دبي – مينا هيرالد: أجرت كي بي إم جي استطلاعها السنوي الثالث عن طلاب إدارة الأعمال في بعض الجامعات الرائدة عالمياً في 23 دولة. صرح 93% من الطلاب الذين هم على وشك دخول سوق العمل بأنهم متخفون من تأثير الأوضاع الجيوسياسية الحالية وعدم الاستقرار على مسيرتهم المهنية. ورغم هذه النظرة إلا أنهم لا يزالوا يحتفظوا بنظرة عالمية وقال العدد نفسه تقريباً (89%) أنهم أكثر استعداداً للانتقال بصورة مستمرة إلى دولة أخرى بحثاً عن فرص عمل مناسبة كما أعلن 8% أنهم يتوقعون العمل في 3 إلى 6 دول خلال مسيرتهم المهنية.

كما أوضح استطلاع هذا العام أن نسبة كبيرة من الطلاب (70%) يفكرون في إمكانية العمل لدى الشركة نفسها طيلة مسيرتهم المهنية في حين رأي 20% أن هذا الأمر محتمل أو محتمل بشكل كبير. كما أظهر الطلاب تركيزاً كبيراً على حياتهم المهنية المستقبلية حيث أعلن 64% منهم أن لديهم فكرة واضحة عن المهن التي يريدون العمل بها.

أظهر استبيان الطلاب أن أكثر المجالات المهنية التي يرغب الطلاب في العمل بها هي مجال الخدمات المالية (37%) والخدمات المهنية (27%). في حين أن مجال التكنولوجيا الذي حصل على تأييد 18% من الطلاب في 2014 أصبح يستقطب 8% فقط في 2016 ضمن القطاعات التي تجذبهم للعمل. رغم ذلك توقع 66% من الطلاب أن يكون قطاع التكنولوجيا هو الأكثر نجاحاً على مدى السنوات العشرين المقبلة وحصل كل من الخدمات المهنية على نسبة (15%) والخدمات المالية على (10%) في المراتب التالية لقطاع التكنولوجيا.

هذا وقد صرحت رايتشل كامبل، رئيسة قسم الموارد البشرية العالمية لدى “كى بي إم جي” من دبي حيث استضافت الشركة هذا الأسبوع مسابقة كى بي إم جي للطلاب المتفوقين، “من المثير للاهتمام أن أرى أن الأغلبية العظمة من الطلاب يفكرون في إمكانية العمل لدى الشركة نفسها طيلة مسيرتهم المهنية. يرى جيل الألفية الإسهامات الإيجابية للشركات متعددة الجنسيات في مسيرتهم المهنية. ومع عمل الشركات على تنمية تواجدها على الساحة العالمية والخدمات التي تقدمها بات أمام الأشخاص فرصاً أكبر للعمل في مجالات مختلفة داخل المؤسسة الواحدة”.

وأضافت “تأكدنا من هذه الاستنتاجات عندما طلبنا من الطلاب ترتيب أهم العوامل التي تؤثر على اختيارهم للشركة التي سوف يعملون معها وجاءت أمور مثل الفرص المهنية والتحديات المهنية والتدريب المستمر ووجود برنامج تنقل دولي كلها في المراتب العشرة الأولى. وكان كذلك من النتائج الهامة أن 88% من الطلاب يشعرون بشغف كبير حيال العمل لدى شركة تسهم بشكل إيجابي على المستوى العالمي في حين أبدا 90% أهمية إلى القيام بعمل يُحدث تغيير إيجابي ومستدام في المجتمع”.

سوف يعلن جون فايماير، رئيس مجلس إدارة “كى بي إم جي انترناشيونال” عن الفائزين في مسابقة كى بي إم جي الدولية لدراسة حلول الأعمال يوم الخميس الموافق 14 أبريل، وأضاف فايماير ” تمثل مسابقة “كى بي إم جي” الدولية لدراسة حلول الأعمال فرصة فريدة من نوعها. إن “كى بي إم جي” تنظم هذه الفعالية منذ 13 عاماً ونشعر برضا كبير عندما نرى هؤلاء الطلاب يرتقون ويكتسبون مزيد من الثقة عند عرض وتحليل الحلول الخاصة بهم أمام لجنة تحكيم تتألف من الشركاء التنفيذيين لدى “كى بي إم جي”. إن هذا يجسد مدى المواهب التي يتمتع بها هؤلاء الطلاب.”