دبي – مينا هيرالد: تحقيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لاستضافة أفضل نسخة لمعرض إكسبو يمكن أن يشهدها العالم على الإطلاق في إمارة دبي، تفقد سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي الأعمال بمشاريع الهيئة في “معرض إكسبو دبي الدولي 2020″، حيث تقوم ببناء 3 محطات تحويل رئيسية 132/11 كيلوفولت مع خطوط كابلات الجهد العالي 132 كيلوفولت، بأطوال تصل إلى 45 كلم وتقدر تكلفتها الإجمالية بنحو 420 مليون درهم ، وذلك بالإضافة إلى مشاريع تمديد شبكات نقل مياه رئيسية بأقطار 600 و1200 ملم ومحطات ضخ وشبكات توزيع، وتقدر تكلفتها الإجمالية بنحو 515 مليون درهم، وتهدف إلى رفع كميات التدفق المائي وضمان استمرارية الامدادات الكافية للمياه لتلبية النمو المتسارع على المياه.
وقد رافق سعادته في الجولة، المهندس حسين لوتاه، النائب التنفيذي للرئيس- قطاع نقل الطاقة، والمهندس خليفة المهيري، نائب الرئيس- إدارة صيانة النقل، والمهندس سعيد الجلاف، نائب الرئيس لمشاريع النقل في هيئة كهرباء ومياه دبي.
كما زار سعادته مقر مكتب “إكسبو الدولي 2020” حيث استقبله كل من نجيب محمد العلي، نائب الرئيس الأول لمكتب “إكسبو الدولي 2020” والمهندس أحمد الخطيب نائب الرئيس الأول للتطوير العقاري، وجرى استعراض أبرز الانجازات في عمليات تشييد موقع المعرض.
وأطلّع سعادة /سعيد محمد الطاير على تقدم سير الأعمال الانشائية لمحطات التحويل الرئيسية الثلاث 132/11 كيلوفولت، التي قامت الهيئة بتسميتها “استدامة و”تنقل” و”فرص”، بما يتوافق بشكل كامل مع شعار المعرض “تواصل العقول .. وصنع المستقبل”، وموضوعاته الفرعية الثلاثة المتمثلة في الاستدامة والتنقل والفرص، حيث سيتم تشغيل محطة “تنقل” في مارس 2017، ومحطة “استدامة في أكتوبر 2017، ومحطة “فرص” في ديسمبر 2017.
وتسعى الهيئة لتهيئة بنية تحتية مميزة للطاقة من شأنها أن تلبي جميع احتياجات التنمية في الإمارة، وأطلقت عدداً كبيراً من المبادرات الناجحة وخصصت أكثر من 2.6 مليار درهم لدعم البنية التحتية من مشاريع الكهرباء والمياه والطاقة المتجددة، وفق أفضل المعايير العالمية، وذلك للمساهمة في تنظيم معرض إكسبو الدولي 2020 في دبي، ولتثبت للعالم تميزها في قطاع المرافق العامة، وتركيزها على استكشاف مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة.
وقال سعادته: “في إطار التزام هيئة كهرباء ومياه دبي بتعزيز الاستدامة والتي تشكل ركيزة أساسية لمعرض إكسبو الدولي 2020 في دبي، رصدت الهيئة في موازنة العام الجاري جانبا كبيراً لمشاريعها المتعلقة بالطاقة النظيفة تماشياً مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله، والتي تهدف الى توفير 75% من اجمالي طاقة الامارة من خلال موارد الطاقة النظيفة وبذلك ستكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية في العالم، ويأتي في مقدمتها مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية وأيضا مشروع شمس دبي الذي يهدف الى تشجيع أصحاب المباني على تركيب لوحات كهروضوئية لانتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية وربطها بشبكة الهيئة، كما رصدت الهيئة مبلغا في الموازنة لدعم جهودها في مجال الاستثمار في البحوث والتطوير والدراسات والابتكار في مجال الطاقة المتجددة والذي من شأنه المساهمة في دعم المسيرة التنموية والمستدامة في الدولة. وسيسهم مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في تلبية احتياجات معرض إكسبو من خلال تخصيص 100 ميجاوات”.
وتسهم الهيئة من خلال مبادراتها الذكية في تحقيق نقلة في كل مرافق وخدمات معرض إكسبو دبي 2020، وخصصت الهيئة جانباً من موازنتها لهذا العام لدعم التوجه الرشيد من قبل حكومة دبي نحو تعزيز المبادرات في مجال الخدمات الذكية لجعل دبي “المدينة الأذكى في العالم” ، تنفيذا لمبادرة “دبي الذكية” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، حيث تعتبر الهيئة من الدوائر الرائدة في تبني واطلاق الخدمات الذكية لمتعامليها.
وتساهم مبادرة “شمس دبي”، بربط الطاقة الشمسية في مباني المعرض، وتوفير محطات شحن للسيارات الكهربائية بأنواعها الثلاثة من خلال مبادرة “الشاحن الأخضر”. والتي تضم محطات الشحن السريع وتستغرق من 20 إلى 40 دقيقة للشحن، محطات الشحن المتوسط وتستغرق من 2 إلى 4 ساعات للشحن ومحطات الشحن المنزلي وتستغرق من 6 إلى 8 ساعات للشحن.
كما تعمل الهيئة من خلال مبادرة “التطبيقات والعدادات الذكية”، إلى بناء شبكات ذكية بمفهومها الواسع المتكامل في المعرض تغطي نطاق أنظمة التوليد والنقل والتوزيع. وتشمل الشبكة الذكية إدارة الطلب وادارة الأصول وأتمتة محطات التحويل واتمتة شبكات التوزيع وتكامل المنظومات ، والعدادات الذكية . وتعمل الهيئة على تركيب أكثر من مليون عداد ذكي بحلول 2020 لتغطي كافة أرجاء دبي، واستبدال جميع العدادات الميكانيكية والكهروميكانيكية القديمة خلال السنوات القليلة المقبلة. ومبادرة الشبكة الذكية التي تنفذها هيئة كهرباء ومياه دبي باستثمارات تبلغ 7 مليارات درهم، ستساهم في تحقيق مبادرة “دبي الذكية”، جنباً إلى جنب مع مبادرات الهيئة الأخرى التي تتمثل في إنتاج الكهرباء عن طريق الطاقة الشمسية في المباني وربطها بشبكة الهيئة، وتأسيس البنية التحتية ومحطات شحن السيارات الكهربائية.