دبي – مينا هيرالد: حققت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي، إنجازاً متميزاً في دراسة “المتسوق السري” التي ينفذها “مركز نموذج دبي”، التابع للمجلس التنفيذي لحكومة دبي، حيث حصلت المؤسسة على نسبة أداء بمعدّل 83%، مقارنة مع 75% متوسط ما حققته الدوائر الحكومية الأخرى التي شملتها الدراسة الهادفة إلى الارتقاء بخدمات القطاع الحكومي في الإمارة.
وجاءت هذه النتائج بعد ان قام مركز نموذج دبي بإجراء دراسة شاملة للمتسوق السري، في مراكز الخدمة في حكومة دبي المشاركة ضمن دورة التحسين لعام 2015 ، بحيث تغطي كافة نقاط التواصل مع المتعاملين. وبناء عليه تم 25 اجراء للمتسوق السري للحصول على خدمات مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، بطريقة سرية، وبما يشمل 15 زيارة ميدانية و10 اتصالات هاتفية، قام بها “المتسوق السري” خلال ساعات ذروة العمل، وخارج فترة الذروة، للحصول على تقييم عادل وقابل للمقارنة بين جميع مراكز الخدمة في إمارة دبي.
وشملت معايير التقييم خلال الزيارات الميدانية، كلاً من: خصوصية المتعامل، وجودة معلومات الخدمة، واحترافية الموظفين، والمظهر الداخلي والخارجي لمركز الخدمة، وسهولة إتمام الخدمة، وسهولة الوصول إليها، وسرعة تقديمها. فيما تضمنت معايير التقييم في المكالمات الهاتفية مع مركز الخدمة: احترافية الموظفين، وسرعة تقديم الخدمة، وسهولة إتمامها، وسهولة الوصول إليها، وجودة معلومات الخدمة.

وقال السيد أحمد محمد الياسي، قائد الابتكار في مؤسسة الأوقاف و شؤون القصّر: “نحن نسعى إلى الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة في دبي الى اعلى المستويات كي نساهم في رفع مستوى السعادة لدى المتعاملين ، تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة في الارتقاء بالخدمات الحكومية بدبي لتكون من ضمن الأفضل في العالم”.
وأضاف: “من خلال هذا النتائج المتقدمة التي حققتها المؤسسة في دراسة “المتسوق السري”، التي شملت الزيارات الميدانية والمكالمات الهاتفية، نتطلع إلى تعزيز الجوانب التي حققت معدلات عالية من الأداء، ومراجعة وتحسين الجوانب ذات الأداء الأقل، لتطوير كفاءة العمل، والحصول على رضا المتعاملين، وتحقيق مزيد من الإنجازات للعمل الحكومي في دبي”.
وبلغت نتيجة أداء مكالمات “المتسوق السري” الهاتفية إلى مراكز الخدمة في مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر 92%، في حين وصلت نتيجة أداء الزيارات إلى 80%، لتصل النتيجة الإجمالية لأداء المؤسسة إلى 83%، وهي أعلى بنحو 8 درجات من متوسط مراكز الخدمة التابعة لبقية الجهات الحكومية في الإمارة، والتي وصل عددها إلى 40 مركز خدمة، وبلغ متوسط أدائها 75%.
وفيما يتعلّق بالزيارات الميدانية، حقق معيار “سهولة الوصول إلى الخدمة” النتيجة الأعلى في الأداء، مع حصوله على معدل 97%، وتلاه “المظهر الداخلي والخارجي” بمعدل 94%، و”سرعة تقديم الخدمة” بمعدل “93%”.
وبالمقابل كان أداء الحصول على الخدمة من خلال المكالمات الهاتفية أعلى بكثير، إذ حقق معيار “سهولة الوصول إلى الخدمة” 100%، و”جودة معلومات الخدمة” 97%، وجاء أداء معياريّ “سهولة إتمام الخدمة” و”سرعة تقديم الخدمة” متماثلاً وحقق كل منهما 90%.
واضاف الياسي بأن المؤسسة قد شاركت في جائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية للعام 2015 فئة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول، حيث تم ترشيح التطبيق الذكي “تطبيق AMAF” للفوز بجائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية 2015، وذلك ضمن افضل خمس تطبيقات على مستوى حكومة دبي.