أبوظبي – مينا هيرالد: احتفل معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا بفعالية “اليوم العالمي” التي تضمنت أنشطة ذات خلفيات ثقافية وعرقية متنوعة، حيث قام طلبة المعهد الذين يمثلون أكثر من 29 دولة بتقديم عروض تراثية وتقليدية مميزة عكست ثقافاتهم المختلفة.

وفي هذه المناسبة، قال الدكتور عبد الله الحفيتي، عميد شؤون الطلبة بالإنابة وعميد المكتبة في معهد مصدر: “تمثل فعالية اليوم العالمي فرصة للاحتفاء بالتنوع الثقافي الغني الذي يميز معهد مصدر. وقد عكست الأجواء الاحتفالية هذا العام روح الحماس والحيوية لدى الطلاب. وأعتقد أن نجاح معهد مصدر يمكن أن يعزى في جزء كبير منه إلى مدى تنوع الهويات الثقافية لطلبتنا وأساتذتنا، سيما وأن الابتكار يأتي نتيجة تضافر الأفكار والخبرات والكفاءات المختلفة”.

وقد استهلت فرقة شرطة أبوظبي فعاليات “اليوم العالمي” بعزف النشيد الوطني الإماراتي ورفع العلم الإماراتي، في حين شهدت القاعة متعددة الأغراض في معهد مصدر توزيع مجموعة من الجوائز في ختام هذا اليوم الاحتفالي، تم تخصيص ثلاث منها للأجنحة الأكثر إبداعاً واثنتين لأجمل زي تقليدي.

وفازت أجنحة الإمارات العربية المتحدة وكوريا الجنوبية والهند بجائزة “الجناح الأكثر إبداعاً”؛ في حين نال كل من ألابي بوجيسومو من نيجيريا ولميس أبو عاشور من الأردن بجائزة “أجمل زي تقليدي” عن فئتي الرجال والسيدات.

وقد أشرف على تنظيم النسخة السادسة من فعالية “اليوم العالمي” مكتب شؤون الطلبة، بالتعاون مع الجمعية الطلابية في معهد مصدر، بالإضافة إلى مشاركة واسعة من طلبة المعهد.

وتخلل الاحتفال عزف مقطوعات موسيقية تقليدية وتقديم فقرات راقصة فلكلورية حول الأجنحة التي مثلت العديد من الدول واكتست بألوانها الوطنية، كان منها إندونيسيا وباكستان ومصر والهند وكزاخستان وكولومبيا وفلسطين ونيجيريا والإمارات العربية المتحدة وماليزيا.

وإذ ينتمي طلبته وأعضاء هيئته التدريسية إلى أكثر من 40 دولة، يبقى مجتمع معهد مصدر من بين الأكثر حيوية وتنوعاً.