أبوظبي – مينا هيرالد: وقع صندوق أبوظبي للتنمية والوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) اليوم في مقر الصندوق مذكرة تفاهم تهدف إلى زيادة أوجه التعاون بينهما في مجالات دعم مشاريع الطاقة المتجددة بالدول النامية وتسهيل عملية اختيار المشاريع ومراقبة الجودة في المشاريع المقترحة ضمن المبادرة التي اطلاقها الصندوق في عام 2013 بالتعاون مع “آيرينا”.
وبموجب مذكرة التفاهم يقدم الصندوق دعماً مالية لـ” آيرينا” بقيمة 22 مليون درهم على مدى أربع سنوات لتسهيل أعمال اللجنة الاستشارية ولجنة الخبراء وضمان التنسيق فيما بينهما، وكذلك تحسين نوعية مشاريع الطاقة المتجددة المقترحة ومراقبة ومتابعة آثارها ونتائجها على مجتمعات الدول المستفيدة.
ووقع الاتفاقية نيابة عن صندوق أبوظبي للتنمية سعادة محمد سيف السويدي المدير العام وعن الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا) سعادة عدنان أمين المدير العام.
وبهذه المناسبة، قال السويدي “إن الشراكة بين صندوق أبوظبي للتنمية والوكالة الدولية للطاقة المتجددة “أيرينا” توفر فرصة مهمة لإثبات جدوى الطاقة المتجددة وتسريع انتشارها حول العالم، كما أنها تعكس التزام دولة الإمارات في دعم حلول الطاقة المتجددة وتمويل المشاريع في الدول النامية”.
وأضاف أن مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها اليوم ستعمل على توفير الفرص المناسبة لدراسة وتقييم مشاريع الطاقة المتجددة المقدمة من الدول النامية ومدى التزامها بوجود التقنية المبتكرة، وتوفير الطاقة المستدامة، إضافة إلى الفوائد الاجتماعية والاقتصادية من المشروع.
من جانبه، قال عادل أمين إن الشراكة الرائدة بين (آيرينا) وصندوق أبوظبي للتنمية والتي انطلقت منذ أكثر من خمسة اعوام تساهم في توفير التمول اللازم لمشاريع الطاقة المتجددة في الدول النامية الأعضاء بالوكالة الدولية للطاقة المتجددة والاستفادة من تلك المشاريع في تسريع عملية التنمية فيها”.
وأضاف الاتفاقية تعد خطوة هامة في سبيل تعزيز الشراكة مع الصندوق ودعم الإجراءات الفنية والاستشارية الهادفة إلى تحسين عملية اختيار مشاريع الطاقة المتجددة ولضمان تحقيق الغايات المرجوة منها بالشكل الأمثل وبما يتسق مع المعايير المتوافق عليها مع الصندوق.
وأطلق صندوق أبوظبي للتنمية في عام 2013 مبادرة لتمويل مشاريع الطاقة المتجددة بالتعاون مع “أيرينا” تتضمن تقديم «350 مليون دولار» كقروض ميسّرة وبواقع 50 مليون دولار
ولمدة سبع سنوات وذلك بهدف تمويل مشاريع الطاقة المتجددة في الدول النامية الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، ومساعدتها على تأمين الطاقة ومن مصادر مستدامة.
وموّل الصندوق خلال الدورات التمويلية الأولى والثانية والثالثة التي نفذها 15 مشروعاً من مشاريع الطاقة المتنوعة، بقيمة إجمالية 144 مليون دولار، استفادت منها 14 دول ضمن مناطق جغرافية متعددة حول العالم.
كما ساهمت مشاريع الطاقة المتجددة الممولة من قبل الصندوق ضمن الدورات الثالثة في توفير الطاقة النظيفة لمئات الألاف من الأشخص، كما قامت بتوليد 68 ميجاواط من الطاقة المتجددة، فضلاً عن تحفيز التنمية الاقتصادية المحلية في تلك الدول.
ويذكر أن “صندوق أبوظبي للتنمية” هو مؤسسة وطنية تابعة لحكومة أبوظبي، تأسس عام 1971 بهدف مساعدة الدول النامية عن طريق تقديم قروض ميسرة لتمويل مشاريع تنموية في تلك الدول، بإضافة إلى استثمارات ومساهمات مباشرة طويلة الأجل، كما يقوم الصندوق في الوقت ذاته بإدارة المنح الحكومية التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال الإشراف والمتابعة المباشرة على آلية تنفيذ وسير المشاريع، حيث قدم وأدار الصندوق منذ تأسيسه أكثر من 72 مليار درهم إمارتي لتمويل برامج ومشاريع تنموية تزيد عن 481 مشروعاً تنموياً في 78 دولة حول العام.