دبي – مينا هيرالد: في إطار سعيها لتدشين استراتيجيات مبتكرة في مجال إدارة الموارد البشرية والمحافظة عليها من خلال توفير بيئة عملٍ ملهمة، أعلنت “دوكاب”، الشركة الرائدة في مجال صناعة الكابلات الكهربائية عالية الجودة في منطقة الشرق الأوسط، عن إطلاق خططها الاستراتيجية لتعزيز جهود إدارة الموارد البشرية لدى الشركة.

وتأتي الخطط الاستراتيجية التي تطلقها “دوكاب” تجسيداً لتوجهات حكومة الإمارات في تعزيز السعادة والإيجابية كثقافة مجتمعية وأسلوب حياة، وتماشياً مع محاور البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية، حيث تسعى من خلالها إلى تعزيز السعادة والإيجابية وروح فريق العمل الواحد لكافة العاملين لديها.

وتشتمل خطط “دوكاب” الاستراتيجية لإدارة الموارد البشرية على عددٍ من الخطوات الجدية التي تسعى من خلالها إلى رفع مستوى السعادة والإيجابية لدى موظفيها، وتعزيز الرابط الاجتماعية فيما بينهم، من خلال إقامة مختلف الأنشطة الاجتماعية التي تعزز العلاقات البناءة بين موظفيها.

وخلال خططها الاستراتيجية، تعاونت “دوكاب” مع الإعلامي علي آل سلوم، سفير الثقافة الإماراتية وأحد المؤثرين على مستوى شبكات التواصل الإجتماعي في المنطقة، كسفير لبيئتها الوظيفية الملهمة، حيث ستكون أول شركة في القطاع الصناعي في الدولة يتعاون معها الإعلامي علي آل سلوم ليكون سفيرها الثقافي.

على غرار برنامج “دروب” الذي يتناول مواضيع متنوعة عن الحضارات المختلفة و يُعد من أنجح البرامج الثقافية التي يقدمها علي آل سلوم و تعتبر جسر إلى الحضارات العالمية، قام بانتاج فيديو خاص لدوكاب يُصور الطابع المميز في الشركة، حيث أن للشركة خبرة تضم 26 جنسية مختلفة؛ التي تعمل و تساهم في ارتقاء تصنيع كابلات ذات الجودة العالية مطابقة للمقاييس و المواصفات العالمية، و يُسهم الفيديو أيضا في تعزيز العمل في القطاع الصناعي بشكل عام في الدولة من خلال إبراز المميزات التي يطرحها هذا المجال من خلال ابتكار منتجات مميزة ككابلات الطاقة النووية و التي تعد دوكاب أول شركة إماراتية تحصل على شهادة معتمدة عالمياً لتصنيع كابل مدة حياته ستين سنة.

كما سيقوم آل سلوم، والذي اشتهر من خلال تأسيس موقع “اسأل علي”، على المشاركة مع “دوكاب” في عددٍ من الفعاليات والمحافل لتسليط الضوء على عناصر الثقافة الإماراتية التي تتحلى بها الشركة، وبيئة العمل المثالية التي توفرها الشركة للكفاءات الواعدة والتي من شأنها مساعدتهم على التطور وتحقيق مسيرة مهنية مزدهرة.

وبهذه المناسبة، قالت منى محمد فكري، المدير العام للموارد البشرية لدى “دوكاب”: “تشكل استراتيجيات إدارة الموارد البشرية التي نطبقها في ’دوكاب‘ترجمة فعلية لتوجهات القيادة الرشيدة والمتمثلة في رفع مستوى سعادة الأفراد والموظفين، حيث نهدف من خلالها إلى تعزيز روح الأخوة بين الموظفين، و رفع الروح الإيجابية والتعاون في بيئة العمل، مما ينعكس بالإيجاب على النتائج التي يحققها موظفونا. تعد ’دوكاب‘ جزءاً أصيلاً من المجتمع الإماراتي، ولهذا فإننا نسعى دائماً إلى تعزيز الجوانب الإنسانية لدى موظفينا حيث نهدف من خلال استراتيجيات إدارة الموارد البشرية التي نطلقها اليوم إلى تهيئة البيئة المناسبة لتحقيق السعادة لموظفينا، وترسيخ عناصر الإيجابية كثقافة تتحلى بها ’دوكاب‘.”

