دبي – مينا هيرالد: حازت المناطق الاقتصادية العالمية على شهادة الآيزو ‏22301:2012 ‏في نظام استمرارية العمل بعد أن طبقت كافة المعايير المطلوبة خلال فترة قياسية للحصول على الشهادة الدولية التي تحدد المتطلبات اللازمة للتخطيط والانشاء والتنفيذ والمراقبة والمراجعة والصيانة لنظام إداري يتمتع بثقة عالية مع التأكيد على إدخال تحسينات دورية بغرض الاستعداد والتعافي مع الأحداث الطارئة حال حدوثها.

وقد تسلم الشهادة طلال الهاشمي المدير التنفيذي للعمليات من بول فوكس القنصل البريطاني العام في دبي بحضور ابراهيم محمد الجناحي نائب الرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي للشؤون التجارية وعدد من كبار المسؤولين في المنطقة الحرة لجبل علي.
وعلق سعادة سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة المدير التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة على حصول المناطق الاقتصادية العالمية على هذه الشهادة بقوله:

” تؤكد هذه الخطوة مدى التزام المناطق الاقتصادية العالمية بالتميز وسعيها نحو تبني أفضل المعايير المعتمدة عالمياً في مجال استمرارية العمل وجاهزية موظفينا وإداراتنا المختلفة على تقديم الخدمات لضمان حصول العميل على الخدمة التي يحتاجها في أي وقت، إضافة إلى قدرتنا على امتصاص الصدمات والتأقلم معها بما لا يؤثر على كفاءة العمليات التشغيلية. تعتبر هذه الشهادة إضافة جديدة إلى قائمة شهادات التميز التي حصلت عليها المناطق الاقتصادية العالمية والمنطقة الحرة لجبل علي “جافزا” خلال السنوات الماضية، وتعزز من جاهزيتنا لتوفير أفضل الخدمات للعملاء في الظروف الصعبة والمشكلات غير المتوقعة”.

وأضاف أن هذه الشهادة تتماشى مع الريادة والسمعة المرموقة التي وصلت لها المنطقة الحرة لجبل علي على المستويين الاقليمي والمحلي، وترسخ مكانة دبي كمركز عالمي للاقتصاد المستدام قادر تقديم الخدمات وتلبية احتياجات الشركات واتخاذ إجراءات استباقية للحد من وقوع الاضطرابات من خلال إعادة هندسة كافة العمليات لضمان بقاء واستدامة الأنشطة الأساسية.

وشدد سعادته على أهمية تطبيق معايير استمرارية العمل في المؤسسة لما له من دور حيوي في الاستجابة لكافة المخاطر الداخلية والخارجية بهدف استمرار تقديم الخدمات للعملاء دون انقطاع فضلاً عن المرونة التنظيمية التي تضمن عودة العمليات إلى طبيعتها بالسرعة القصوى، ووضع تدابير استباقية تحمي أصحاب العلاقة والعملاء والموظفين والشركاء الاستراتيجيين.

وأشار سعادته أن هذه الشهادة تعزز الميزة التنافسية للمناطق الاقتصادية العالمية والشركات المنضوية تحتها وحرصها على تطبيق أفضل الممارسات الدولية القائمة على مبدأ “التخطيط، التنفيذ، التحقق”، حيث وضعت المناطق الاقتصادية خطة شاملة لضمان استمرارية العمل للتأكد من عدم الانقطاع عبر تعيين لجنة عليا مشرفة على عمليات المؤسسة في حال حدوث أي خلل فضلاً عن تعيين مسؤول في كل إدارة وظيفته التوجيه والاشراف على أعمال إدارته لضمان القيام بعملها على أكمل وجه وتوفير الدعم المطلوب لأفراد الفريق من خلال إعادة توزيع المسوؤليات والصلاحيات على الفريق.

ولفت رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة أن هذا النجاح يعد ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله- بهدف توفير أرقى الخدمات للعملاء لتحفيق الكفاءة التشغيلية لجميع الشركات ودعم مسيرة التنمية الاقتصادية الشاملة.

وتتمثل الفوائد والميزات لتطبيق نظام استمرارية العمل في إدارك نقاط الضعف في العمل، ووضع إجراءات فعالة ومتينة قادرة على الاستجابة لمختلف المشاكل، والقدرة على اكتشاف أي خلل تشغيلي والتقليل من تأثيره على عمليات المؤسسة، إضافة إلى تحديد وإدارة التحديات والمخاطر الحالية والمستقبلية المتوقع حدوثها، وإدارة الإزمات بشكل فعال للمحافظة على الوظائف الهامة وضمان تشغيلها، والتقليل من التوقف عن العمل خلال الحوادث وتحسين عملية التعافي.