المنامة – مينا هيرالد: اختتمت مجموعة جي إف إتش المالية، وهي إحدى المجموعات المالية المرموقة بالمنطقة، التي تزاول نشاطها في مجال الخدمات المالية، ومقرها البحرين، اليوم اجتماع الجمعية العامة السنوي للمجموعة للسنة المنتهية 31 ديسمبر 2015 وذلك في مقر المجموعة بمرفأ البحرين المالي.
عقد الاجتماع برئاسة الدكتور أحمد المطوع، رئيس مجلس إدارة مجموعة جي إف إتش المالية، وبحضور فريق الإدارة العليا للمجموعة ومدققو الحسابات. خلال الاجتماع، قام السيد رئيس مجلس إدارة المجموعة باطلاع السادة المساهمين على أنشطة أعمال المجموعة، حيث استعرض النتائج المالية للمجموعة للعام 2015، بالإضافة إلى تقرير الحوكمة المؤسسية والالتزام وعددا من الأمور الأخرى. هذا وقد قام مساهمو مجموعة جي إف إتش بالمصادقة على الحسابات الختامية للمجموعة للسنة المالية 2015، تقرير الحوكمة المؤسسية، إعادة تعيين المدقق الخارجي وهيئة الرقابة الشرعية وزيادة عدد أعضاء المجلس إلى عشرة أعضاء.
تعليقا على الاجتماع، صرح الدكتور أحمد المطوع بقوله:”لقد كان 2015 عاما إيجابيا بالنسبة لمجموعة جي إف إتش بالرغم من أوضاع السوق الصعبة. لقد سعدنا كثيرا بالنتائج الإيجابية المشجعة التي تمخضت عن مبادراتنا الاستراتيجية التي شملت إبرام مشاركات هامة إضافة إلى تنويع محافظنا الاستثمارية، انطلاقا من الرؤية الثاقبة والخبرة العميقة التي يتمتع بها فريق الإدارة العليا بالمجموعة الذي تمكن من إدارة الدفة بنجاح وتوجيه المجموعة في الاتجاه الصحيح في ظل هذا المناخ الاقتصادي المتغير.”
خلال العام المالي المنصرم، حققت مجموعة جي إف إتش تقدما ملحوظاً في مشاريعها العقارية الكبرى في البحرين والتي تم إطلاع السادة المساهمين عليها خلال اجتماع الجمعية العامة. من المتوقع استئناف أعمال الإنشاء بمشروع فيلامار، وهو أحد المشاريع العملاقة، وينفذ بقيمة سوقية قدرها 650 مليون دولار أمريكي، خلال الربع الثاني من عام 2016 عقب تأكيد مجموعة جي إف إتش التزامها كممول للمشروع. أما بالنسبة لمشروع “هاربر رو” فقد بدأت أعمال إنشاء المشروع عقب استلام تصريح البناء الخاص بهذا المشروع الفاخرمن الجهات المختصة.
تعليقا على هذه المشاريع الرائدة التي تنفذها مجموعة جي إف إتش، صرح الدكتور المطوع بقوله:”لقد كنا سعداء باطلاع السادة المساهمين وأعضاء مجلس الإدارة على التقدم الإيجابي الذي تحقق على مستوى المشاريع العقارية الكبرى للمجموعة، حيث يعتبر مشروعي “فيلامار” و”هاربر رو” من المشاريع العملاقة التي تهدف إلى تعزيز مكانة مملكة البحرين كجهة جذب سياحي. كما تؤكد المجموعة التزامها الكامل تجاه استكمال هذه المشاريع في المواعيد المقررة بمشيئة الله.”
واختتم الدكتور المطوع:”نيابة عن مجلس إدارة المجموعة أود الترحيب بالسيد جاسم الصديقي كعضو مجلس إدارة جديد ممثلا لمجموعة أبوظبي المالية، المجموعة الرائدة التي تقدم خدمات إدارة الاستثمار والخدمات المالية، والتي ستظل شريكا مع مجموعة جي إف إتش لتعزيز أنشطة الأعمال والعائدات المالية للمجموعتين.
كما أتقدم بخالص الشكر إلى السادة المساهمين والمستثمرين لدعمهم المستمر وولائهم تجاه مجموعة جي إف إتش. ويسرني أيضا أن أتقدم بالشكر والتقدير إلى فريق الإدارة العليا وجميع موظفي المجموعة لمساهماتهم والتزامهم تجاه المجموعة في تحقيق أهدافها المنشودة. لقد كان 2015 عام النجاح، لاسيما بالنسبة لنشاط الصيرفة الاستثمارية والصيرفة التجارية للمجموعة، مما ساهم في ترسيخ مكانتنا كمجموعة خدمات مالية رائدة في المنطقة.”