دبي – مينا هيرالد: حققت الدورة الأولى من معرض “تصفيات الربيع الكبرى 2016” نجاحا باهرا، وشهد الحدث الذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي يوم 31 مارس، واستمر مدة 3 أيام متواصلة لغاية 2 إبريل حضورا كبيرا فاق التوقعات، حيث بلغ عدد الزوار والمتسوّقين عشاق الماركات العالمية أكثر من 115ألف شخص، الذين تمكنوا من شراء بضائع مختلفة بأسعار مخفضة للغاية وصلت إلى 90% .
وأبدت كبرى مجموعات التجزئة التي شاركت في المعرض، والتي تمثل نخبة من أشهر الماركات العالمية مثل شركة محمد حمود الشايع، ومجموعة أزاديا، ومجموعة أباريل، وآر إس إتش ليمتد ومجموعة لاندمارك، سعادتها بالنتائج الرائعة التي تحققت خلال الدورة الأولى من معرض “تصفيات الربيع الكبرى 2016”.
بدروها، أشارت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري، الجهة المنظمة للمعرض، إلى أهمية إطلاق هذا المعرض، لافتة إلى أنه يأتي ليؤكد دورها في تنشيط قطاع التجزئة بإمارة دبي، وتوفير البضائع المختلفة للجمهور بأقل الأسعار. مؤكدة بأن الجمهور سيكون على موعد آخر مع الدورة الثانية من معرض “أكبر عروض الصيف”، وذلك لتمكين الجمهور من شراء مختلف البضائع ذات العلامات التجارية العالمية بأسعار مخفضة للغاية.
وقال سعيد محمد معصم الفلاسي، مدير تنفيذي التجزئة والشراكات الاستراتيجية في مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة: “إن تنظيم هذا المعرض يأتي ضمن إستراتيجية المؤسسة للنهوض بقطاع التجزئة، من خلال إطلاق عدة مبادرات تهدف لتعزيز مكانة هذا القطاع الحيوي، ومن بينها الأسواق المؤقتة والمعارض المتخصصة بما يمكنها من تسويق منتجاتها، وتصفية ما لديها من بضائع مع نهاية الموسم، علاوة على تقديم تجربة تسوق فريدة للمتسوقين، وقد حققت الدورة الأولى من معرض “تصفيات الربيع الكبرى” نجاحا كبيرا، ما يدفعنا لمواصلة العمل بهذا الاتجاه وتوسيع دائرة الاهتمام بمثل هذه المعارض التي تحقق الفائدة للجمهور وقطاع التجزئة في نفس الوقت”.
وأضاف الفلاسي: “كانت تجربتنا في الصيف الماضي ناجحة من خلال تنظيمنا لمعرض “أكبر عروض الصيف”، الذي حقق نجاحا باهرا من حيث عدد الحضور وحجم المبيعات، وهي الأساس الذي قام عليه معرض “تصفيات الربيع الكبرى 2016″، كما أن الجمهور سيكون على موعد آخر مع معرض “أكبر عروض الصيف” خلال الصيف المقبل.
وأكد الفلاسي على العلاقات المتميزة التي تربط مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة بالقطاع الخاص لا سيما قطاع التجزئة، مشيرا إلى أن هذا التعاون الفريد بين الطرفين والتجاوب اللافت من القطاع الخاص يساهم في إنجاح المبادرات التي تطلقها المؤسسة، وبالتالي تعزز من مكانة دبي كوجهة رائدة للتسوّق في المنطقة.
من جهة أخرى، عبّر متسوقون من كافة الجنسيات، عن سعادتهم بالتسوّق من معرض “تصفيات الربيع الكبرى” الذي أتاح لهم شراء العديد من البضائع والمنتجات تشمل الملابس لكلا الجنسين وكذلك الأطفال، بالإضافة إلى الأحذية والحقائب والاكسسوارات المختلفة وغيرها، بأسعار لا تصدق، ما أتاح لهم تأمين مستلزمات الإجازة الصيفية وشراء الكثير من الهدايا للأهل والأصدقاء قبيل السفر. كما تمكن المتسوقون، من كافة الشرائح الاجتماعية، من الحصول على أرقى تصاميم الملابس والأحذية والإكسسوارات من أبرز وأفضل العلامات التجارية العالمية.
فائزون
إلى ذلك، فقد حقق المحظوظون من زوار ومتسوقي المعرض أحلامهم بالفوز بجوائز قيمة، حيث فازت بالجائزة الكبرى وهي عبارة عن سيارة دودج تشالنجر اس اكس تي 2016 الفلبينية دونا بيل رييس صاحبة بطاقة السحب رقم(01971)، في حين ربح ستة زائرين للمعرض بمبلغ 5 آلاف درهم نقدا لكل منهم وهم:نسرين من الجزائز(030383)، وعتيق خان من الباكستان(097583)، وآريا راجان من الهند(064446(، وصبيحة من الهند (043499)، وكريستان جي غراسيا من الفلبين(019073)، و نازان عمران من الباكستان(024902)، فيما فاز آخرون بجوائز فورية من خلال “امسح واربح”.