القاهرة – مينا هيرالد: كشف وزير السياحة المصرى محمد يحيى راشد اليوم عن خطة الوزارة المستقبلية والتي تتضمن 6 محاور أساسية يتم تنفيذها في 6 أشهر للنهوض بالقطاع السياحى ورفع معدلات النمو.

وأوضح أن المحاور الـست ستركز على الأولويات الأساسية للنهوض بالسياحة المصرية والوصول إلى نتائج حقيقية خلال ستة أشهر كمايلى :
استعادة الحركة السياحية لمعدلاتها الطبيعية وزيادتها ، من خلال الاعتماد على الأسواق البديلة والواعدة وذلك من خلال الشركاء السياحيين.
التعاون مع الشركة الوطنية مصر للطيران فى تسيير رحلات على مختلف المقاصد المصرية ودعم رحلات الطيران العارض والطيران منخفض التكلفة لزيادة التدفق السياحى للبلاد .
الابتكار والاستثمار و تطوير البنية السياحية التحتية في مصر من خلال دعم المستثمرين وابتكار أفكار جديدة.
رفع مستوى جودة الخدمات وتحقيق أعلى المعايير الدولية من خلال منتجات ومستويات خدمة متطوّرة فى كافة المرافق السياحية.
جذب الاستثمارات الدولية و العمل على جلب الاستثمارات الأجنبية المباشرة لقطاع السياحة المصرى.
التوجه نحو الاهتمام بالسياحة الخضراء من خلال تحقيق مستقبل سياحي يتميز بالثراء والتنوع والاستدامة للجميع .
وفى هذا السياق أوضح وزير السياحة “محمد يحيى راشد” :”إن هدفي الأول والوحيد هو جلب أعداد كبيرة من السائحين إلى مصر. لذلك نحن بحاجة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة وإقامة شراكة مع الشركاء السياحيين محلياً ودولياً” . وأضاف: إن خطة المحاور الـ 6 ترتكز على العمل الجاد الذى يجمع بين المجالات ذات الأولوية للسياحة المصرية،وتقديم الدعم والتعزيزات أثناء عملية التقدم.
إن تعهدنا بتنفيذ المحاور الست المشار إليها على مدار ستة أشهر وظهور نتائج ملموسة لها ليعد أمراً طموحاً . وهذا الطموح الذى آمل فيه بالنسبة للقطاع السياحى يجعلنى أتوقع نتائج إيجابية وتأثير إيجابى لهذه الخطة التى تجعلنا نركز مجهوداتنا على الأمور الأكثر أهمية .
إن هذه الخطة لتعد بداية لمزيد من الفرص الهامة لقطاع السياحة وستجعل مصر تستعيد مكانتها مجدداً كواحدة من أهم المقاصد السياحيه فى العالم.