أبوظبي – مينا هيرالد: أعلنت “إيجل هيلز”، شركة الاستثمار والتطوير العقاري الخاصة التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، اليوم عن مشاركتها في نسخة هذا العام من سيتي سكيب أبوظبي. وسيجمع هذا الحدث، في نسخته العاشرة التي ستنعقد بين 12 و14 أبريل، مجدداً مجموعة من شركات التطوير العقاري المحلية والعالمية في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك).

وتغتنم “إيجل هيلز” الفرصة التي يوفرها سيتي سكيب أبوظبي لعرض عدد من مشاريعها العقارية على مستوى العالم. وتعليقاً على مشاركة “إيجل هيلز”، قالت لو بينج، الرئيس التنفيذي لشركة “إيجل هيلز”: “تتضمن محفظتنا من المشاريع التطويرية متعددة الاستخدامات في الأسواق عالية النمو عدداً من مشاريع أسلوب الحياة عالية الجودة، والتي من شأنها أن تعود بفوائد اجتماعية واقتصادية على الدول التي نعمل فيها. كما نتطلع إلى اللقاء بشركائنا ومستثمرينا المحليين والدوليين في سيتي سكيب ومشاركة الأفكار معهم”.

وستستعرض “إيجل هيلز” عدداً من نماذج مشاريعها في مختلف أنحاء العالم خلال الحدث، ما يسلط الضوء على إنجازاتها الكبيرة والخطوات المتميزة التي قطعتها منذ تأسيسها، بالإضافة إلى الابتكار والتصميم والخبرات التي تم استخدامها خلال مرحلة التخطيط لكل مشروع.

كما ستتيح “إيجل هيلز” الفرصة لزوار جناحها في المعرض الفرصة للفوز برحلة مدتها ثلاثة أيام لشخصين إلى إحدى وجهاتنا، بالإضافة إلى عدد من الهدايا التي ستُقدّم من خلال مسابقة تفاعلية على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يتوجب على الراغب في المشاركة التقاط صورة إلى جانب جناح “إيجل هيلز”، وتحميلها على انستغرام باستخدام #CityscapeAD #EagleHills وذِكر @Eagle_Hills بعد متابعة الحساب على انستغرام وتويتر، وبعد اكتمال العملية، سيتم توزيع هدايا مميزة على الفور. وستأهل المشاركون للسحب على الجائزة الكبرى، رحلة الأحلام لشخصين
المعلومات حسب الدول

“إيجل هيلز” في صربيا:
يضع مشروع الواجهة المائية لبلغراد معايير جديدة لمشاريع التطوير الحضري. وتبلغ كلفة هذا المشروع التطويري 3 مليارات دولار أمريكي، ويتميز بأنه من أهم المشاريع المنتظرة في الدولة. وقد تم توقيع اتفاقية مشروع مشترك بين حكومة جمهورية صربيا و”إيجل هيلز” لخط بلغراد المائي في أبريل 2015. وتبلغ مساحة البناء الكلية 1.8 مليون متراً مربعاً، ستحتل مساحة المشروع مليون متر مربع. وسيتميز هذا المشروع الرائع، والذي يعد محركاً قوياً للنمو في صربيا، ببرج كولا بلغراد، البرج المتميز الذي يطل على نهر سافا بارتفاع يصل إلى نحو 170 متراً، والذي صُمِّم ليكون مشروعاً متعدد الاستخدامات يضم الوحدات السكنية والمكاتب التجارية والفنادق.

وسيتم تطوير المشروع على أربع مراحل، بدءاً بأبراج سكنية وشقق مزودة بالخدمات وأبراج فندقية ومول بلغراد وبرج كولا بلغراد في المرحلة الأولى. ويتألف الحي متعدد الاستخدامات من أبنية متوسطة إلى عالية الارتفاع، و6000 شقة سكنية. ويتضمن المشروع مول بلغراد ومنتزهاً مركزياً كبيراً و”شارعاً عريضاً” ساحراً محاطاً بالمقاهي والمطاعم ومتاجر التجزئة. وأسهم “سافا برومينادا”، الذي يعد جزءاً لا يتجزأ من المشروع، في إحياء ضفة النهر. ويتحول ممشى الغاليري، منطقة المشاة التي تصل الحي التاريخي في المدينة بسافا برومينادا، إلى مركز فني وثقافي لإحدى أكثر العواصم الأوروبية حيوية.

وقد بدأت أعمال البناء في سبتمبر 2015 باحتفال وضع حجر الأساس للبرج السكني الأول على الواجهة المائية لبلغراد. وبعد رد الفعل الإيجابي خلال إطلاق البرج الأول في أكتوبر 2015، استمر الطلب والنجاح مع إطلاق البرج الثاني في فبراير 2016. ويشكل البرجان الجديدان نقطة الانطلاق للمرحلة الأولى من الخطة الرئيسية. وتم تكليف عدد من المتعاقدين الصربيين لتولي تنفيذ المشروع بعد عملية تدقيق مطولة تم استكمالها مؤخراً.

“إيجل هيلز” في البحرين:
يعد “مراسي البحرين” مشروعاً متميزاً على الواجهة المائية، وهو وجهة من الوحدات سكنية ومرافق الضيافة وتجارة التجزئة والترفيه في ديار المحرّق في البحرين. وشكل هذا المشروع مدينة ذكية للمستقبل تمزج السياحة بالإقامة في مجتمع متميز على الواجهة المائية. وسيتضمن المشروع، الذي يمتد على 865 ألف متر مربع، فنادق فاخرة ومطاعم راقية، كما سيضم نحو 5600 وحدة سكنية متطورة.

