دبي – مينا هيرالد: تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس هيئة الصحة في دبي، افتتح معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي اليوم الدورة السادسة عشرة من مؤتمر ومعرض دبي العالمي لأمراض الجلد والليزر (دبي ديرما) وذلك في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض بحضور العديد من رؤساء الوفود المشاركة والأطباء والمتحدثين وأخصائي أمراض الجلد من المنطقة والعالم.

وبعد قص الشريط التقليدي إيذانا بافتتاح مؤتمر ومعرض دبي ديرما 2016، قام معالي حميد محمد القطامي بجولة في أنحاء المعرض تعرف خلالها على كبرى الشركات المحلية والعالمية التي تقوم بعرض آخر التطورات التي وصل اليها العلم في علاج أمراض الجلد المختلفة وأحدث التقنيات والأجهزة التي تستخدم في مجال تشخيص وعلاج الأمراض الجلدية وتقنيات العلاج بالليزر والعلاج التجميلي.

وقال معالي حميد محمد القطامي خلال كلمته الافتتاحية: “إننا في هيئة الصحة بدبي، ومن خلال استراتيجية تطوير طموحة، نعمل على الارتقاء بمستوى خدماتنا الصحية، ولاسيما داخل الأقسام المتخصصة بالأمراض الجلدية وجراحات التجميل، التي تتصدر قائمة الأمراض والجراحات الدقيقة التي تتميز بها دبي، والتي تعول عليها كثيراً في تنشيط حركة السياحة العلاجية، خلال المرحلة المقبلة، وخاصة مع وجود تجهيزات فائقة المستوى، تقوم كفاءات مميزة من الأطباء المتخصصين، ممن تزخر بهم الهيئة وتقدر علمهم وخبرتهم وتفانيهم في العمل.”

وأضاف معالي حميد محمد القطامي: “إننا نتطلع من خلال هذا الحدث الطبي المهم، ومع وجود ثلة من العلماء والأطباء، إلى توصيات قابلة للتطبيق، وأجندة عمل واضحة باسم دبي، تتضمن مسارات علمية للوصول إلى أفضل الممارسات الطبية، سواء على جانب الأمراض الجلدية، أو جراحات التجميل.”

ورحب الدكتور إبراهيم كلداري أستاذ الأمراض الجلدية في كلية الطب في جامعة الإمارات ورئيس مؤتمر دبي ديرما خلال حفل الافتتاح بالمشاركين في المؤتمر في دورته السادسة عشرة والذين أتوا من كل أنحاء العالم. وصرح على هامش الافتتاح قائلا: “تتميز هذه الدورة من مؤتمر ومعرض دبي ديرما بإقامة الدورة الخامسة من مؤتمر القارات لأمراض الجلد لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وفي دبي والذي تنظمه الجمعية الدولية لأمراض الجلدية بالتزامن مع دبي ديرما مما يدل على الأهمية المتزايدة التي يكتسبها هذا المؤتمر الذي أصبح علامة مميزة في المنطقة والعالم.”

وأضاف الدكتور إبراهيم كلداري قائلا: “لقد خصصنا هذا العام ثلاث قاعات مختلفة لعقد جلسات علمية بالتوازي وتستمر لمدة ثلاثة أيام، القاعة الأولى للأمراض الجلدية التي تصيب الأطفال والثانية للأمراض الجلدية البحتة مع العلاجات الأساسية والثالثة للعلاجات التجميلية والليزر والجراحات.”

ومن جانبها قالت إيفانجلين هاندجوج، رئيس الجمعية الدولية للأمراض الجلدية: “بدأت الجمعية الدولية للأمراض الجلدية (ISD) مؤتمر القارات لأمراض الجلد (CCD) في عام 2010، ليكون منارة توفر منصة تعليمية ما بين فعاليات المؤتمر الدولي للأمراض الجلدية (ICD) الذي يعقد كل أربع سنوات. نحن نفخر بالتعاون مع دبي ديرما هذا العام، من أجل نقل المعرفة والمهارات، التي يمكن أن تثرينا وتفيدنا نحن ومرضانا.”

