دبي – مينا هيرالد: أكدت مجموعة “إتش إم جي” العقارية، المطور الرائد للوحدات العقارية السكنية والاستثمارية الفاخرة في العالم، حرصها على تعزيز مكانتها الريادية في قطاع العقارات العالمي من خلال تزويد عملائها بفرص استثمارية جذابة في الدول التي تتمتع بالاستقرار السياسي والاقتصادي.

واستجابة للطلب المتزايد من قبل المستثمرين في قطاع العقارات على الفرص الاستثمارية الآمنة، تتطلع مجموعة “إتش إم جي” إلى دخول أسواق جديدة كي تتيح الفرصة لعملائها للاستثمار في وحدات عقارية تضمن لهم الحصول على عوائد مربحة على استثماراتهم. وتأتي هذه الخطوة في إطار استراتيجية التوسع الطموحة التي تتبناها المجموعة لتوسيع شبكتها من المشاريع على المستويين الإقليمي والعالمي.

وأوضح محمد بن جواد العرادي، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في مجموعة “إتش إم جي” العقارية أن الشركة حققت معدلات نمو سريعة خلال فترة سنوات قليلة، ونجحت في توسيع حضورها في أكثر من 10 بلدان. ونتيجة لتأثر القطاع العقاري بالأوضاع والظروف التي تشهدها العديد من دول العالم في الفترة الراهنة، أصبح المستثمرون أكثر حذراً بشأن الوجهة التي يستثمرون فيها مدخراتهم.

وقال العرادي: “بدأ سوق العقارات بإرسال علامات جيدة من الاستقرار في عام 2016. وبتنا نشهد أكثر من أي وقت مضى توجّه المستثمرين للاستثمار في بلدان تتمتع ببيئة سياسية واقتصادية مستقرة. ونتيجة لذلك، يسعى مشتروا المنازل باستمرار للاستثمار في وجهات استثمارية أكثر أماناً في دول مثل المملكة المتحدة وإسبانيا ودول مجلس التعاون الخليجي ومصر والولايات المتحدة”.

وقامت مجموعة “إتش إم جي” العقارية في العام الماضي بتسليم 1743 سند ملكية لعملائها في عدد من مشاريعها في الولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة وإسبانيا، متوجة بذلك مرحلة من النمو والنجاح في المنطقة. وأضاف العرادي: “حققت المجموعة في عام 2015 سلسلة من الإنجازات التي ساهمت في تعزيز مكانتها الريادية في مجال الوساطة العقارية في الأسواق الرئيسية”. وسجلت المجموعة نمواً بنسبة 60 في المئة في العمليات المحلية، في حين تم تصنيفها كواحدة ضمن أكبر خمس شركات عقارية من حيث عدد صفقات الوساطة في المؤشر الخاص بمؤسسة التنظيم العقاري في دبي، الإمارات العربية المتحدة.

وأوضح العرادي أن الشركة ستستمر في الحفاظ على زخم النمو هذا العام، وقال: “سنركز في الأشهر المقبلة على تعزيز وجودنا في الأسواق التي تتمتع بمعدلات نمو عالية، والعمل على إضافة المزيد من التحسينات للارتقاء بمستوى خدمة المستثمرين. بالتوازي مع تحقيق قطاع العقارات لمعدلات نمو استثنائية فإننا نحرص على تقديم أفضل مستوى خدمة لعملائنا”.

من جهته قال رائد برجاس، الرئيس التنفيذي للتطوير في مجموعة “إتش إم جي” العقارية: “خلال العام الماضي، أرست مجموعة “إتش إم جي” خطة استراتيجية طموحة تهدف من خلالها إلى توسيع نطاق عملياتها من خلال إطلاق مجموعة متنوعة من المشاريع في الأسواق العالمية المختلفة، وتقديم محفظة متنوعة من الوحدات السكنية، والوحدات المطروحة للشراء بغرض التأجير والوحدات التجارية والمنازل الجاهزة للتسليم. وفي عام 2015 وحده، أطلقت مجموعة “إتش إم جي” للتطوير 43 مشروعاً في أسواق كل من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وإسبانيا ودبي ولبنان ومصر، توفر للمستثمرين مجموعة واسعة من العقارات الاستثمارية والسكنية مع مراعاة الموقع المناسب وأعلى معايير الجودة وفترة التسليم.

يذكر أن مجموعة “إتش إم جي” العقارية هي مجموعة عقارية رائدة على الصعيدين المحلي والدولي، وتقدم خدمات عقارية سكنية و استثمارية، وخدمات تطوير عقاري في كل من الولايات المتحدة الأميركية، والمملكة المتحدة، وإسبانيا، والإمارات العربية المتحدة، ولبنان ومصر، كما توفر جميع خدمات التسجيل العقاري، وتسليم وثائق الملكية والأوراق القانونية المرفقة في مكتب البلد الذي يتم فيه عملية الشراء والبيع باحترافية وأمان.