وقد تم الإعلان عن مشروع “مراسي البحرين” في ديسمبر 2015. ومن المعالم الإضافية للمشروع مراكز الأعمال والترفيه والتسلية ومرسى للقوارب المتجولة وحديقة مركزية وسوقاً تقليدياً.

ويضم المشروع مرافق تسوق تزيد مساحتها على 190 ألف متر مربع على الواجهة المائية، في وجهة تسوق وترفيه متميزة مهيأة لأن تصبح إحدى المعالم السياحية المتميزة. وسيحتضن “مراسي البحرين” مول “مراسي جاليريا”، وجهة التسوق وأسلوب الحياة التي تبلغ مساحتها 178 ألف متر مربع، وتتضمن مساحة إجمالية لتجارة التجزئة تبلغ 260 ألف متر مربع. ويتصل المول مباشرة بشقق “المراسي ريزدنسيز”، وفندقين عالميين المستوى من علامات تجارية تدخل السوق البحرينية لأول مرة، وهما “فندق العنوان” و”فندق فيدا”. ويقع المجمع على الواجهة البحرية الرئيسية، ويبعد مسافة سير على الأقدام عن الشواطئ الرملية البيضاء الممتدة على طول كيلومترين.

“إيجل هيلز” في الأردن:
تعمل “إيجل هيلز” في الأردن على تطوير وإدارة ثلاثة مشاريع أساسية هي “مرسى زايد” و”سرايا العقبة” و”فندق وريزدنسز سانت ريجيس عمان” في سانت ريجيس عمان. ومن خلال التقدم سريعاً في العمل، أعادت “إيجل هيلز” تسليط الضوء على المشاريع في السوق المحلية والدولية، حيث شهدت المشاريع تقدماً ملحوظاً في أعمال البناء. وسيضم مشروع “مرسى زايد” مجموعة من المنشآت السكنية والتجارية والسياحية التي ستحول المنطقة إلى مركز تجاري وسياحي يضج بالحيوية.

ويعد مشروع قرية الراحة أول منطقة سكنية في مشروع مرسى زايد متعدد الاستخدامات. وتوفر “قرية الراحة”، التي تبلغ مساحتها 185 ألف متر مربع، بيئة سكنية هادئة وملائمة للعائلات. وقد تم الإعلان مؤخراً عن افتتاح مركز المبيعات الرسمي في قرية الراحة.

ويعد مشروع “سرايا العقبة”، الذي يقع في المدينة الساحلية الأردنية، وجهة سياحية وترفيهية متعددة الاستخدامات، تضيف 1.5 كلم إلى الواجهة البحرية لمدينة العقبة، وهي مبنية حول بحيرة شاطئية اصطناعية مُلئت جزئياً في أكتوبر 2015. وتشتمل الوجهة على أكثر من 850 وحدة سكنية فاخرة، وأربعة فنادق بمستوى خمس نجوم، ومرافق أعمال وتجارة تجزئة وترفيه وتسلية، بمساحة مسطح إجمالية تبلغ 634 ألف متر مربع. وأطلقت “إيجل هيلز” مركز البيع الرسمي لمشروع “سرايا العقبة”، الذي يستقطب اهتماماً كبيراً من المستثمرين. كما افتتحت الشركة عدداً من النماذج السكنية المفروشة في ديسمبر 2015، وعرضت عدداً من الوحدات السكنية المتميزة للبيع.

وفي العاصمة الأردنية عمّان، يتم العمل على مشروع “فندق وريزدنسز سانت ريجيس” في عمان، ليصبح وجهة ضيافة عالمية المستوى في قلب الأردن. ويقع المشروع حي عبدون المتميز، حيث سيستقطب الاهتمام ببرجيه، اللذين يرتفع كل منهما 17 طابقاً، على مساحة أرض تبلغ 18 ألف متر مربع. ويمثل هذا المشروع امتداداً لإرث هذه العلامة التجارية العريق من الأناقة والخدمات المتميزة في قلب منطقة الأعمال المركزية في عمان.

“إيجل هيلز” في المغرب:
تمت إعادة تسمية مشروع “لا مارينا المغرب”، المعروف سابقاً باسم “باب البحر” في يونيو 2015. ومن خلال مزيج رائع من البنية التحتية التقليدية والحديثة، يتخذ “لا مارينا المغرب” موقعاً استراتيجياً بين الرباط ومدينة سلا القديمة، ومن المنتظر أن يكون أكبر مشروع تطويري متعدد الاستخدامات في الدولة. ويعد مشروع “لا مارينا المغرب”، بما يضمه من 1700 وحدة سكنية ومجموعة من المرافق التجارية والسياحية، تحيةً لإرث المغرب العريق ومستقبلها المشرق، حيث يشكل موقعاً متميزاً عند ملتقى مدينتين قديمتين هما الرباط وسلا. وسوف يقدم “لا مارينا المغرب”، الذي يقع على الواجهة المائية، للسكان والزوار بيئة عيش لا نظير لها، يتم استكمالها بمرافق عالمية المستوى تتميز بتصميمها الذكي وإطلالاتها المفتوحة على قصبة الوادية، ومئذنة الحسن، ووادي بورقراق والمحيط الأطلسي.