جدة – مينا هيرالد: أعلن منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي بالشراكة مع مجتمع جميل ومجموعة زين للاتصالات عن أسماء الفرق الفائزة بجوائز النسخة التاسعة من مسابقة منتدى ريادة الأعمال في العالم العربي، والتي جاءت في ثلاث فئات هذا العام، وهي الأفكار، الشركات الناشئة، والريادة الإجتماعية.

وكشف منتدى MIT أن فعاليات المسابقة – التي استضافتها مؤخرا مدينة الملك عبدالله الإقتصادية في المملكة العربية السعودية بدعم من الشريك الحكومي هيئة المدن الإقتصادية، والشريك المضيف مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، وشركة هواوي العالمية – شهدت رقما قياسيًا هذا العالم على مستوى عدد الطلبات الراغبة في الاشتراك، حيث تخطى عددها هذا العام 5,967 طلب، ووصل منها 76 فريقا إلى المرحلة قبل النهائية.

وذكر المنتدى في بيان صحافي أن الفرق التسعة الفائزة بجوائز نسخة العام 2016 جاءت من دولة الكويت، المملكة العربية السعودية، المملكة الأردنية، لبنان، مصر، المغرب، وتونس.

وأوضح أن الجائزة الكبرى البالغ قيمتها 50 ألف دولار، فاز بها الفريق الكويتي “غنوة ” في فئة الشركات الناشئة، ويقدم فريق غنوة الكويتي تطبيقا لمحبي الموسيقى، كما أنه يمنح فرصة الغناء والابداع بصورة قانونية تحفظ حق الشركات المنتجة والموهبة الصاعدة، هذا بالإضافة إلى أنه يدعم اكتشاف المواهب الغنائية والفنية.

الجدير بالذكر أن مجموع جوائز منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي يصل إلى نحو 150 ألف دولار، وتوزع هذه الجوائز على ثلاث فئات في المسابقة، حيث يتم منح جوائز مالية إلى أول ثلاثة فائزين لكل مسار، بالإضافة إلى العديد من المزايا الأخرى، منها على السبيل المثال : تلقي تدريبات على أعلى المستويات، تلقي نصائح إرشاداية، الظهور في وسائل الاعلام، وفرص تواصل عظيمة.

وجاءت الفرق الفائزة في الفئات الثلاث على النحو التالي، فقد فاز بالمركز الثاني بعد فريق غنوة من الكويت في فئة الشركات الناشئة، فريق زامن من مصر وقيمة الجائزة 15 ألف دولار أميركي، وفاز بالمركز الثالث فريق بيتك من المملكة العربية السعودية ، وقيمة الجائزة 10 آلاف دولار أميركي.

وفي فئة الأفكار، فاز بالمركز الأول فريق تيوتوراما من مصر ، وقيمة الجائزة 15 آلف دولار أميركي ، وفاز بالمركز الثاني فريق ديب أو آر من المغرب ، وقيمة الجائزة 10 آلاف دولار أميركي، وفاز بالمركز الثالث فريق أوستر لاب من المغرب ، وقيمة الجائزة 5 آلاف دولار أميركي.

وفي فئة الريادة الاجتماعية، فقد فاز بالمركز الأول فريق Hydropneumatic Flushing System من تونس، وقيمة الجائزة 15 ألف دولار أميركي ، وفز بالمركز الثاني فريق باث فايندر من لبنان، وقيمة الجائزة 10 آلاف دولار أميركي ، وفاز بالمركز الثالث فريق Low Cost PPC ، من الأردن وقيمة الجائزة 5 آلاف دولار أميركي.

يذكر أن الحفل الختامي لتوزيع جوائز المسابقة قد سبقه مؤتمر بعنوان “حان الوقت للاستثمار بالشباب العربي وابتكاراتهم” بتنظيم مشترك مع ‘MIT Technology Review بالعربي’، وناقش فيه المتحدثون الفرص الهائلة المتاحة أمام الجهات الإقليمية والدولية للاستثمار في قدرة الشباب العربي المتنامية على الابتكار.

كما أُعلن في نهاية المؤتمر عن لائحة أفضل المبتكرين العرب تحت سن الـ 35 لعام 2016 وهم: إيف تمرز من وايت لابس White Labs – لبنان، وأحمد الفضل من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية – السعودية، وجان نعمة من توتش سورجري Touch Surgery – لبنان، و يمان أبو جيب من غلين Glean – سوريا، وعثمان بكر من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية – السعودية.

وقد شارك في أعمال المؤتمر وفعاليات الحفل الختامي جمع كبير من المتحدثين، تقدمهم صاحب السمو الملكي وكيل محافظ الهيئة العامة للاسثتمار الأمير سعود بن خالد الفيصل، الرئيسة التنفيذية لمبادرة ألف خير الأميرة ريما بنت بندر آل سعود، رئيس مجتمع جميل الدولية فادي محمد جميل، الرئيس التنفيذي لمجوعة زين سكوت ججنهايمر، الرئيس التنفيذي لشركة زين السعودية حسان قباني، نائب الأمين العام للعمليات بهيئة المدن الإقتصادية وسيم خاشقجي، إلى جانب مجموعة كبيرة من الرسميين والفعاليات والمستثمرين ورواد الأعمال وممثلين عن كبرى الشركات التكنولوجية في العالم منها فايسبوك وغوغل و 500 Startups.

يذكر أن MIT هو معهد ماساتشوسيتس للتكنولوجيا المعترف به كواحد من الجامعات الرائدة عالميا، إذ أنه اكتسب لنفسه سمعة باعتباره لاعبا رئيسيا في تقدّم العصر الرقمي، ويركز معهد MITعلى تزويد الطلاب بالأدوات المناسبة اللازمة لتحويل الأفكار التكنولوجية إلى شركات ناجحة في الكثير من المجالات الأكاديمية، كما أن منتدى MIT للمنطقة العربية والذي تأسس قبل 9 سنوات وتحديدا في العام 2005، هو واحد من بين 28 فرعا عالميا لمنتدى MIT العالمي، وهو المنتدى الذي يعمل على تشجيع الإبداع على مستوى العالم من خلال إشراك رواد الأعمال الطموحين في مبادرات تعتمد على الرعاية والتواصل.