بريتوريا – مينا هيرالد: استثمرت شركة فورد للسيارات 2.5 مليار راند (170 مليون دولار أمريكيّ) لتوسيع عملياتها في جنوب أفريقيا في مصنع سيلفرتون لتجميع السيارات في بريتوريا، من أجل إنتاج سيارة فورد إيفرست الجديدة كلياً، بالإضافة إلى فورد رنجر الجديد الذي تمّ إطلاقه في نهاية السنة الماضية.
وسيؤدّي هذا الاستثمار إلى تأمين حوالى 1200 وظيفة جديدة في فورد جنوب أفريقيا وضمن شبكة المورّدين في جنوب أفريقيا. وقال جيم فارلي، نائب الرئيس التنفيذي في فورد أوروبا، الشرق الأوسط وأفريقيا: “يحبّ عملاؤنا المرونة والمنفعة اللتين تقدّمهما سيارة فورد إيفرست الجديدة كلياً. ومن خلال تصنيع سيارة إيفرست في جنوب أفريقيا، سنتمكّن من جعلها متوفّرة بشكل أكبر وضمن طرازات متنوّعة للعملاء في بلدان منطقة أفريقيا جنوب الصحراء.”
وأضاف فارلي: ” يؤكّد الاستثمار بقيمة 2.5 مليار راند أهمّية هذه الأسواق ضمن استراتيجية النمو في الشرق الأوسط وأفريقيا، ويعزّز موقع جنوب أفريقيا كقاعدة استراتيجيّة للتصدير بالنسبة إلى شركة فورد للسيارات.”
وينضمّ مصنع سيلفرتون في مجال تصنيع سيارة إيفرست إلى كل من مصنع “أوتو ألاّيانس تايلاند” في رايونغ، ومصنع “تشيناي” التابع لفورد في الهند (حيث تُباع إيفرست باسم إنديفور) ومصنع “جاي أم سي سياولان” في “نانشانغ”، الصين. وسيبدأ أول إنتاج لسيارة إيفرست في مصنع سيلفرتون في الفصل الثالث من سنة 2016، ومن المتوقّع طرح السيارات الأولى في السوق في الفصل الرابع. كما ستُباع الطرازات التي يتمّ إنتاجها في جنوب أفريقيا في السوق المحلية وسيتمّ تصديرها إلى أسواق بلدان منطقة أفريقيا جنوب الصحراء.
ويذكر بأنه قد تمّ تخصيص جزء من هذا الاستثمار لإنتاج رنجر الجديد، حيث بلغ مصنع سيلفرتون لتجميع السيارات قدرته القصوى، ومع بلوغ المبيعات المحلية وطلبات التصدير أعلى حدّ لها.
ويتميّز مصنع سيلفرتون لتجميع السيارات بأحدث الأنظمة الآليّة التي تستخدم عمليات فورد العالمية للتصنيع، وسيتمّ تجهيزه لإنتاج 10 آلاف سيارة إيفرست في السنة. وأفاد جيف نيميث، الرئيس والمدير التنفيذي الأعلى لمنطقة أفريقيا جنوب الصحراء لدى شركة فورد للسيارات: “لاقت سيارة إيفرست الجديدة كلياً إقبالا هائلاً منذ إطلاقها في شهر سبتمبر الماضي، حيث أنّ الطلب تخطّى العرض بأشواط.
وسيسمح لنا هذا الاستثمار الضروريّ بزيادة الإنتاج وتوسيع مجموعة إيفرست لتضمّ ثماني طرازات ضمن نطاق أوسع من الأسعار. وسيسمح ذلك للعملاء في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء بالاختيار من بين محرّكين قويين يترافقان مع ناقل حركة جبار بستّ سرعات أوتوماتيكيّ أو يدويّ لتوفير قدرات استثنائيّة.”
