دبي – مينا هيرالد: حققت دبي التجارية، الجهة الرائدة في تيسير التجارة عبر الحدود، نمواً استثنائياً في عدد الشركات التي تم تسجيلها وحجم المعاملات التجارية التي تم تنفيذها خلال العام 2015.

فقد بلغ عدد الشركات المسجلة عبر بوابة دبي التجارية حتى نهاية العام المنصرم 113,354 شركة قامت بإنجاز ما يزيد عن 19.5 مليون معاملة إلكترونية، محققةً بذلك نسبة نمو بلغت 5% مقارنةً بعام 2014. كما سجلت بوابة الدفع الإلكتروني الآمنة “رسوم” التابعة لدبي التجارية حوالي 1.1 مليون معاملة دفع إلكتروني، بلغت قيمتها 1.2 مليار درهم إماراتي.

وتماشياً مع رؤية دبي التجارية الرامية إلى تيسير الحركة التجارية، اعتمدت “رسوم” الجيل الثاني من نظام الدرهم الإلكتروني كوسيلة دفع إضافية آمنة، لتوفر بهذه الخطوة المزيد من المرونة والأمان في أنظمتها، وتتيح دبي التجارية من عبر بوابتها الإلكترونية الوصول إلى أكثر من 820 خدمة متكاملة ابتداء بخدمة البيان الجمركي لحمولة السفن، ومناولة البضائع، وانتهاء بخدمات إصدار الفواتير والدفعات لفئات مختلفة من المتعاملين بما فيهم التجار، وشركات الشحن، ووسطاء الشحن والتخليص الجمركي، وشركات النقل، وعملاء المنطقة الحرة.

وبهذه المناسبة، قال سعادة جمال ماجد بن ثنية، رئيس مجلس إدارة دبي التجارية: “يكمُن سر نجاحنا في التزامنا بأعلى معايير الجودة والدقة؛ ولتحقيق هذا الهدف تبنينا أفضل التقنيات المبتكرة كي نبقى سبّاقين في عالم التجارة ومهيئين لمواكبة المستجدات فيها. كما ساعدتنا الدورات والبرامج التدريبية التي نقدمها في تبادل معارفنا وخبراتنا مع الآخرين؛ معززين بذلك مكانة دبي كمركز رائد للتجارة والأعمال”.

وقد حقق السعي الحثيث لدبي التجارية في تقديم برامج تدريب عالية المستوى لدعم مجتمع التجارة والخدمات اللوجستية ومستخدمي منصة دبي التجارية الإلكترونية، واختيرت للسنة الثالثة على التوالي كـ “أفضل مزود للتدريب والتعليم” ضمن سلسلة جوائز التوريد والنقل (SCATA) لعام 2015، بالإضافة إلى الاعتراف الدولي الذي حازت عليه من قبل المعهد الدولي المعتمد للنقل والأعمال اللوجستية. كما تم تنظيم 132 دورة تدريبية حول كيفية استعمال الخدمات الإلكترونية التي توفرها بوابة دبي التجارية بحضور 1532 متدرباً، وتخريج 260 متدرباً من برنامج “المحترف المرخص في التجارة والأعمال اللوجستية”. وشهد عام 2015 أيضاً إطلاق البرنامج التدريبي “المخلص الجمركي المعتمد” والذي يوفر شرحاً عن قوانين وإجراءات التخليص الجمركي في المنطقة حيث تخرج 65 متدرباً من خمس دورات تدريبية.

من ناحية أخرى شهدت “جائزة التميز في الخدمات الإلكترونية”، الحدث السنوي الأبرز الذي تنظمه دبي التجارية، تطويراً لمضمونها العام وتغييراً لفئاتها لتشمل الخدمات الذكية لتشجيع المجتمع التجاري على تبني التحول الذكي، كما تم طرح جائزة في الابتكار لتتويج أفضل مشروع مبتكر في مجال التجارة والخدمات اللوجستية تم تقديمه من الشركات العاملة في الدولة.

ومن أجل دعم وتشجيع الإبداع، وتحقيق المزيد من التطوير في الخدمات الحالية التي تقدمها دبي التجارية، تم إطلاق منصة خاصة لموظفيها تساعدهم على تقديم أفكارهم الإبداعية.

وعلق المهندس محمود البستكي، الرئيس التنفيذي لدبي التجارية: “نشجع موظفينا على استكشاف قدراتهم وتمكينهم من رفد مؤسستهم بالأفكار المبتكرة القادرة على تحقيق أهدافنا بفاعلية أكبر، ونؤمن في دبي التجارية بأن تمكين الموظفين سيقود إلى استمرارية نجاحنا، فقد أصبحت دبي التجارية نموذجاً متميزاً سيتم تطبيق الخدمات ذاتها في الجزائر وقريبا سيتم تدشين مشروع نافذة للتجارة الإلكترونية للربط بين المحطات الفرعية لموانئ دبي العالمية في الهند “.

وستواصل دبي التجارية العمل على مشاريع من شأنها تذليل العمليات التجارية منها تحسين فعالية بوابتها الإلكترونية لتعزيز خبرة المتعاملين، كما سيتم ترقية وتطوير الخدمات الأخرى، وستطرح قريبا مشروع نظام إدارة النقل البري والذي من شأنه دعم قدرة شركات النقل لاستغلال الجداول المتوفرة لديهم لزيادة إنتاجية الشاحنات، وكذلك مشروع نظام حجز المستودعات تربط بين الشركات التي تحتاج لمساحات تخزين مع أصحاب المستودعات ممن لديهم مساحات تخزين خالية.