دبي – مينا هيرالد: تشارك مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم – عضو في مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية – للعام الثاني على التوالي ومن خلال قنديل للطباعة والنشر والتوزيع التابعة لها في “معرض لندن الدولي للكتاب 2016″، الذي انطلقت فعالياته في العاصمة البريطانية من تاريخ 12 وحتى 14 إبريل الجاري.

وتأتي المشاركة ضمن خطط قنديل للتواجد في معظم المعارض العربية والعالمية المتخصصة بالكتاب، سواء عن طريق المشاركة المباشرة أو عن طريق وكيل معتمد من إحدى دور النشر المتخصصة، لعرض وترويج إصدارات مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم من الكتب العربية والمترجمة، وبهدف التواصل المباشر مع الجمهور والقرَّاء والمؤلفين ودور النشر، لعقد شراكات مثمرة.

وقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي،عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بزيارة جناح المؤسَّسة في المعرض يرافقه معالي محمد أحمد المر، ولفيف من المثقفين والإعلاميين، وتلقَّى سموه نسخة من كتاب “سِفر المجد .. حكاية أبطال”، الذي أطلقته المؤسَّسة خلال مشاركتها في الحدث.

وحول الموضوع قال سعادة جمال بن حويرب، العضو المنتدب لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم، إنَّ مشاركة قنديل في معرض لندن الدولي للكتاب، تأتي بهدف تعزيز الحملات الترويجية لإصدارات مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم، من خلال بحث سبل التعاون مع دور النشر المشاركة في المعرض من مختلف الدول، وتزويد الناشرين العرب بتفاصيل الخطط التشغيلية القادمة لـ “قنديل”.

وأضاف سعادته أنَّ كتاب “سِفر المجد .. حكاية أبطال” الذي أصدرته المؤسَّسة بالتعاون مع جريدة (البيان) يعدُّ تجربةً رائدةً في العمل المهني الذي يوثِّق شهداء الإمارات من خلال انطباعات وشهادات حميمة لذويهم، وحكايات من بيوتهم عن ذكرياتهم وطفولتهم، فقد استطاع فريقٌ من المهنيين الوصول إلى بيوت الشهداء في أقصى الأماكن من ربوع الوطن؛ لنقل الحكاية من عيون الأمهات والآباء والأبناء، في سرد شيِّق يليق بمقام من ضحُّوا في سبيل عزة وطنهم ورفعة مقامه.

وأشار بن حويرب إلى أنَّ هذا الكتاب مُنتج أدبي معرفي نوعي جاء في 407 صفحات من القطع الكبير قدَّمت الوجه الآخر للشهداء عبر صورة قلمية احتفت بأنبل بني البشر بأسلوبٍ قصصيٍّ ذي مسحة إنسانية تقترب من مكامن القلب، وتقدِّم وجهاً آخر للشهيد كما لا يعرفه الناس، حيث كانت هذه السطور المضيئة مملوءة بقيم ومبادئ الوفاء وسمو التضحية، ونبل الإيثار؛ لتلهم أجيالنا العزة، ومعنى شرف الدفاع عن الثوابت الراسخة في وجداننا.

وتسعى قنديل للطباعة والنشر والتوزيع من خلال مشاركتها في المعرض، إلى تعريف المعنيين بأهدافها ومشاريعها المستقبلية، وتوطيد علاقاتها مع المؤلفين والكتَّاب؛ لحثهم على نشر أعمالهم عن طريق قنديل.

وشهدت مشاركة قنديل في المعرض إقبالاً كبيراً من الزوَّار، خاصة لسلسلة إصدارات ومجلدات المؤسَّسة. كما أبرمت قنديل مذكرات تفاهم عدة مع دور نشر مشاركة بالمعرض بهدف تعزيز التعاون المشترك.

ويحتفل معرض لندن الدولي للكتاب هذا العام بالذكرى السنوية الـ 45 لتأسيسه، ويشكِّل الحدث منصةً عالميةً لعرض أهم وأفضل الإنتاجات والأعمال الأدبية والثقافية في المجالات كافَّة. كما يسلط المعرض الضوء على فرص اتفاقيات توزيع المحتوى المطبوع والمسموع والمرئي. ويستقطب الحدث سنويّاً أكثر من 25 ألف ناشرٍ ومتخصصٍ في مجال المحتوى. ويشارك سنويّاً في معرض لندن للكتاب أكثر من 110 دولٍ على مستوى العالم من خلال 1500 جناحٍ مشاركٍ، فيما يتجاوز عدد الزوَّار الـ 13 ألف زائر .