وفي الوقت الحاليّ يتمّ استيراد سيارة إيفرست الجديدة كلياً من تايلاند، وهي مجهّزة بمحرّك Duratorq بتقنية TDCi بخمس أسطوانات سعة 3.2 لتر الذي يتمّ تصنيعه محلياً. تتوفّر السيارة في جنوب أفريقيا مع محرّك سعة 3.2 لتر وناقل حركة أوتوماتيكيّ فقط ضمن فئتين – XLT والطراز الأبرز في المجموعة، ليمتد. ومع بداية الإنتاج المحلي، ستتمّ إضافة محرّك ديزل Duratorq بتقنية TDCi بأربع أسطوانات سعة 2.2 لتر إلى المجموعة، بالإضافة إلى مجموعة أكبر من الفئات.
وتقدّم محرّكات الجيل الجديد من Duratorq بتقنية TDCi العاملة بالديزل التي يتمّ إنتاجها في مصنع سترويندايل للمحرّكات في بورت إليزابيث، والتي يتمّ استخدامها أيضاً في رنجر الجديد، التوفير الأقصى في استهلاك الوقود بالإضافة إلى قوة أداء استثنائيّة.
إنّ فورد إيفرست الجديدة كلياً هي سيارة رياضية متعدّدة الاستعمالات SUV صلبة تأتي بسبعة مقاعد وتتميّز بتقنية تثبيت الهيكل على القاعدة، ونظام الدفع الرباعيّ الذكيّ، ونظام متطوّر للقيادة بحسب التضاريس للمساعدة على مواجهة الطرقات الوعرة بسهولة.
وفي السنوات الأخيرة، برزت أفريقيا كمنطقة شديدة الأهمية بالنسبة إلى فورد، وقد شهدت الكثير من الاستثمارات والنمو.
وفي العام 2008، أعلنت شركة فورد عن نيتها بتصنيع فورد رنجر في مصنع سيلفرتون لتجميع السيارات مع استثمار بلغت قيمته 3.4 مليار راند. سمح هذا الاستثمار لشركة فورد بتحويل مصانعها في جنوب أفريقيا إلى منشآت متطوّرة من أجل تصنيع فورد رنجر ومحرّكات Duratorq بتقنية TDCi للاستخدام المحلي والتصدير.
ويتمّ تصدير فورد رنجر إلى 148 بلداً في أفريقيا، الشرق الأوسط وأوروبا، بينما يتمّ تصدير المحرّكات والمكوّنات المصنّعة إلى الأرجنتين، تايلاند، أميركا الشمالية، الهند والصين.
وفي العام 2014، أنشأت شركة فورد وحدة أعمالها الجديدة، الشرق الأوسط وأفريقيا، التي تضمّ 67 سوقاً لدعم المنطقة من خلال التركيز المتفاني والفهم الواضح للظروف واحتياجات العملاء الفريدة.
واستمرّ النمو الأفريقيّ سنة 2015، عندما أعلنت شركة فورد أنها ستقوم بتجميع فورد رنجر في نيجيريا، باستخدام القطع والمكوّنات المستوردة من جنوب أفريقيا.
وتتخطى قصة نمو شركة فورد للسيارات التوسّع في التصنيع في جنوب أفريقيا. ففي العام 2015، باعت فورد 78471 مركبة من فئة سيارات الركاب والمركبات التجارية الخفيفة في جنوب أفريقيا، وهو رقم قياسيّ. حقّق بيك أب رنجر المصنوع في جنوب أفريقيا نتائج جيدة، حيث ازدادت المبيعات السنوية بنسبة 18.1 في المئة، وتمّ بيع 33920 مركبة من رنجر سنة 2015.
واختتم نيميث بالقول: “مع استمرارنا في تنمية أعمالنا هنا في جنوب أفريقيا، نحن ملتزمون بتحسين مهارات موظفينا وخلق فرص جديدة ضمن الشركة وضمن سلسلة التموين على نطاق أوسع. ومن خلال التفاني والالتزام لدى اليد العاملة، المورّدين، الوكلاء، الاتحادات العمالية والشركاء الحكوميين، استطعنا تأمين هذا الاستثمار وتوسيع نطاق عملياتنا، وتوسيع رقعة أعمالنا أكثر فأكثر في أفريقيا.”