دبي – مينا هيرالد: نظم قطاع الرقابة الداخلية في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي ورشة تعريفية متخصصة حول إدارة المخاطر وذلك بالتعاون مع المركز الأردني للتدريب على إدارة المخاطر. ويأتي عقد هذه الورشة ضمن أهداف القطاع الرامية إلى رفع مستوى الوعي حول المخاطر لدى الكوادر الوظيفية، والتطبيق السليم لمنهجية إدارة المخاطر، وبالتالي تحقيق الأهداف الاستراتيجية لدائرة التنمية الاقتصادية من خلال المساهمة في رفع مستوى المهنية والجودة في أداء العمل.

واستهدفت الورشة كافة موظفي قطاع الرقابة الداخلية، بالإضافة إلى الوحدات التنظيمية والإدارات المتخصصة في دائرة التنمية الاقتصادية والمؤسسات التابعة لها. ومن جهته، رحب محمد هلال المروشدي، المدير التنفيذي لقطاع الرقابة الداخلية في دائرة التنمية الاقتصادية بالمركز الأردني وأثنى على جهودهم في تناول عدد من المواضيع المهمة حول تعريف إدارة المخاطر، ووسائل التصدي لها.

ومن جهتها أكدت السيدة ميرة المدني، مدير إدارة المخاطر في اقتصادية دبي، أن الورشة شملت أبرز القضايا المتعلقة بالمخاطر وكيفية تدراكها، إلى جانب الرد على استفسارات وملاحظات الموظفين الذين تواجدو خلال عقد الورشة.

ويعنى قطاع الرقابة الداخلية بمسؤولية حماية المال العام لدائرة التنمية الاقتصادية ومؤسساتها، والتأكد من تطبيق الاستراتيجية المرجوة، وتطبيقات الحوكمة، وتقليل المخاطر. ويعمل القطاع كداعم رئيسي لاقتصادية دبي ومؤسساتها، حيث يقوم بتنفيذ أعمال التدقيق والرقابة الداخلية بأنواعها المختلفة المالية، والإدارية، والفنية على كافة الأنشطة والعمليات.