دبي – مينا هيرالد: أعلنت سلطة مدينة دبي الملاحية عن رعايتها ومشاركتها في “مؤتمر الشرق الأوسط للبحار 2016” (Middle East Offshore Journal Conference 2016)، الذي ستقام أعماله على مدى يومي 18 و19 أيار/مايو المقبل في “فندق ويستن الميناء السياحي” في إمارة دبي. وتتميز الدورة الثالثة بجدول أعمال غني بالمناقشات الموسعة التي ستركز بالدرجة الأولى على أبرز القضايا الإقليمية والدولية الراهنة التي تواجه قطاع الدعم البحري، فضلاً عن تعزيز التواصل الفعال بين المعنيين بالصناعة البحرية لإيجاد حلول فاعلة للتحديات الناشئة والوصول إلى أطر مشتركة لتوظيف الفرص المتاحة في دعم نمو القطاع البحري العالمي.

وقال عامر علي، المدير التنفيذي لـ”سلطة مدينة دبي الملاحية”: “تأتي مشاركتنا في “مؤتمر الشرق الأوسط للبحار” للسنة الثالثة على التوالي، انطلاقاً من مساعينا الحثيثة لاستكشاف آفاق جديدة لتوظيف الفرص الكامنة ضمن القطاع البحري في خدمة الأهداف الطموحة لـ “استراتيجية القطاع البحري لإمارة دبي” المتمحورة حول الوصول بدبي إلى مصاف أهم العواصم البحرية في العالم، إلى جانب إطلاع الحضور على المزايا التنافسية للقطاع البحري في إمارة دبي. وتكمن أهمية الدورة المرتقبة في كونها فرصة استثنائية لاستنباط أفكار إبداعية وحلول فاعلة لمختلف التحديات الحالية والمحتملة ضمن قطاع سفن الدعم البحري في العالم، فضلاً عن استعراض أفضل السبل الممكنة للمساهمة في تعزيز حيوية وديناميكية ونمو هذه الصناعة الحيوية، التي تعتبر من أبرز مكونات القطاع البحري.”

وأضاف علي، “نتطلع من خلال مشاركتنا في “مؤتمر الشرق الأوسط للبحار 2016″، إلى تسليط الضوء على الإمكانات الواعدة التي تتمتع بها إمارة دبي، والتي مكنتها من الحفاظ على دور محوري كوجهة استراتيجية جاذبة لنشاطات الدعم البحري على الرغم من حالة عدم الاستقرار السائدة ضمن الأسواق العالمية نتيجة تراجع أسعار النفط. ونسعى أيضاً إلى الوقوف على أحدث المستجدات الحاصلة على هامش اللقاءات المقررة على جدول الأعمال مع رواد القطاع البحري من مختلف أنحاء العالم، وصولاً إلى رؤى واضحة حول مستقبل الدعم البحري إقليمياً ودولياً.”

وتتجه الأنظار حالياً إلى الحدث المرتقب باعتباره منصة تفاعلية هامة لتشجيع الحوار البناء بين صناع القرار وملاك السفن ورواد قطاع النفط والغاز وممثلي كبرى شركات بناء السفن والخبراء الدوليين في مجال التكنولوجيا. وستتمحور مناقشات الدورة الثالثة حول الآفاق الواعدة المتاحة ضمن الأسواق الرئيسية والمنهجيات المبتكرة، التي من شأنها دعم الخطط الهادفة إلى إدارة التكاليف وتحسين مستويات السلامة البحرية والكفاءة التشغيلية.

وسيشارك علي الدبوس، المدير التنفيذي للعمليات في “سلطة مدينة دبي الملاحية”، في أعمال المؤتمر، حيث سيلقي كلمة ترحيبية يتناول خلالها مجموعة من المحاور الرئيسة التي تشمل “نظرة على استراتيجية القطاع البحري لإمارة دبي”، “الخدمات والحلول البحرية الذكية”، “الجهود المبذولة لبناء قطاع بحري آمن ومستدام”، “مكانة دبي كواحدة من أهم 10 مراكز بحرية رائدة في العالم”، “مستقبل القطاع البحري ودوره المحوري في مسيرة التنمية الشاملة”، “المزايا التنافسية للقطاع البحري المحلي” و”دبي.. فرص جاذبة لملاك السفن الدوليين”.

ومن المقرر أن يتخلل جدول أعمال “مؤتمر الشرق الأوسط للبحار 2016” سلسلة من الجلسات النقاشية الرئيسية تحت عنوان “الديناميكيات الجديدة لأسواق النفط العالمية”، “فرص تأجير السفن في منطقة الشرق الأوسط”، “إيران: آفاق القطاع البحري عقب حقبة الحصار الاقتصادي”، “تصميم وتشغيل سفن الدعم البحري” و”تحسين الكفاءة التشغيلية دون المساس بالسلامة البحرية”. وتشتمل العناوين المطروحة للنقاش أيضاً على “تخفيض التكاليف التشغيلية من خلال الاستثمار في التكنولوجيا والابتكار” و”أفريقيا محور التركيز” و”الريادة ضمن الأسواق المتخصصة والمتطورة”.

وسيشارك في الجلسات النقاشية نخبة المتحدثين الرسميين من أبرز الشخصيات المعروفة ضمن القطاع البحري العالمي، بمن فيهم إيان هوغو، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية في “سميت لمنالكو” (Smit Lamnalco)، وفلورنت كيرشوف، مدير عام “سواير باسيفيك أوفشور” (Swire Pacific Offshore)، وياب يان بيترسن، رئيس وحدة الأعمال لمنطقة الشرق الأوسط في “ميكلاين إكسبريس أوفشور” (Miclyn Express Offshore)، ورادو أونتولوفيك، مدير عام “بيه آند أو مارين” (P&O Maritime)، ولارس سيستراب، مدير عام “دامين شيبيارد” (Damen Shipyards) و”البواردي ماراين إنجاينيرينج” (Albwardy Marine Engineering).

وتعد “أوفشور سوبورت جورنال” (OSJ) مجلة عالمية رائدة توزع على أكثر من 1,000 شركة عاملة في صناعة النفط من القطاعين العام والخاص وما يزيد عن 2,200 من الشركات المالكة والشركات المعنية بتشغيل وإدارة سفن الدعم البحري في العالم. وتنظم المجلة أكبر مؤتمر متخصص بقطاع سفن الدعم البحري في العالم بصورة سنوية في العاصمة البريطانية لندن، إلى جانب سلسلة من المؤتمرات في كل من سنغافورة والولايات المتحدة الأمريكية. واستقطبت مؤتمرات “أوفشور سوبورت جورنال” إلى الآن نحو 5,000 مشارك من أبرز الخبراء وروّاد قطاع الدعم البحري، ثلثهم من مالكي ومشغلي السفن.