دبي – مينا هيرالد: كان العام الماضي قاسياً لدى أصحاب المليارات في جميع أنحاء العالم، بما فيها منطقة الشرق الأوسط، حيث شهد المليارديرات العرب انخفاضاً في صافي ثرواتهم بنسبة 23.8٪ عن العام الماضي. ومع ذلك، استطاعت (فوربس الشرق الأوسط) الكشف عن 5 مليارديرات جدد، ومنهم: حسين سجواني، من الإمارات، الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، من قطر، إضافة إلى سهيل بهوان، من عُمان. لا يزال الأمير الوليد بن طلال، من السعودية، يتصدر القائمة على الرغم من تراجع ثروته إلى أكثر من 20٪ عن العام الماضي.
وكشفت مجلة (فوربس الشرق الأوسط) في عددها الصادر في أبريل/ نيسان عن قائمة (الأثرياء العرب لعام 2016) أن لبنان هي الدولة العربية الأولى من حيث عدد أصحاب المليارات؛ فهي تضم 7 مليارديرات، وهذا الأمر جعلها ضمن الدول الأولى في العالم من حيث عدد المليارديرات. أما أصحاب المليارات السعوديين فهم الأكثر ثراءً، حيث تبلغ صافي ثرواتهم الإجمالية 34.6 مليار دولار. أما الإمارات فهي ثاني أغنى دولة عربية بثروة إجمالية تبلغ 19.7 مليار دولار.
واستعرضت (فوربس الشرق الأوسط) من خلال العدد الجديد جزءاً من أهم التحديات التي مر بها أثرياء العرب، من خلال استعراض قصص نجاحاتهم لاسيما قصة (عجلان العجلان وإخوانه) التي تصدّرت غلاف المجلة، كي يستفيد منها الجيل الجديد من الشباب ورواد الأعمال في المنطقة معنى الطموح والإصرار على النجاح ما يمثل دعامة قوية لمستقبل الاقتصاد العربي في السنوات المقبلة، لاسيما أن الشركات العائلية أصبحت من ركائز الاقتصادات العربية بما توفره من فرص العمل والاستقرار الاقتصادي. كما تتصدر السعودية من جديد قائمة الأثرياء، حيث تضم 12 عائلة من أصل 15 من أغنى العائلات. 9 عائلات صنعت ثروتها من امتلاك حقوق الترخيص لمنتجات أجنبية، معظمها أمريكية.

أغنى ملياردير عربي
الأمير الوليد بن طلال آل سعود (المملكة العربية السعودية) -التصنيف 1، صافي الثروة 17.3 مليار دولار
يمتلك الأمير حصصاً في شركات خاصة وعامة في الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط من خلال (شركة المملكة القابضة).

أصغر ملياردير عربي
فهد الحريري (لبنان)– التصنيف 32، صافي الثروة 1.2 مليار دولار
الابن الأصغر لرئيس الوزراء اللبناني المغتال رفيق الحريري. في الوقت الذي يعيش فيه حالياً في باريس، إلا أنه يقوم بتطوير المباني السكنية في بيروت.

