دبي – مينا هيرالد: نظمت دائرة التنمية الاقتصادية بدبي ممثلة في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك 5 ورش عمل خاصة لمختلف مجموعات الأعمال بهدف التعريف وشرح إجراءات إدارة حماية الأعمال وقسم توعوية الأعمال، وآلية تقديم الشكاوى التجارية الخاصة بين التجار. ويأتي تنظيم هذه الورش ضمن مساعي قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك الرامية إلى تثقيف تجار دبي وكذلك التجار الخارجيين بمهام عمل إدارة حماية الأعمال والتي تهدف في المقام الأول إلى حفظ العلاقة والحقوق بين التجار في دبي على الصعيدين المحلي والعالمي.

وقال حسن علي، مدير إدارة حماية الأعمال بقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك: “استحدث القطاع إدارة حماية الأعمال لتنظيم العلاقة بين التجار، وعليه تم تنظيم مجموعة من ورش العمل التي حضرها ما يزيد عن 195 تاجر من مختلف القطاعات التجارية والحيوية بإمارة دبي. واستهدفنا من خلال هذه الورش نقل رسالتنا إلى هذه الشريحة المهمة والتي تشكل حصة جيدة من السوق المحلي بإمارة دبي ودولة الإمارات على وجه العموم”.

وأضاف حسن علي: “سعت إدارة حماية الأعمال وقسم توعية الأعمال من خلال هذه الورش الى شرح آلية العمل ومهام الإدارة، إلى جانب عرض إجراءات تقديم شكاوى المنشآت التجارية، وتسليط الضوء على القوانين المحلية والاتحادية المتبعة، والإجراءات الإدارية والرقابية الخاصة بقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك. كما قام فريق العمل بالرد على مجموعة من الاستفسارات التي طرحها التجار خلال المناقشات المفتوحة”.

وعلى نحو متصل، قال عبداللطيف المرزوقي، مدير أول قسم توعية الأعمال: “استهدفت الورش التوعوية سلسلة متنوعة من مجموعات الأعمال، أهمها: مجموعة الذهب، ومجموعة الأقمشة، وتجار سوق الخضراوات والفواكه، ووكالات السيارات وقطع الغيار، وقطاع الإلكترونيات والحواسب الآلية، إلى جانب ذلك ستستمر الإدارة في تنظيم الورش لتضمن وصول رسالتها إلى كافة المجموعات الاقتصادية والحيوية بإمارة دبي”.

وأضاف المرزوقي: “بدء قسم توعية الأعمال مهام عمله مع بداية النصف الأول من العام 2015، وخلال هذه الفترة نظم القسم 5 ورش أعمال خاصة بمجموعات الأعمال على مدى 5 شهور جرى خلالها التعريف بالإدارة والخدمات المقدمة وآلية تقديم الشكاوي التجارية، وقنوات التواصل، وهي عبر خدمة أهلا دبي600545555 971 +، أو التواصل عبر البريد الإلكتروني businessprotection@dubaided.gov.ae، أو الحضور الشخصي. وفي الفترة الماضية تم تنظيم سلسلة من المبادرات، واستقبال مجموعة متنوعة من الشكاوي التي سيتم الاعلان عنها لاحقا”.