أبوظبي – مينا هيرالد: تفخر دايكن بالإعلان عن حصول أول مكيف هواء عالي الكفاءة بغاز التبريد R32 على علامة الثقة للأداء البيئي في احتفال أقيم بمجلس أبوظبي للجودة والمطابقة.
وكان مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، المسؤول عن تطوير البنية التحتية للجودة وتعزيز الوعي بمعايير الجودة في إمارة أبوظبي، قد أطلق برنامج اعتماد مكيفات الهواء الوحدوية الذي يحدد معايير الاستهلاك الأدنى للطاقة والمتطلبات الفنية للمكيفات الوحدوية التي تستخدم في الفلل والمباني السكنية والمكتبية في أبوظبي.
وبهذه المناسبة قال ريوجي سانو، رئيس شركة دايكن الشرق الأوسط وأفريقيا: “تفخر دايكن بحصولها على علامة الثقة للأداء البيئي من مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة لنظام التكييف المنفصل عالي الكفاءة باستخدام غاز التبريد R32 الذي يتميز بتأثيره المحدود على الاحتباس الحراري، والمصمّم خصيصاً ليتناسب مع درجات الحرارة المرتفعة في المنطقة. كما نود أن نشكر المجلس على منحنا هذه الشهادة، ونؤكد دعمنا الكامل لدوره الريادي في تشجيع استخدام الأنظمة عالية الكفاءة في الفلل والمباني السكنية في أبوظبي.”
بدوره تقدم محمد هلال البلوشي، مدير التسويق والاتصال في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، بالتهنئة لشركة دايكن بمناسبة حصولها على الشهادة، وقال: “يسر مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة أن يتعاون مع مصنّعي وموردي وموزعي المكيفات للحصول على اعتماد طوعي للمنتجات المطابقة لمواصفات الجودة والسلامة والأداء البيئي. وقد قمنا بإطلاق برنامج اعتماد أجهزة التكييف ضمن أولوياتنا القائمة على دعم استخدام أجهزة التكييف التي تتمتع بالجودة المتميزة، وسلامة التشغيل، والكفاءة العالية في استهلاك الطاقة، وانعدام التأثير على طبقة الأوزون، والحد الأدنى من استهلاك الطاقة.”
وقالت سناء حمداني، مديرة تسويق المنتجات في دايكن الشرق الأوسط وأفريقيا: “إن التكامل الفريد بين غاز التبريد R32 وتكنولوجيا العاكس في مكيفات دايكن الجديدة يوفر للمستخدمين فرصة الاستفادة من أفضل وسائل ترشيد استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 40% مقارنة بالأنظمة التقليدية، مع قدرة تبريد ممتازة وراحة مثالية، إضافة إلى الحد من الآثار البيئية.”
وتوفر هذه الوحدات التي تم تصنيعها بمصانع دايكن في تايلاند أعلى مستويات الكفاءة الاسمية والموسمية بما يتماشى مع ظروف تشغيل المكيفات في الشرق الأوسط، وذلك من خلال دمج أفضل التقنيات المتاحة، حيث أن بإمكان هذه الأجهزة تحقيق نسبة كفاءة عالية في ترشيد الطاقة بتبريد يصل إلى 13.3 عندما تصل الحرارة إلى 35 درجة مئوية، ونسبة ترشيد تصل إلى 8.6 عندما تصل الحرارة إلى 45 درجة مئوية،

بحيث تتجاوز المعايير الأكثر صرامة في المنطقة، مما يجعلها أجهزة التكييف الأكثر كفاءة في ترشيد استهلاك الطاقة في السوق.
إضافة إلى ذلك، يمكن للضاغط الاستوائي المصنّع في شركة دايكن العمل بكامل طاقته في الظروف المناخية القاسية التي تصل فيها الحرارة إلى 52 درجة مئوية، مما يوفر تبريداً قوياً على مدار العام بغض النظر عن درجة الحرارة الخارجية بسرعة تتجاوز سرعة الأنظمة التقليدية بمرة ونصف.
كما أن تأثير غاز التبريد R32 الخالي من الكلور والأحادي المكونات على ظاهرة الاحتباس الحراري لا يتجاوز ثلث تأثير غاز التبريد R410A الأكثر شيوعاً. ويحتاج جهاز التكييف إلى غاز تبريد بنسبة 15 % أقل، مقارنة بأجهزة تكييف الهواء التي تعمل باستخدام غاز التبريد R410A.
وفي وقت سابق من عام 2015 حصل المنتج على اعتماد هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس والهيئة العربية السعودية للمواصفات والمقاييس جنباً إلى جنب مع المنتجات الجديدة التي صممت خصيصاً لتناسب أقصى الظروف المناخية في منطقة الخليج.