دبي – مينا هيرالد: وفقاً لتقرير أصدرته شركة الاستشارات العقارية العالمية “سي بي آر إي” حول المأكولات والمشروبات، احتل سكان دولة الإمارات المرتبة الثالثة عالمياً من ناحية الإنفاق على المأكولات والمشروبات في مراكز التسوق بعد نظرائهم في النرويج وسويسرا.

وقد أظهر سوق المأكولات والمشروبات في دولة الإمارات متانة عالية في ظل الانكماش الاقتصادي، وتشير نتائج الاستطلاع الذي شمل 22,000 مستهلكا في 22 دولة حول العالم أن سكان الإمارات ينفقون في المتوسط ما يقرب من 68 درهما للشخص الواحد على المأكولات والمشروبات عند كل زيارة إلى مراكز التسوق، أي أقل بـ 6 درهم من سويسرا، التي احتلت المركز الأول مع ما يوازي 74 درهم.

وتأكيداً على أهمية قطاع المأكولات والمشروبات في مراكز التسوق، أشار أكثر من نصف المشاركين في الإمارات على أنهم يميلون إلى قضاء مزيد من الوقت في التسوق إذا ما اقتطعوا بعض الوقت لتناول الطعام أو الشراب في المراكز التجارية. ويتضح الأثر الإيجابي لذلك على مستويات الإنفاق على التجزئة، حيث اعترف 57.4٪ من المشاركين في الإمارات أنهم “تقريبا دائما” يزورون متاجر التجزئة، لكن الدافع الأساسي وراء زيارة وجهة التسوق هو خيارات المأكولات والمشروبات التي تتيحها. وعند قياس هذا التأثير وجد التقرير أن متوسط إنفاق الفرد على قطاع التجزئة ككل في دولة الإمارات يصل إلى 208 درهم في كل زيارة، ما يجعل الإمارات في المرتبة الثامنة من حيث الإنفاق الإجمالي على التجزئة، في حين احتلت سويسرا المرتبة الأولى مع 287 درهم.

في هذا السياق قال نك ماكلين، المدير المنتدب للشرق الأوسط لدى شركة سي بي آر إي: “تمثل المأكولات والمشروبات حوالي 10-20٪ من معروض التجزئة في دبي، ومن المرجح أن تنمو هذه النسبة إلى حوالي 25-30٪ خلال السنوات الخمس المقبلة. وفي حين يلعب موقع مركز التسوق دورا رئيسيا في نجاحه، إلا أن تقريرنا يكشف عن الدور البالغ الأهمية الذي تلعبه خيارات المأكولات والمشروبات في إنجاح المركز، وبذلك يتيح التقرير لمطوري مراكز التسوق الجديدة دليلاً شاملاً حول تشكيل معروض جذاب ومتنوع ومبتكر من خيارات المأكولات والمشروبات كوسيلة لجذب تجار التجزئة والمتسوقين على حد سواء وتحفيز الإنفاق على التجزئة.”

وفي حين أصبح السوق اليوم أكثر تحدياً للمتاجر المفردة مقارنة بالسنوات السابقة، إلا أن قطاع المأكولات والمشروبات في دولة الإمارات العربية المتحدة يبدي أداءً جيداً، مدعوماً في معظمه بالأهمية الغير متناسبة التي يلعبها عند تشكيل تجربة التسوق الكلية في الإمارات، مقارنة من الأسواق الدولية الأخرى التي شملها الاستطلاع. ووفقا للتقرير، فإن ثلثي (66.0٪) المشاركين في الإمارات العربية المتحدة يعتبرون تجربة المأكولات والمشروبات في مراكز التسوق مهمة “جدا” أو “للغاية” عند تحديد الوجهة الترفيهية، في حين قال أكثر من نصف الذين شملهم الاستطلاع أن استراحة الطعام هي جزء مهم من تجربة زيارة مركز للتسوق.

وأعرب 51٪ من المشاركين من الإمارات أنهم يودون رؤية المزيد كم الخيارات الغذائية الصحية، وقال 23% أنهم يريدون عدداً أقل من منافذ الوجبات السريعة.

وحفز تغير اتجاهات الطلب لدى المستهلكين من زيادة التركيز على العروض والمفاهيم المستقلة للمطاعم التي توفر تجربة مبتكرة وشخصية لتلبية رغبة المستهلك بتجربة “شيء مختلف”.

وفي حين نشهد وجودا متزايدا للعلامات العالمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، هناك فرصة كبيرة لحصول العلامات المحلية على حصة أكبر من سوق المأكولات والمشروبات وتصدير مفاهيمها المبكرة إلى الخارج. حيث قال اريك فولكرز، المدير المشارك لدى سي بي آر إي الشرق الأوسط: “دولة الإمارات العربية المتحدة ليست غريبة على مفاهيم تجارة التجزئة الدولية، مع احتضانها لـ 55.7٪ من العلامات التجارية العالمية، لكننا نشهد شهية متزايدة للعلامات المحلية، وهناك فرصة لتصدير هذه العلامات دوليا. ومن العلامات الإماراتية المحلية التي بدأت بوضع بصمتها في الأسواق العالمية كل من “وايلد بيتا” و”ذا نودل هاوس”، كما تبرز المفاهيم المستوحاة من الطابع المحلي مثل “توم وسيرج” لتسليط الضوء على أهمية الخيارات الصحية والجودة والمأكولات المحلية.”

من جهته، قال أحمد جلال إسماعيل، الرئيس التنفيذي لشركة ماجد الفطيم للمشاريع: “عندما افتتحنا أول وجهة متكاملة للتجزئة في منطقة الشرق الأوسط في سيتي سنتر ديرة قبل أكثر من 20 عاماً، أدركنا دور قطاع المأكولات والمشروبات في إنجاح تجربة التسوق. ومع تطور أذواق وتفضيلات المستهلكين، قمنا بتطوير خيارات تناول الطعام في مراكزنا للتسوق، فعلى سبيل المثال قمنا بترقية عروضنا ضمن وجهات الجذب الترفيهية الرئيسية مثل صالة “ThEATre by Rhodes” في ’ڤوكس سينما”، ومقاهينا الثلاثة في ’سكي دبي‘. كما قمنا من خلال شراكتنا مع ’جورميه جلف‘ بتقديم تجارب راقية لتناول الطعام عبر مفاهيم مستقلة للمطاعم بجانب منافذ البيع بالتجزئة. ويستمر نمو الطلب في دولة الإمارات العربية المتحدة على التجارب المتميزة لتناول لطعام، وعلينا التأكد من أن عروضنا تتجاوز تلك التوقعات لتحقيق النجاح لكل من قطاع المأكولات والمشروبات وقطاع التجزئة”.