دبي – مينا هيرالد: وقعت شركة سيمنس مذكرة تفاهم مع الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في دولة الإمارات العربية المتحدة لإنشاء محطة توليد كهرباء. وبموجب هذه المذكرة، ستقوم شركة سيمنس بتقديم حل عرض لإنشاء محطة كهرباء بقدرة إنتاجية تبلغ 2200 ميجاوات. ويعزز هذا المشروع البنية التحتية للكهرباء في المناطق الشمالية من الدولة.
وتم التوقيع على مذكرة التفاهم من قبل محمد محمد صالح، مدير عام الهيئة، وديتمار سيرسدورفر، الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس الشرق الأوسط والإمارات، وذلك بحضور معالي المهندس سهيل محمد فرج المزروعي، وزير الطاقة الإماراتي، والدكتور إكهارد ويلهلم لوبكيماير، السفير الالماني فى دولة الامارات العربية المتحدة، وأحمد مطر المزروعي، الرئيس التنفيذي لشركة الامارات للغاز الطبيعي المسال. كما حضر التوقيع كل من كريم أمين، رئيس قسم مبيعات الطاقة والغاز في سيمنس، وخالد بن هادي، نائب الرئيس التنفيذي في شركة سيمنس، دولة الإمارات العربية المتحدة.
وفي تعليقه على هذه الاتفاقية، قال سيرسدورفر: “يؤكد هذا الاتفاق الهام على عمق علاقتنا طويلة الأمد مع دولة الإمارات العربية المتحدة، والتزامنا بلعب دور أكبر في تطوير البنية التحتية للطاقة في الدولة. ونحن نتطلع إلى دعم الأجندة الوطنية للإمارات الرامية إلى التوسع في إمدادات الكهرباء الفعالة وعالية الموثوقية في جميع أنحاء الدولة، وذلك من خلال مجموعتنا المبتكرة وخبرتنا الشاملة في مجال توليد الطاقة ونقلها”.
وجدير بالذكر أن تكنولوجيا سيمنس تولد ما يقرب من 40% من الكهرباء في دولة الإمارات العربية المتحدة.