دبي – مينا هيرالد: أعلنت “الخليج للملاحة القابضة”، إحدى شركات النقل البحري الرائدة ومقرها دبي، خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم (الثلاثاء 19 أبريل 2016) في فندق “روز ريحان روتانا” بدبي عن خططها التوسعية لزيادة حجم الأصول تحت إدارتها وتعزيز عوائد خدماتها. كما كشفت الشركة خلال مؤتمرها الصحفي عن قيام مجلس إدارتها بتعيين سعادة خميس جمعة بوعميم عضو جديد في مجلس الإدارة والعضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمجموعة. وتأتي هذه الخطوة في إطار استراتيجية الشركة الرامية إلى أن تصبح واحدة من أهم روّاد قطاعي الملاحة والنقل البحري على المستوى الإقليمي.

وحضر المؤتمر الصحفي عبدالله سعيد عبدالله بروك الحميري، رئيس مجلس الإدارة وخميس جمعة بوعميم عضو مجلس الإدارة العضو المنتدب إلى جانب كبار المسؤولين التنفيذيين وذلك لاستعراض استراتيجية الشركة المتعلقة بتوسيع عمليات أسطولها من ناقلات المنتجات والكيماويات وتعزيز خدمات الشحن البحري، وذلك في خطوة لمواصلة مسيرة النجاحات التي حقّقتها الشركة على مر السنوات والتي أثمرت عن عوائد كبيرة من خدماتها في مجال النقل البحري للكيماويات.

وبالإضافة إلى توسيع أسطولها البحري، ستقوم “الخليج للملاحة القابضة” بتنفيذ مشاريع وأنشطة لتعزيز إيراداتها وزيادة الأرباح على مدى السنوات الخمس المقبلة. وتشمل هذه المشاريع إضافات نوعية في قطاع دعم العمليات البحرية للنفط وزيادة خدمات النقل البحري ومبيعات المنتجات البحرية والتوزيع وذلك من خلال توسيع شبكة خدمات النقل البحري ضمن منطقة الخليج العربي، والانخراط في عمليات تأجير السفن لمدّة زمنية معيّنة وذلك بالنسبة للسفن العاملة والتجارية، وشراء السفن وقوارب العمل للمشاريع البحرية، واستهداف السفن المملوكة لأطراف أخرى من أجل إدارتها تحت مظلة شركة “جلف ستولت لإدارة السفن” (Gulf Stolt Ship Management).

وكانت “الخليج للملاحة القابضة” قد استحوذت على “جلف ستولت لإدارة السفن” بنسبة 100% وهي التي كانت في السابق عبارة عن مشروع مشترك مناصفة مع “ستولت نيلسون” (Stolt Neilson) لتطوير ذراع داخلي لإدارة السفن وضمان إدارة وحماية أصولها وفق أعلى المعايير المتّبعة في هذه الصناعة.

أما “مركزالخدمات التقنية البحرية” وورش العمل التابع لها ستعمل تحت مظلة “الخليج للملاحة البحرية”، وهي شركة تابعة بالكامل لـ “الخليج للملاحة القابضة”. ومن المقرّر أن يكون “مركزالخدمات التقنية البحرية” شركة مزوّدة للخدمات الفنية وصيانة السفن وستعمل من خلال منشأت الشركة الحالية في خورفكان، حيث تلبي المتطلبات المتنامية للنقل البحري في كل من خورفكان، الفجيرة ورأس الخيمة وخليج عمان.

وسيقوم بوعميم من خلال منصبه الجديد بإعادة هيكلة الشركة وقيادة خطط توسّع الشركة من أجل تحقيق مستويات جديدة من النمو والتطوّر. وكان المدير العام والرئيس التنفيذي الجديد للمجموعة يشغل في السابق منصب الرئيس التنفيذي للأحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية خلال الفترة من مايو/أيار 2010 إلى مارس/آذار 2015، حيث نجح في قيادة المؤسّسة خلال عملية إعادة الهيكلة أثناء الأزمة المالية العالمية.

كما شغل بوعميم، صاحب الباع الطويل في مجال النفط والغاز، منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمنظمة الإقليمية للمحافظة على نظافة البحار. وقبل انضمامه إلى المنظمة الإقليمية للمحافظة على نظافة البحار، عمل بوعميم لصالح شركتي “كونوكو” (Conoco) و”كونوكو فيليبس” (ConocoPhillips) لمدّة 26 عاماً وفي مختلف المناصب الإدارية، بما في ذلك نائب رئيس شركة نفط دبي، وهي إحدى الشركات التابعة لـ “كونوكو فيليبس” في دولة الإمارات.

وقال عبدالله سعيد عبدالله بروك الحميري، رئيس مجلس إدارة شركة “الخليج للملاحة القابضة”: “بفضل خبرته الواسعة ومعرفته الكبيرة في مجال الأعمال، سيلعب بوعميم دوراً مهماً في المرحلة الأخيرة من جهودنا لإعادة هيكلة ميزانيتنا العمومية وحل المسائل العالقة. والأهم من ذلك، فإن دوره البارز ومكانته الكبيرة في القطاع البحري سيمكنانه من فتح آفاق جديدة لشركتنا وخلق فرص وشراكات إقليمية ودولية تساعدنا على إنجاز خططنا التوسعية. ومجلس إدارة الشركة على ثقة تامة من أن السيد بوعميم سوف يكون قادراً على قيادة الشركة في مسار جديد لاستعادة دورها كلاعب أساسي في قطاع النقل البحري”.

وتمتلك “الخليج للملاحة القابضة”، الشركة المتكاملة في مجال النقل البحري والتي تضم شركة لإدارة السفن هي “جلف ستولت لإدارة السفن”، وتدير أسطولاً من ناقلات المنتجات الكيماوية. كما توفّر الشركة خدمات النقل البحري من خلال شركتها التابعة “الخليج للملاحة البحرية”. وبدأت عملياتها في دبي خلال العام 2003، حيث حافظت حتى هذا التاريخ على مكانتها باعتبارها الشركة الوحيدة في قطاع الملاحة والنقل البحري المدرجة بالبورصة في دولة الإمارات. وتتّخذ الشركة من دبي مقراً لها، مع وجود فرع لها في المملكة العربية السعودية.