وأضافت منى محمد فكري: “من دواعي سرورنا أن نعلن اليوم عن تعاوننا مع علي آل سلوم، الذي أصبح أحد أبرز الأسماء على شبكات التواصل الإجتماعية، وسفيراً للثقافة الإماراتية من خلال المشاريع والمبادرات التي عمل عليها خلال مسيرته الحافلة بالإنجازات. نسعى دائماً في ’دوكاب‘ لتعزيز هويتنا الوطنية، ونفخر بكوننا شركة ذات جذور إماراتية نجحت في الوصول للعديد من الأسواق العالمية، وشراكتنا اليوم مع علي آل سلوم تأتي في سياق تسليط الضوء على الهوية الإماراتية التي نفخر بحملها.”

وبدوره، قال علي آل سلوم: “عندما بدأت تجربتي العملية مع دوكاب، كان هدفي الأول والأساسي إيصال رسالة إلى مجتمعنا الشاب عن أهمية العمل في القطاع الصناعي، ولكني اكتشفت أن بيئة العمل في هذا المجال ملهمة و مبدعة؛ لم أكن أعي ذلك حتى بدأت بتصوير فيلم عن العمل في ’دوكاب‘. كانت تجربةً تمتاز بالفخر لأن جميع المنتجات مصنّعة في الإمارات، حيث قابلت عدداً من العاملين وتفاجأت بالطاقة والجهود التي توضع للانتاج. الشعور الذي خالجني في تلك الفترة كان الانتماء لتلك البيئة لأن العمل فيها كان مثل السلسلة كل قسم يكمل الآخر والتعاون الكبير والتفاني اتجاه هذا النوع من العمل.”

وأضاف علي آل سلوم: “يشغل مفهوم بيئة العمل الملهمة تفكير الكثير من الشباب، وخاصةً طلبة الجامعات منهم، حيث يبحثون دائماً عن إجابة توضح لهم مضمون هذا المفهوم. وهنا، يأتي دورنا لنقدم لهم إجابةً وافيةً مفادها أن بيئة العمل الملهمة هي تلك التي تقدم الشركات الفرصة لهم لإخراج المخزون الإبداعي وبالتالي المساهمة في تطوير الشركة، والمجتمع ووطنه. تعد ’دوكاب‘ من الشركات التي سجلت بصمة كبيرة في إيصال اسم دولة الإمارات العربية المتحدة إلى العديد من المحافل الدولية، وإبراز اسمها كعلامة تجارية رائدة في قطاعها، إضافة إلى مساهمتها في دعم الشباب الإماراتي وتقديم العديد من الفرص أمامهم للتطور والنجاح والمشاركة في مسيرة التطور الاقتصادي التي تشهدها الدولة. إنه لمن دواعي فخري أن أعمل جنباً إلى جنب مع ’دوكاب‘ والمشاركة في المناسبات والفعاليات التي تقيمها الشركة وتسليط الضوء على بيئة العمل المثالية التي تتحلى بها هذه الشركة العريقة، والهوية الإماراتية التي تمثلها.”

يذكر أن الاستراتيجيات التي تطلقها “دوكاب” تهدف إلى توفير بيئة عمل ملهمة، تساعد الموظفين على التحلي بثقافة الابتكار والإبداع، وذلك للمساهمة بدعم تطور القطاع الصناعي في الدولة والمحافظة على وتيرة النمو التي يشهدها، وإيماناً من الشركة بأهمية القطاع الصناعي كرافد حيوي للقتصاد الوطني.

ويعد علي آل سلوم من أبرز الشخصيات في مجال شبكات التواصل الاجتماعي على مستوى الخليج بصفة عامة والإمارات بصفة خاصة، ومن ابرز المتحدثين في المنطقة حيث قام بإلقاء العديد من الخطابات المؤثرة الدورات الثقافية المفيدة في مختلف المحافل والفعاليات. وقد أسس علي موقع “اسأل علي www.ask-ali.com” الذي يهدف من خلاله إلى تعريف الجاليات الأجنبية المقيمة بدولة الإمارات العربية المتحدة على الثقافة الإماراتية، ضمن مختلف شؤون الحياة الاجتماعية.