دبي – مينا هيرالد: في إطار التزامه بإثراء تجربة الزوار وتوفير أشهر مفاهيم الأزياء العالمية الفاخرة للمتسوقين في دبي، افتتح «مول الإمارات»، وُجهة الأزياء الراقية التابعة لمجموعة «ماجد الفطيم»، أربع متاجر جديدة لنخبة من أشهر دُور وعلامات الأزياء في العالم.

واستقبل «مول الإمارات» في المرحلة الأولى من مشروع تجديد الطابق الأول كل من «سان لوران»، و«مارني»، و«جيمي تشو»، و«ألكسندر ماكوين» ضمن ركن الأزياء والأناقة الحديث والأنيق. فيما تشهد المرحلة الثانية المقررة الشهر المقبل افتتاح خمس علامات عالمية جديدة في الركن ذاته هي «إيترو»، و«مارك جيكوبز»، و«بولو رالف لورين»، و«برونيلو كوتشينيلي»، و«إم سي إم».

وبهذه المناسبة، قال حسين موسى، المدير التنفيذي المساعد لدى «مول الإمارات»: “يسعدنا الكشف عن ركن الأزياء المطوَّر في الطابق الأول ليمثل وُجهة مثالية محدثة لعدد من أشهر علامات الأزياء العالمية في مول الإمارات. وتتمم هذه المساحة العصرية مشروع «التطوير 2015» وتوفر المكان الأمثل لاحتضان مثل هذه العلامات المرموقة في عالم الأزياء والأناقة. ويتميز الركن المطوَّر بواجهات أكبر للمتاجر وتصاميم معمارية أنيقة وسيجتذب المتسوقين بمفاهيم علامات الأزياء العالمية. ويتماشى هذا الركن المطوَّر للأزياء والأناقة مع رؤيتنا بتوفير أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم، سواء من خلال التحسينات والتحديثات أو افتتاح المزيد من المتاجر العالمية أو استضافة الفعاليات الترويجية والترفيهية العالمية، وكل ذلك من أجل إثراء تجربة المتسوقين وتوفير أفضل تجربة تسوق لهم”.

ويشكل متجر «سان لوران» الذي افتُتح مؤخراً في «مول الإمارات» تجسيد واقعي للهوية البصرية للعلامة التجارية بمفهومها الجديد. ويؤكد المتجر الجديد على المواد الفاخرة والراقية والتصاميم المعمارية الواضحة والمميزة. واختارت دار «سان لوران» للمتجر الجديد ألواناً ناعمة وخطوطاً معمارية واضحة وتصاميم آرت ديكو التي تعود للعام 1930 ليشبه غاليريا الأعمال الفنية بتصاميمه الداخلية الفريدة. ويحتضن متجر «سان لوران» المميز أكبر تشكيلة من الأزياء والاكسسوارات النسائية والرجالية في المنطقة.

كما أعيد افتتاح متجر «ألكسندر ماكوين» الذي يجسّد اليوم روح علامة الأزياء البريطانية العريقة ليكون أول متجر في الإمارات العربية المتحدة بمفهوم التصميم الجديد للعلامة التجارية والذي استلهمته سارة بيرتن، المديرة الإبداعية لدى العلامة التجارية «ألكسندر ماكوين». ويقسم المتجر إلى ثلاثة أقسام هي الحقائب والأحذية، والملابس الرجالية الجاهزة والاكسسوارات، والملابس النسائية الجاهزة والإكسسوار ليتيح للعملاء اختيار أجمل مجموعات الإكسسوارات الموسمية والأخرى الكلاسيكية التي تتميز بها هذه العلامة التجارية.

وسيجتذب متجر «جيمي تشو» بعد افتتاحه في الطابق الأول الباحثين عن أحدث الأحذية الراقية، ويعتبر المتحجر الجديد هو الأول في منطقة الشرق الأوسط الذي يحتضن أحدث تصاميم الأحذية الرجالية والنسائية مع بعضها البعض. ويشكل المتجر المطور والمحدث في مول الإمارات مواصلة لجهود علامة «جيمي تشو» التجارية لإطلاق مفهوم المتاجر الجديد بالشراكة مع ديفيد كولينز استوديو والذي يمتاز بتشكيلة كاملة من أرقى الأحذية الرجالية والنسائية، والحقائق والاكسسوارات الجليدية والعطور.

وتتمم علامة الأزياء الإيطالية الشهيرة «مارني» التي أسسها كونسويلو كاستليوني عام 1994 المرحلة الأولى من مساحة الأزياء الراقية الجديدة في «مول الإمارات». ويقترن اسم «مارني» بالأفكار المبتكرة والأنوثة الواثقة والأناقة اللافتة، ويتميز متجر «مارني» بالمفهوم الجديد الذي أنطلق عبر متجر مارني مونتينابولياني المميز في مدينة ميلان الإيطالية وليوفر مجموعة متنوعة وكبيرة من الأشكال والمواد والأفكار التي تجسد السمة الجمالية للعلامة التجارية. ويوفر المتجر مجموعة شاملة ومتنوعة من الملابس الجاهزة والاكسسوارات والأحذية والحقائب النسائية.