؤسسة في دعم رؤية صاحب السمو حاكم دبي في بناء اقتصاد مستدام ذي نمو مستمر لدبي، وهذا كان ملاحظا من خلال ردود أفعال المشاركين الدوليين والمحليين”.

وركز المؤتمر، الذي نظمته شركة الوادي هولدينغ لأول مرة في دبي انطلاقاً من دورها الرائد بالمنطقة في قطاع إدارة المخاطر وإعادة هيكلة الديون على المستويين الداخلي والخارجي، على عرض رؤى الشركات التجارية والبنوك حول معايير إدارة الديون والائتمان العالمية وتبادل الخبرات في هذا المجال، والحد من الديون والتخفيف من وطأة المخاطر أثناء التعاملات الدولية والمحلية على حد سواء، وتحديد سلوكيات السوق المختلفة وتبادل الخبرات المكتسبة في شتى البلدان والدول. وقد كانت هذه الافكار جلية اذ تأكدت خلال الفكرة الرئيسة للمؤتمر وهي “أعادة تعريف مخاطر الائتمان”.