المليارديرات العرب الجدد
سهيل بهوان (عمان)- التصنيف 7، صافي الثروة 3.4 مليار دولار
بدأ بهوان تاجراً صغيراً ومن ثم تنوعت تجارته لتشمل صناعات عديدة.
حسين سجواني (الإمارات العربية المتحدة)- التصنيف 8، صافي الثروة 3.2 مليار دولار
أسس سجواني (داماك العقارية) لتطوير العقارات السكنية في عام 2002.
الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني (قطر)- التصنيف 18، صافي الثروة 2 مليار دولار
بدأ آل ثاني في سن 16 عاماً ببيع قطع غيار السيارات في الدوحة، قبل تأسيسه شركة الفيصل القابضة المسماة في عام 1964.
عبد الواحد الرستماني (الإمارات العربية المتحدة)– التصنيف 28، صافي الثروة 1.3 مليار دولار
أسس كل من الرستماني وشقيقه الراحل، عبدالله، المكتبة الأهلية والتي تعد أولى مكتبات دبي عام 1954.
محمد سعود بهوان (عُمان) التصنيف 28، صافي الثروة 1.3 مليار دولار
أصبح والد بهوان، الراحل سعود وكيل (Toyota) في سلطنة عمان في عام 1975، وكان سبباً في ازدهارها لتصبح شركة رائدة في السوق.
التصنيف حسب الدولة
• المملكة العربية السعودية: 6 مليارديرات بثروة إجمالية تبلغ 34.6 مليار دولار
• الإمارات العربية المتحدة: 6 مليارديرات بثروة إجمالية تبلغ 19.7 مليار دولار
• مصر: 6 مليارديرات، بثروة إجمالية تبلغ 14.2 مليار دولار
• لبنان: 7 مليارديرات بثروة إجمالية تبلغ 12.5 مليار دولار
• عمان: 3 مليارديرات بثروة إجمالية تبلغ 6.2 مليار دولار
• المغرب: 2 مليارديرات بثروة إجمالية تبلغ 3.2 مليار دولار
• الجزائر: 1 ملياردير بثروة تبلغ 3.1 مليار دولار
• قطر: 1 ملياردير بثروة تبلغ 2 مليار دولار

