دبي – مينا هيرالد: تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس هيئة الصحة بدبي، تنطلق يوم الأحد 17 أبريل فعاليات المؤتمر والمعرض الدولي لطب العائلة الذي يقام في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض تحت شعار “مواجهة التحديات في مجال الرعاية الصحية الأولية”.
يعتبر المؤتمر والمعرض الدولي لطب العائلة منبراً هاماً للتفاعل المهني والعلمي بين المتخصصين بالرعاية الصحية والعاملين في المجال الطبي لتطوير الخدمات الصحية في كافة المرافق الطبية، حيث يجمع المعرض 75 شركة عارضة من 60 دولة. ويشهد المؤتمر مشاركة أكثر من 50 متحدثًا من المنطقة والعالم لمواكبة أهم المستجدات العالمية ومناقشة الأمراض المنتشرة.
يهدف المؤتمر إلى المساهمة في تحسين الصحة من خلال تعزيز مفاهيم طب الأسرة بما في ذلك تطوير الخدمات الصحية والوقائية بالإضافة إلى البرامج العلاجية. وتشمل أجندة المؤتمر 12 جلسة علمية سوف تناقش مواضيع عدة منها كيفية تحسين الصحة العمومية، والأمراض القلبية الوعائية والسمنة والربو والحساسية وكيفية مكافحة التدخين وصحة المرأة، الصحة المهنية، الصحة النفسية، وجودة الرعاية في الرعاية الصحية الأولية، ورعاية كبار السن بالإضافة إلى موضوع السياحة العلاجية. كما سيستضيف الحدث عدد من الفعاليات المرافقة للمؤتمر والتي تشمل 8 ورش عمل و53 ملصق علمي.
وفي هذا السياق صرحت الدكتورة ابتسام البستكي، رئيسة المؤتمر والمعرض الدولي لطب العائلة: “لا شك أن دولتي الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية هما بمثابة القوة الدافعة في مجال الرعاية الصحية في دول مجلس التعاون الخليجي، ومن المتوقع لنفقات الرعاية الصحية الكلية في دولة الإمارات العربية المتحدة أن تتضاعف، لذلك ومع معدل شيخوخة سكان الدولة، فإن الطلب على الرعاية الصحية في تزايد، هذا بالإضافة إلى تحديات أمراض القلب والشرايين والتي تمثل السبب الرئيسي للوفيات، ما يوجب علينا أن نبدأ بفحص المواطنين الشباب بداية من عمر 18 سنة وما فوقها. لعل التحدي الأكبر هنا هو فحص وتحري الأسباب الحقيقية وراء أمراض القلب الوعائية مثل مرض السكري. نركز من خلال مؤتمر ومعرض طب العائلة هذا العام على تعزيز مهوم الرعاية الصحية ونشر الوعي بأهمية الحفاظ عليها. ”
بالتزامن مع فعاليات مؤتمر ومعرض طب العائلة، تقام هذا العام الدورة الأولى من البرنامج التدريبي لمراجعة المنهج الأساسي لجراحات القلب والصدر في دبي “لندن كور ريفيو” لتكون دبي أول مدينة عالمية تستضيف هذا البرنامج خارج المملكة المتحدة. يقدم برنامج لندن كور ريفيو التدريبي مراجعة شاملة لأهم المعلومات الأساسية الإلزامية للجراحين أثناء استعدادهم لخوض الاختبارات التحريرية للتأهل لممارسة جراحات القلب والصدر.
من جهة أخرى، يستضيف المؤتمر والمعرض الدولي لطب العائلة أيضا ندوة علمية وتثقيفية للاتحاد الدولي لمكافحة التدخين موجّهة لكافة شرائح المجتمع لاطلاعهم على مضار التدخين وتبعاته ووسائل الإقلاع عنه. يشارك في الندوة لفيف من خمسة عشرة متحدث ومتحدثة من عشر دول، ليس من المجال الطبي فحسب، وإنما من مختلف القطاعات ذات الصلة من جهات رسمية وحكومية ومنظمات من شأنها الارتقاء بالفرد والمجتمع من النواحي العلمية والأكاديمية والتربوية، حيث تحمل الندوة عنوان “معاً نكافح التدخين من أجل أجيالنا والأجيال القادمة“.
ومن الجدير بالذكر أنها تبدأ اليوم السبت الدورات العلمية التي تسبق المؤتمر في مجمع محمد بن راشد الأكاديمي الطبي بمدينة دبي الطبية. وتتضمن 4 دورات يقدمها أهم الخبراء من المنطقة والعالم لمناقشة مواضيع عدة منها تفسير تخطيط القلب الأساسي، وإدارة مرض السكري لدى المسنين والكثير غيرها.
هذا ويقام الحدث بتنظيم شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض – عضو في اندكس القابضة ويستمر حتى يوم الثلاثاء 19 أبريل 2016. ويحظى المؤتمر والمعرض الدولي لطب العائلة بدعم كل من وزارة الصحة في دولة الإمارات العربية المتحدة وهيئة الصحة بدبي والاتحاد العالمي لطب العائلة والاتحاد الدولي للمستشفيات ومجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون والاتحاد الدولي لمكافحة التدخين وشركة اندكس للإدارة الصحية ومجلس دبي الرياضي.