وقال الدكتور عبد الوهاب الفوزان الأمين العام لرابطة أطباء الجلد العرب خلال كلمته في حفل الافتتاح: “في بداية كلمتي أود أن أتقدم بالشكر لسمو الشيخ/ حمدان بن راشد نائب حاكم دبي وزير المالية ورئيس هيئة الصحة بدبي على رعايته الكريمة لهذا المؤتمر واهتمامه بصحة الإنسان وتشجيعه للأطباء والعلم والعلماء في مجال العلوم الصحية والطبية ومساهمته الفعلية في الارتقاء والتقدم السريع للخدمات الصحية.”

وأضاف الدكتور عبد الوهاب الفوزان: “إن اهتمام كبار المسئولين في دبي بالخدمات الصحية وإقامة المؤتمرات والندوات الدورية جعل منها صرحا حضاريا وواجهة مشرفة أمام الجميع. وما نراه اليوم في مؤتمر دبي ديرما العالمي السادس عشر لهو مفخرة للدول العربية.”

وعلى هامش الافتتاح قال الدكتور عميش عميش الأمين العام لمؤتمر ومعرض دبي ديرما والأمين العام للأكاديمية الدولية للتخصصات الطبية: ” يدعم مؤتمر ومعرض دبي ديرما التعليم الطبي المستمر، ويعزز التعاون وتبادل المعرفة والبحوث بين الأطباء في منطقة الخليج والوطن العربي والعالم. لا شك أن مؤتمر ومعرض دبي ديرما قد أصبح منبرا مهما لتعزيز التقدم في مجال الأمراض الجلدية وجراحة التجميل والليزر كما أنه يعتبر الحدث الطبي الرائد في المنطقة والعالم “.

ومن جانبه قال الدكتور عبد السلام المدني، الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض دبي ديرما: “بعد نجاح 16 دورة لمؤتمر ومعرض دبي ديرما السنوي، لا يسعني إلا التأكيد على أهمية هذا الحدث العالمي البارز. حيث يمتلك مؤتمر ومعرض دبي ديرما اليوم تأثيراً كبيراً على قطاع العناية بالبشرة والتجميل والليزر، والذي تصل نسبة الاستهلاك فيه إلى مليارات الدولارات سنوياً. ويحتل هذا القطاع أيضاً المراكز الأولى في الأسواق الاستهلاكية العالمية، نظراً للتطور المستمر الذي تشهده مستحضرات التجميل والعناية بالجلد وطرق العلاج بالإضافة إلى الطلب المتزايد من الأفراد والإقبال الكبير عليها. ”

وأضاف الدكتور عبد السلام المدني أيضاً: “نحن فخورون جداً أن مؤتمر دبي ديرما هذا العام يستضيف الدورة الخامسة من مؤتمر القارات لأمراض الجلد. وهذه هي المرة الأولى التي يعقد فيها هذا المؤتمر في منطقة الشرق الأوسط، مما يجعله فرصة استثنائية لأطباء الجلد والأخصائيين من المنطقة لإكتساب وتبادل الخبرات مع عدد كبير من الأطباء العالميين والذي من المتوقع أن يفوق عددهم 12,000 متخصص وطبيب مشارك.”

واختتم الدكتور عبد السلام قائلا: “إلى جانب الجانب التجاري والتقني، يعتبر دبي ديرما أيضاً من أبرز الملتقيات العلمية التي يأتي اليها المختصون ولاكتساب الخبرة والساعات العلمية المعتمدة من خلال برنامج علمي عالمي يشمل محاضرات وورش عمل وجلسات علمية معتمدة ومتنوعة.”

هذا وستستمر فعاليات الدورة السادسة عشرة من مؤتمر ومعرض دبي ديرما حتى الرابع عشر من أبريل الجاري في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض. ويقام الحدث تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية ورئيس هيئة الصحة بدبي. ويتم تنظيم مؤتمر ومعرض دبي ديرما سنويا من قبل شركة اندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض-عضو في اندكس القابضة بالتعاون مع رابطة أطباء الجلد العرب ورابطة أطباء الجلد لدول مجلس التعاون الخليجي ويحظى الحدث بالدعم من حكومة دبي وهيئة الصحة بدبي.