دبي – مينا هيرالد: إنسجاماً مع تطلعاتها الطموحة في الوصول إلى العالمية، أطلقت “الإمارات للمزادات” (Emirates Auction) أول شركة فرعية تابعة لها تحت إسم “مصر للمزادات” (Misr Auction). وتندرج الخطوة النوعية في إطار الخطة التوسعية التي تنتهجها الشركة للدخول إلى أسواق إقليمية ودولية جديدة ذات فرص نمو هائلة وآفاق إستثمارية واعدة، في سبيل خدمة شريحة أوسع من العملاء الحاليين والمحتملين.

وتكمن أهمية “مصر للمزادات” في كونها الخطوة التوسعية الأولى لـ “الإمارات للمزادات”، التي نجحت على مدى أكثر من عقد من الزمن في تحقيق سلسلة من الإنجازات القياسية، لا سيّما على صعيد بيع أغلى عشر لوحات سيارات في العالم لتحتل بذلك مكانة متقدمة في قائمة شركات المزادات الأبرز إقليمياً. ومن المقرر أن تنطلق أعمال “مصر للمزادات” بصورة فورية، مع التركيز في المرحلة الأولى على تنظيم وإدارة مزادات عقارية، على أن يتسع نطاق محفظة خدماتها مستقبلاً ليشمل مزادات بيع المركبات والمقتنيات ولوحات السيارات ذات الأرقام المميّزة.

وحول إطلاق الشركة الفرعية الأولى خارج الإمارات، صرّح سعادة عبدالله مطر المناعي، المدير التنفيذي لشركة “الإمارات للمزادات”، قائلاً: “شكّل النجاح اللافت والمكانة الريادية، التي وصلت إليها “الإمارات للمزادات” ضمن السوق الإماراتية، دافعاً رئيساً بالنسبة لنا للسعي قدماً نحو التوسع وصولاً إلى العالمية. ولم يأتِ إختيار مصر لتكون محطتنا التوسعية الأولى من فراغ، وإنّما جاء نتيجة دراسة معمّقة للأسواق الإقليمية الواعدة والتي أثبتت حاجة السوق المصرية إلى تنظيم مزادات علنية وإلكترونية مطابقة لأعلى مواصفات الاحترافية والجودة والموثوقية.”

وأوضح المناعي بأنّ “مصر للمزادات” تمتلك إمكانات كبيرة لتحقيق نجاحات نوعية، مدعومةً بالمزايا الاستراتيجية لـ “الإمارات للمزادات” من حضور قوي وتقنيات متطورة ونظم مزايدة إلكترونية تعتبر الأحدث عالمياً، مؤكداً إلتزام الشركة الفرعية الجديدة بنهج التميز والابتكار في تنظيم مزادات إلكترونية تلبي إحتياجات شريحة واسعة من الراغبين في بيع وشراء العقارات والسلع والسيارات في مصر، التي بدأت تشهد بوادر إيجابية على صعيد النشاط التجاري والاستثماري.

وإختتم المناعي: “أحدثت “الإمارات للمزادات” بصمة إيجابية كان لها الأثر الأكبر في تغيير مفاهيم المزايدة في العالم العربي، مستندةً في ذلك إلى تبني أرقى أنظمة المزايدة العالمية، مثل المزايدة الإلكترونية التي تتسم بالموثوقية والشفافية والجودة لترقى بذلك إلى مستوى تطلعات الشرائح المستهدفة.

ونتطلع بتفاؤل حيال إطلاق “مصر للمزادات”، التي ستكون بلا شك نقطة الانطلاق نحو تعميم تجربتنا الفريدة في المزايدة الإلكترونية ضمن أسواق النمو الرئيسة في المنطقة العربية والعالم، لا سيّما في مجال بيع لوحات السيارات ذات الأرقام المميزة.”

ويجدر الذكر بأنّ “الإمارات للمزادات” تأسست في العام 2004 في إمارة أبوظبي، وفق رؤية تستهدف تنظيم وإدارة مزادات بيع السيارات والعقارات ومشاريع تصفية الأموال في إطار الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، وذلك عبر تنظيم مزادات علنية أو الكترونية على مواقعها الإلكترونية بما يتوافق مع أعلى معايير الاحترافية والشفافية والموثوقية. وحققت الشركة، التي تحظى بعضوية “الجمعية العالمية لمنظمي المزادات”، نقلة نوعية على صعيد مفاهيم المزايدة المتبعة في العالم العربي، مقدمةً منهجيات مبتكرة في المزايدة الإلكترونية التي تتسم بالأمان وسهولة الاستخدام وسلاسة التصفح. وسجلت الشركة إنجازات عالمية في مجال المزادات العلنية والإلكترونية، وبالأخص في حقل بيع لوحات السيارات ذات الأرقام المميزة والعقارات.