دبي – مينا هيرالد: أعلنت سوداتل، مجموعة الاتصالات الرائدة في السودان وغرب إفريقيا، عن نتائجها المالية للعام ٢٠١٥، حيث أظهرت النتائج المالية تحقيق أرباح صافية للمجموعة بلغت ٥٢ مليون دولار مقارنة بالعام السابق وبنسبة نمو قدرها ٤٪، فضلا عن التحسن الملحوظ فى كافة المؤشرات المالية للمجموعة وعلى رأسها العائد على حقوق المساهمين والذي بلغ ١٠٪.

تم اعلان النتائج خلال الاجتماع الأول لمجلس إدارة مجموعة سوداتل فى العام ٢٠١٦ بمقر مباني المجموعة برئاسة د. عبد الرحمن ضرار رئيس المجلس وبحضور ومشاركة كافة الأعضاء من داخل وخارج السودان.

وتضمنت أجندة الاجتماع مناقشة أداء الشركة المالي للعام ٢٠١٥ وتقرير المراجع الخارجي، واعتمد المجلس فى اجتماعه التقرير المالي والحسابات الختامية المدققة من قبل ديوان المراجع العام ومكتب (المحاسبون الدوليون) بالمملكة العربية السعودية، بالإضافة الى مكتب ايرنست أند يونج والذي قام بمراجعه الشركات التابعة للمجموعة بغرب أفريقيا.

كما اعتمد المجلس دعوة الجمعية العامة للانعقاد بتاريخ الثلاثين من أبريل المقبل للنظر فى اعتماد الحسابات الختامية للمجموعة وتوزيع أرباح نقدية للمساهمين.

ومن جهته أشاد د. عبد الرحمن ضرار رئيس المجلس بالنتائج المالية الممتازة للمجموعة والتي أظهرت تحسنا ماليا في كافة المجالات بالقدر الذي يؤكد نمو نشاط المجموعة واستمراره للعام الثاني على التوالي.

ومن جانبه عبر المهندس طارق حمزة زين العابدين الرئيس التنفيذي والمدير العام للمجموعة عن ارتياحه للنتائج التى تحققت خلال العام المنصرم والتي اجازها المجلس، مؤكدا أن المجموعة تمضي بخطى ثابتة نحو تطبيق الأهداف الاستراتيجية التي وضعتها المجموعة وأقرها المجلس فى أواخر العام الماضي، مشيدا بأداء العاملين فى كافة شركات المجموعة للدور الكبير الذي ظلوا يقدمونه للإسهام فى تطوير قطاع الاتصالات فى كافة الدول التي تعمل فيها المجموعة.

وتخدم مجموعة سوداتل للاتصالات اكثر من ١١.٣ مليون مشترك وتضم مجموعةً متنوعة من الشركات، ومراكز البيانات ومشاريع الكبل البحري، ومشغلي الاتصالات المحليين في السودان وأربع أسواق أخرى في منطقة غرب إفريقيا (موريتانيا والسنغال وغانا وكوناكري عاصمة وغينيا).