أغني العائلات
• العليان (المملكة العربية السعودية)– التصنيف 1، صافي الثروة 8 مليارات دولار
لاتزال مجموعة العليان، 69 عاماً، إحدى أكبر الشركات القابضة العائلية في منطقة الشرق الأوسط.
لديها شراكات مع (Kimberly Clark) و(Coca-Cola) و(General Foods)، وغيرها من
الشركات الأخرى، وهي مستثمر رئيسي في أسواق الأسهم.
• الشايع (الكويت)- التصنيف 2، صافي الثروة 5 مليارات دولار.
تدير (شركة محمد حمود الشايع)، التي تأسست عام 1890، أكثر من 2800 متجر في أنحاء الشرق الأوسط وروسيا وبولندا وجمهورية التشيك، بما فيها (Starbucks) و(H&M) و(The Body Shop )
• الخرافي (الكويت)- التصنيف 2، صافي الثروة 5 مليارات دولار.
أسسها الراحل محمد عبد المحسن الخرافي، وهي إحدى أكبر مجموعات الأعمال في الشرق الأوسط، ومستثمر رئيسي في سوق الأسهم الكويتية.
•أبو داود (المملكة العربية السعودية)- التصنيف 4، صافي الثروة 4 مليارات دولار
أسس الراحل إسماعيل علي أبو داود مشروعاً صغيراً للبيع بالجملة في عام 1935 في مدينة جدة. وبعد عقدين من الزمن، أصبحت (مجموعة أبو داود) الوكيل الحصري لـ(Procter & Gamble
•العجلان (المملكة العربية السعودية)- التصنيف 5، صافي الثروة 2.6 مليار دولار
افتتح عجلان العجلان متجراً صغيراً في الرياض عام 1978. ويملك هو وإخوته الآن 5 مصانع للملابس في الصين، وتقوم العائلة ببيع البضائع عبر 6 آلاف متجر في الخليج العربي.
الجابر (الإمارات العربية المتحدة)- التصنيف 6، صافي الثروة 2.5 مليار دولار
تأسست في عام 1970، وحتى الآن، أنشات المجموعة 7000 كيلومتر من الطرقات في الإمارات، كما أنها تعد أكبر جهة توظيف في القطاع الخاص في البلاد مع أكثر من 60 ألف عامل.
• خالد بقشان والعائلة (المملكة العربية السعودية) – التصنيف 7، صافي الثروة 2 مليار دولار
شركة (عبد الله سعيد بقشان) القابضة، التي تأسست عام 1923، تم تقسيمها بين خالد وابني عمه؛ أحمد وعبد الله في عام 1998. خالد بقشان هو الرئيس التنفيذي لـ(مجموعة بقشان السعودية).
• الحكير (المملكة العربية السعودية)- التصنيف 8، صافي الثروة 1.8 مليار دولار
(مجموعة فواز الحكير)، إنها شركة التجزئة السعودية الأعلى قيمة في المملكة، وتتكون من 11 مركزاً للتسوق في جميع أنحاء البلاد، كما أنها تحمل حقوق الامتياز لعلامات تجارية عالمية للملابس بما فيها (Zara) و(Gap) و(Nine West) و(Topshop).
• أحمد سالم بقشان والعائلة (المملكة العربية السعودية)- التصنيف 8، صافي الثروة 1.8 مليار دولار
يرأس أحمد سالم بقشان مجلس إدارة أحد الفروع الـ3 لشركة (عبدالله سعيد بقشان). وتمتلك المجموعة نصف عمليات تعبئة وتوزيع (بيبسي) في المملكة العربية السعودية
• شربتلي (المملكة العربية السعودية)- التصنيف 10، صافي الثروة 1.7 مليار دولار
تأسست (مجموعة النهلة) في الثلاثينات، وهي شركة تعمل في السيارات والمواد الغذائية والعقارات. وتمتلك 40 مليون متر مربع من الأراضي في المملكة العربية السعودية.
• الراشد (السعودية)- التصنيف 11، صافي الثروة 1.6 مليار دولار
أسس راشد الراشد (مجموعة الراشد) في عام 1950، وكانت لبيع مواد البناء خلال فترة ازدهار قطاع الإنشاءات في المملكة العربية السعودية. ومن ثم تنوع إلى مجال العقارات وقطع غيار السيارات والمواد الغذائية.
• الدباغ (المملكة العربية السعودية)- التصنيف 12، صافي الثروة 1.5 مليار دولار
أسس عبدالله الدباغ مجموعة الدباغ في عام 1962. عمرو الدباغ، الذي كان عضو في مجلس ادارة هيئة الاستثمار العامة السعودية، يرأس حالياً مجموعة العائلة القابضة.
• عبد اللطيف جميل (المملكة العربية السعودية)- التصنيف 12، صافي الثروة 1.5 مليار دولار
في عام 1955، فاز عبد اللطيف جميل بالحقوق الحصرية لتوزيع سيارات (تويوتا) في المملكة العربية السعودية. توفي في عام 1993، وأصبح ابنه محمد رئيس مجلس الإدارة، ورئيس شركة عبد اللطيف جميل
• العقيل (المملكة العربية السعودية)- التصنيف 14، صافي الثروة 1.3 مليار دولار
افتتح الإخوة محمد وعبد الكريم وعبد السلام وعبد الله وناصر (مكتبة جرير) بعد تخرجهم. تم طرحها للاكتتاب في عام 2003، وهي تبيع الآن الهواتف الذكية واللوازم المكتبية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة.
• السبيعي (المملكة العربية السعودية) – التصنيف 15، صافي الثروة 1 مليار دولار
أسس محمد السبيعي وأخوه عبد الله شركة السبيعي في عام 1933. وقام الجيل الثاني بتقسيم الأصول عام 2010، وقامت عائلة محمد بتأسيس شركة (MASIC).

المنهجية
تم تقدير الثروة الصافية لأصحاب المليارات اعتبارا من 12 فبراير 2016 (ما لم يذكر خلاف ذلك)، وتقديرها للأسر اعتباراً من 8 مارس 2016، حيث يمتلك الأقارب حصصاً في الشركة نفسها، إلا أن تقسيم الملكية غير معروف. ويبلغ الحد الأدني لثروات العائلات المشمولة بالقائمة 1 مليار دولار. على الرغم من أن بي ان سي مينون من مواليد الهند، إلا أن فوربس قد صنفته كمواطن عُماني نظراً إلى أنه يحمل جنسية عُمان.