دبي – مينا هيرالد: اختتمت اليوم فعاليات المؤتمر والمعرض الدولي لطب العائلة والذي ضم عددًا من الجلسات العلمية وورش العمل والندوات الهامة، حيث أجمع كافة المشاركين والزوار على نجاح الدورة الثالثة من المؤتمر والذي ضم العديد من الفعاليات العلمية الجديدة والجلسات التي عملت على تشجيع السياحة العلاجية في إمارة دبي التي تسعى لأن تصبح مركزاً دولياً رئيسياً للسياحة الطبية وذلك من خلال توسّعها في قطاع الرعاية الصحية.

وفي هذا السياق صرحت الدكتورة ابتسام البستكي رئيسة المؤتمر:”نعمل من خلال المؤتمر والمعرض الدولي لطب العائلة على تسليط الضوء على السياحة العلاجية في الدولة وخاصة وأن إمارة دبي أصبحت الآن مركزا عالميا للرعاية الصحية، بفضل رصيدها من البنية التحتية القوية والمرنة والتي تسهل السياحة والسفر، مما ساهم في جذب المرضى والباحثين عن العلاج من مختلف دول العالم لتلقي العلاج الطبي في مختلف التخصصات في رحاب دولة الإمارات العربية المتحدة. يسير قطاع الرعاية الصحية والسياحة العلاجية على الطريق الصحيح بوتيرة متسارعة، مع توقعات ببلوغ نسبة النمو السنوي المركب لأكثر من 12٪، وهي نسبة مبشرة للغاية وخاصة مع إطلاق دبي مؤخرا أول بوابة سياحة علاجية على انترنت (dxh.ae) بهدف دعم السياحة العلاجية.”

ومن جانبها قالت الدكتورة ليلى المرزوقي، مدير إدارة التنظيم الصحي في هيئة الصحة بدبي: “اليوم تقف دبي ضمن أكثر 15 وجهة عالمية للسياحة العلاجية وفقا لجمعية السياحة الطبية الدولية. الرعاية الصحية هي أحد القطاعات المهمة لتعزيز قطاع السياحة، خاصة وأن البنية التحتية الصحية في دبي لديها قدرات ضخمة واعدة، تربو عن ثلاثة آلاف مستشفى وعيادة صحية، وأكثر من مئة جنسية من المتخصصين العاملين في مجال الرعاية الصحية. من خلال دعم مثل هذه المبادرات، فنحن فعليا ندعم السياحة العلاجية في دبي.”

كما وأعلنت د. ليلى أن إجمالي عدد السياح الطبيين في عام 2015 بلغ 630.833 قرابة 47٪ منهم سياح دوليين وفقا للبيانات التي تم جمعها من 26 مستشفى خاص في إمارة دبي، من هؤلاء، جاء 43٪ من قارة آسيا، 29٪ من الدول العربية ودول مجلس التعاون الخليجي، 15٪ من دول أوروبا ورابطة الدول المستقلة، 7٪ من أفريقيا وأخيرا 5٪ من أمريكا.

هذا وأقيم المؤتمر والمعرض الدولي لطب العائلة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية ورئيس هيئة الصحة في دبي، واستمر لمدة ثلاثة أيام، وشهد مشاركة أكثر من 2500 زائر ومشارك حضروا من كافة دول مجلس التعاون الخليجي ودول العالم.

واختتمت اليوم كذلك فعاليات الدورة الأولى من البرنامج التدريبي لمراجعة المنهج الأساسي لجراحات القلب والصدر في دبي والذي أقيم بالتزامن مع فعاليات مؤتمر ومعرض طب العائلة. يقدم هذا البرنامج التدريبي مراجعة شاملة لأهم المعلومات الأساسية الإلزامية للجراحين أثناء استعدادهم لخوض الاختبارات التحريرية للتأهل لممارسة جراحات القلب والصدر. وغطى البرنامج التدريبي المكثف مواضيع عديدة على مر أربعة أيام بمشاركة 7 متحدثين.

تضم جامعة لندن كور ريفيو ثروة قيمة من الخبرات في مجال جراحة القلب، مع تقديم المواد التدريبية وفق معايير دقيقة جدا على يد كبار المحاضرين العالميين، تحديدا من الولايات المتحدة الأمريكية د. جون دوتي، د. راف كونورز، د. ويليام كين، د. يوليس ماكين من مركز انترمونتن الطبي، سولت ليك سيتي، يوتاه، ومن المملكة المتحدة البروفيسور عبد الله راوح، نائب رئيس جامعة لوجانو في سويسرا واستشاري جراحة القلب في المملكة المتحدة، السيد اليكس شيبوليني زميل كلية الجراحين الملكية، مستشفى لندن لأمراض الصدر، السيد عزيز مؤمن زميل كلية الجراحين الملكية، مستشفى سانت جورج، السيد جون إدوارد بيلينج.

ويقام الحدث بتنظيم شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض – عضو في اندكس القابضة ويحظى المؤتمر والمعرض الدولي لطب العائلة بدعم كل من وزارة الصحة في دولة الإمارات العربية المتحدة وهيئة الصحة بدبي والاتحاد العالمي لطب العائلة والاتحاد الدولي للمستشفيات ومجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون والاتحاد الدولي لمكافحة التدخين وشركة اندكس للإدارة الصحية ومجلس دبي الرياضي.