دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة “أمانات القابضة” (“أمانات”)، أكبر شركة مساهمة عامة متكاملة تعمل في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم بالمنطقة، اليوم عن استحواذها من خلال إحدى شركاتها التابعة المملوكة بالكامل على 16.02% من أسهم مدارس ش.م.خ. (“مدارس “) التي تعد من كبرى الشركات التي توفر التعليم من مستوى الحضانة وحتى الصف الثاني عشر في دولة الإمارات، وذلك بقيمة بلغت 139.4 مليون درهم إماراتي. وبذلك اصبحت “أمانات” واحدة من أكبر 5 مساهمين في مدارس.
تأسست مدارس عام 2004 وتوفر مناهج دراسية متنوعة تشمل البريطانية والأمريكية والبكالوريا الدولية وحتى العام الدراسي الماضي تولت مدارس إدارة 4 دور للحضانة و6 مدارس تضم المرحلة الابتدائية الى الثانوية في دولة الإمارات والتي صنفت بمجملها بتقدير “جيد” و”جيد جداً” بحسب “جهاز الرقابة المدرسية في دبي” وبرنامج “ارتقاء” للتفتيش الذي أطلقه “مجلس أبوظبي للتعليم” وعززت مدارس مؤخراً طاقتها الاستيعابية للطلاب في الربع الثالث من العام 2015 بعد افتتاحها لمدرسة جديدة ليبلغ عدد المدارس تحت ادارتها في الوقت الحالي الى سبع مدارس واربع دور حضانة .
وبهذه المناسبة، صرح فيصل بن جمعة بلهول، رئيس مجلس إدارة “أمانات”: “إن العوامل الاقتصادية والاجتماعية والديموغرافية لا تزال ايجابية في قطاع التعليم من مرحلة الحضانة ولغاية الصف الثاني عشر، ونحن نتطلع إلى التعاون مع مساهمي مدارس لدعم الشركة لتحقيق النمو وتوفير قيمة مجزية لجميع المساهمين”.
لقد بلغ عدد الطلاب في المدارس الستة في المجموعة ما يزيد عن 6900 طالب للعام الدراسي الماضي، كما تعتمد مدارس أسلوباً متكاملاً في استراتيجياتها في العمليات خصوصا بأن غالبية طلاب الحضانة يواصلون تعليمهم في مدارس المجموعة.
بدوره صرح خلدون الحاج حسن، الرئيس التنفيذي لشركة “أمانات”: “انه من المتوقع أن يشهد قطاع التعليم الخاص من مرحلة الحضانة وحتى الصف الثاني عشر في دولة الإمارات نمواً بنسبة 9% سنوياً حتى العام 2020؛ ونحن في ’أمانات‘متفائلون جدا للتطلعات المستقبلية والتغيرات الايجابية التي تشهدها الشركة ونتطلع إلى توفير الدعم الايجابي للادارة من خلال تطبيق أفضل ممارسات الحوكمة، والمساعدة في تطوير استراتيجية متميزة للشركة وايجاد افضل الحلول المالية لتطبيق هذه الاستراتيجية.”