دبي – مينا هيرالد: حصدت “سكاي القابضة”، شركة الاستثمارات العقارية ومجموعة الضيافة التي تتخذ من دبي مقراً لها، جائزة “المباني الشاهقة” ضمن جوائز MIPIM لمشروعات الهندسة المعمارية المستقبلية، لقاء التصميم الفريد لبرج “فايسروي دبي قرية جميرا”.

وتنافس البرج المكون من 60 طابقاً مع 25 مشروعاً عالمياً بينها برج المملكة في السعودية، وبرج مايل هاي في لندن، وفندق “فور سيزنز”، و”برايفت ريزيدنس”، و”ون دالتون ستريت”، و”بوسطن”، محققاً فوزه الثاني لأفضل تصميم بعد حصوله على جائزة “مشروع الضيافة والترفيه للعام 2015” ضمن جوائز الشرق الأوسط للهندسة المعمارية.

وكانت “سكاي القابضة” قد ابتكرت مفهوماً فريداً وحصلت على براءة اختراع لتصميم المشروع، وسجلت علامة تجارية ضمن 186 بلداً، وتخطط حالياً لبناء هياكل مماثلة له ضمن مدن رئيسية أخرى حول العالم.

وفي هذا الشأن قال نبيل عقيقي، الرئيس التنفيذي للتطوير العقاري في “سكاي القابضة”: “نحن فخورون بحصول تصميم مبنى “فايسروي دبي قرية جميرا” على هذه الجائزة المرموقة ضمن فعاليات جوائز MIPIM لمشروعات الهندسة المعمارية المستقبلية. وقد مكننا هذا التصميم الفريد من منح الزوار والمقيمين فرصة العيش ضمن مبنى والتمتع بالمساحات الخارجية في الوقت ذاته”.

ومن جانبه قال كبير مولتشانداني، الرئيس التنفيذي لشركة “سكاي القابضة”: “بناءً على النجاح الذي حققه هذا التصميم، نخطط لإنشاء مبانٍ مماثلة ضمن مدن رئيسية أخرى حول العالم، وسوف نكشف عن تفاصيل هذه الخطط في المستقبل القريب”.

ويجري حالياً استكمال العمل على المشروع البالغة قيمته 1.37 مليار درهم إماراتي في أواخر العام المقبل. ويتكون المشروع من 254 شقة فندقية مع حدائق مطلة على السماء لكل منها، و247 غرفة فندقية. وتم تعيين “الشركة الصينية العامة للهندسة المعمارية (الشرق الأوسط)” كمقاول ومستثمر رئيسي، وقد استكملت الشركة حالياً العمل على 10 طوابق من المبنى الرئيسي بالتعاون مع شركة MEP، وستبدأ قريباً أعمال التقسيم وبناء الجدران الإسمنتية.

ويتميز مشروع “فايسروي دبي قرية جميرا” بتصميمه المعماري المتنفس الذي يسمح بأكبر قدر ممكن من نور الشمس ليشع في كافة أرجاء البرج، بالإضافة إلى غناه بالعناصر الخضراء المنتشرة عمودياً بما في ذلك أكثر من نصف مليون قدم مربعة من الحدائق التي تساعد على الحفاظ على درجة حرارة معتدلة في أرجائه، وبطريقة طبيعية. وهنالك أيضاً الشرفات الغنية بالنباتات الخضراء و271 مسبحاً تتوزع في أرجاء المبنى لإثراء أجوائه الطبيعية علاوةً على أحواض الاستحمام العائمة والنوافذ الجدارية التي تعزز الإطلالات البانورامية الساحرة على مختلف أرجاء المدينة.

وتضم جوائز MIPIM لمشروعات الهندسة المعمارية المستقبلية 12 فئة مختلفة تكرم التميز في مجال الهندسة المعمارية للمشاريع غير المبنية والمستقبلية ضمن سوق MIPIM العالمية للمنشآت. ويتم تقييم كافة المشاركات من قبل لجنة تحكيم متخصصة يرأسها بول فينش، مدير التحرير في مجلة The Architectural Review & The Architect.